السبت. أكتوبر 24th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

خطاب السعادة – المصادر والآليات والتداخلات – د. فالح شبيب العجمي

1 min read

القاهرة – من داليا جمال طاهر

عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة ؛ صدر كتاب « خطاب السعادة » للباحث والمفكر السعودي “د. فالح شبييب العجمي”.
الكتاب يقع في 208 صفحة من القطع الكبير ، ويتضمن خمسة فصول رئيسة هي :

  • الفصل الأول : مفاهيم أولية للسعادة
  • الفصل الثاني : مصادر السعادة وأوضاعها
  • الفصل الثالث : السعادة وجودة الحياة
  • الفصل الرابع : شروط تحقق السعادة
  • الفصل الخامس : متممات السعادة

يتناول الكتاب مفهوم (السعادة) باعتباره فعل عقلي يرتبط بالتحصيل والتعوّد؛ فهي ليست أمرًا تصنعه الطبيعة، فلا نُولد سعداء، وإنما نصبح كذلك. وقد نشأ علم السعادة حديثًا، بوصفه حقلاً جديدًا من حقول المعرفة؛ فهو يبحث في العقل والدماغ والجسد والنشاطات الاقتصادية في تداخل قوي بين العوامل المؤثرة من أحدها في الآخر، عدا عن الاهتمام بالمشكلات الفلسفية المتأتية عن ذلك التداخل، مما خوَّله ليكون علم القرن الحادي والعشرين.
فخلال مسيرة التطور البشري؛ ونتيجة لتعرّف البشر بالتدريج على عُزلتهم المفزعة في الكون وفُرصهم الضئيلة في النجاة من الكوارث، قاموا بتطوير الأساطير والمعتقدات، من أجل تحويل القوى التدميرية غير المنضبطة في فضاء الكون إلى نماذج محسوبة العواقب، أو على أقل تقدير يمكن فهمها. إذ تعدّ الوظيفة الرئيسة للثقافة هي حماية المنتمين إليها من الفوضى، وتوفير المغزى من الحياة لهم، وبالتالي ضمان أن يكون النجاح حليفهم. حيث إن كل أنواع المجتمعات المختلفة تعتقد بالطبع أنها تعيش في مركز الكون، ولديها ميزة استثنائية خاصة بها، تمكِّنها من العبور بأقصر الطرق إلى المستقبل. وبغير مثل هذه الثقة بذلك التفضيل الاستثنائي، كان سيكون الأمر صعبًا جدًا، أن تُعرِّض نفسها لضربات القدَر الفوضوي (أو مجابهة تلك القوى التدميرية غير المنضبطة)؛ من أجل ذلك راح يبحث عن الأفعال العقلية ذات المردود الإيجابي، ومنها مفهوم طال وقت تشكله هو “السعادة”.