الجمعة. أغسطس 7th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

خاب مسعى العاشق!

1 min read

الشاعر حسن طلب – شموس نيوز

مقطع من الديوان الجديد الذى لم يصلنى إلا أمس: (ما كان فى الإمكان.. كان)

– بل مِن اللَّوَبانِ…
طُولَ الليلِ أنظُرُفى المَظانِّ
أظلُّ أبحثُ فى النَّهارِ
عنِ الذى يَرْوِى صدَى العطْشانِ..
لكِنْ لمْ تُبلِّلْ قطْرَةٌ شفَتِى!
وأَسْألُ عنْ مُتيِّمَتِى
سؤالَ الوالِهِ الهيْمانِ..

يابِاسْمِ المُهيْمِنِ- قلتُ-
والأحَدِ الكريمِ الواهِبِ المَنَّانِ..
ليس على سِواهُ بدأتُ بالتُّكْلانِ!

أينَ الآنَ مِن عينىَّ:
سِحرُ لَطائفِ الطَّيْفِ الذى:
مابانَ حتّى بانَ!
فى أىِّ البلادِ تُرَى
سألْقَى وجْهَ مَن أحْبَبْتُ؟

كمْ فَتَّشتُ بينَ المُسلماتِ
عنِ اللّواتِى قِيلَ: قدْ يُشْبِهْنَها
ونظرتُ فى “حَرَّانَ”
بينَ الصَّابئاتِ المُصْبِياتِ..
وإنِّما: شَتَّانَ!

بينَ حِسانِ “بَغْدانَ” اللِّدانِ..
وبينَ غِيدِ الغُوطَةِ المُتَبرِّجاتِ..
وبينَ بيْضاواتِ “تَبريزَ” النِّحافِ و”أصْفَهانَ”
وإنِّما شتَّانَ!

بينَ إِماءِ مكَّةَ..
ثُم بين ظِباءِ يَثْربَ..
ساحِراتِ عُمَانَ..
بين شوادِنِ الحىِّ اليَمَانِ..
وبينَ حُوريَّاتِ مَملكَةِ الهَوَى فى قصْرِ”غُمْدانَ”
اضْطجَعْنَ على الأسِرَّةِ!

بينَ مَعشوقاتِ “عُذْرةَ”.. مَن ذَهبْنَ بعقْلِ “قيْسَ”
وقَبلَهُ: نفْسُ “ابنِ عَجْلانَ”!
الرَّعابيبُ اللَّواتى كُنَّ قد أغْوَيْنَ “غيْلانَ”:
“الرَّبابُ”.. “سُعادُ”.. “ليْلَى”.. “هنْدُ”.. “مَيَّةُ”..
هنَّ ربَّاتُ الجَمالِ..شَقائقُ النُّعْمانِ هُنَّ..
وإنِّما شتَّانَ!

بينَ عرائسِ التُّرْكِ الأوانِسِ..
مِن”سمرْقنْدَ” اتجهْتُ إلى”بُخارَى”
حيثُ أسواقُ المِلاحِ مِنا لجَوارِى
والسَّرارِىِّ العَذارَى
بينَ سَمْراواتِ آرامِ الجَنوبِ..
حَرائرِالحُبْشانِ..
حينَ أَخذْنَ زِينتَهُنَّ وهْنًا
إنَّما شتَّانَ..شتانَ!
=========