الأثنين. مايو 25th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

خلال شهر الرحمة والغفران برنامج “معاً نحن بخير” يجسد قيم الكرم والعطاء المتأصلة في مجتمع أبوظبي

1 min read

دعم أكثر من 350،000 الف متضرر بسبب الأوضاع الصحية والاقتصادية الراهنة

استقبل برنامج “معاً نحن بخير” آلاف المساهمات العينية، بالإضافة لملايين الدراهم ومئات المتطوعين من مواطني ومقيمي إمارة أبوظبي خلال شهر رمضان المبارك.
تم توجيه المساهمات الواردة لبرنامج “معاً نحن بخير” لتقديم الدعم للمتضررين نتيجة التحديات الاقتصادية والصحية الراهنة، عبر أربعة مجالات رئيسية.
أبو ظبي، 22 2020: في إطار برنامج “معاً نحن بخير” ببادرة تجسد روح العطاء والكرم وتعكس قيم التكاتف والتعاضد التي يتمتع بها أبناء مجتمع أبوظبي، أعلنت هيئة المساهمات المجتمعية – معاً عن تقديم الدعم لأكثر من 000،350 متضرر جراء التحديات الصحية والاقتصادية الراهنة خلال شهر رمضان المبارك.
وتعمل هيئة المساهمات المجتمعية؛ بالتنسيق والتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة في إمارة أبوظبي؛ على توجيه المساهمات الواردة الى برنامج “معاً نحن بخير” لتقديم الدعم الصحي والغذائي والتعليمي بالإضافة الى توفير الاحتياجات الأساسية للمتضررين في امارة ابوظبي بسبب الأوضاع الاستثنائية الراهنة.
وفي هذا الاطار قدمت هيئة معاً وعبر برنامج معاً نحن بخير الدعم المادي لأكثر من 8000 طالب ممن استوفوا الشروط وذلك لمساعدتهم في دفع الرسوم المدرسية في المدارس الخاصة، وذلك لأهمية استمرارية العملية التعليمية وما لها من أولوية خلال المرحلة الحالية. حيث انضمت 24 جهة حكومية في أبوظبي للمساهمة في تقديم أجهزة كمبيوتر مكتبي ومحمول لحوالي 4000 طالب لمساعدة أولياء الأمور المتضررين على مواكبة تعليم أبنائهم بالطرق الحديثة وعن بعد.
كما أطلقت هيئة المساهمات المجتمعية-معاً عبر برنامجها “معاً نحن بخير” وبالتعاون مع دائرة الصحة – أبوظبي والتنسيق مع الشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان، برنامج الدعم الصحي، للسكان المقيمين في إمارة أبوظبي من ذوي الامراض المزمنة المتضررين جراء الظروف الصحية والاقتصادية الاستثنائية الراهنة، حيث يتم توجيه المساهمات المالية الواردة للبرنامج لدفع تكاليف العلاج الطبي اللازم للمتضررين من مشتركي الشركة الوطنية للضمان الصحي “ضمان” ضمن البرنامج الأساسي. حيث يتحمل برنامج “معاً نحن بخير” نفقات علاج المرضى الذين يعانون من أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري أو الربو أو أمراض الرئة الأخرى، بالإضافة الى توفير الأدوية والاستشارات والخدمات الطبية المختلفة.
وقد شهد شهر الرحمة والغفران تقديم العديد من المبادرات القيمة من قبل هيئة المساهمات المجتمعية “معاً” نذكر منها مبادرة “معاً نتشارك” التي ساهمت حتى اليوم بتقديم 11 مليون وجبة صحية لحوالي 300،00 الف من العمالة المقيمة في 35 مجمع سكني في أبوظبي والعين والظفرة. كما اطلقت الهيئة برنامج الدعم الغذائي حيث حتى اليوم تم توفير ما يزيد عن 4700 سلة غذائية عالية الجودة المتضمنة على مواد مغذية وصحية كالأرز والمعكرونة والتمر والفاصوليا والشاي والمربى بالإضافة للاحتياجات الأساسية للأطفال لمن لديهم أطفال صغار، واستفاد منها حوالى 22،000 متضرر بسبب التحديات الصحية والاقتصادية الراهنة وتضمنت المواد الأساسية عالية الجودة كالأرز والمعكرونة والتمر والفاصوليا.
واطلق برنامج معاً نحن بخير، برنامج الدعم الخاص بتوفير الاحتياجات الأساسية للمتضررين بسبب الأوضاع الحالية، حيث حظي العاملون في خط الدفاع الأمامي في مدينة الشيخ خليفة الطبية بدعم هيئة “معاً” وذلك بعد إطلاق مبادرة ” دعم الصحة النفسية للعاملين في القطاع الطبي” بالتنسيق والتعاون مع 3 مؤسسات رائدة في أبوظبي ومختصة باللياقة والصحة النفسية بهدف رفع معنوياتهم وتقديم الدعم النفسي المناسب في ظل الظروف الراهنة. ليستفيد أكثر من 400 موظف في القطاع الصحي وتشمل جلسات يوغا ودروس في التأمل من “هوت هاوس يوغا” أبوظبي وذلك للتخفيف من حدة مستويات التوتر، فضلاً عن الالتحاق بمجموعات متخصصة تُقدم الدعم النفسي اللازم عبر جلسات أسبوعية تديرها “داركنس إن تو لايت أبوظبي” لمواجهة مخاوفهم ومعالجة المواقف اليومية التي يتعرضون لها خلال فترة عملهم الشاق.
ويقدم ” أباركين ميكينزي أند كامباني” تدريباً من قبل خبراء مختصين لـ 32 موظف من الكوادر الطبية لتنمية روح الفريق والتعامل المرن بين العاملين، ولتجديد النشاط العقلي وتنشيط الطاقة ورفع مستوى التركيز”.
ساهمت مجموعة من فنادق العاصمة أبوظبي وعدد من ملاك الفلل بدعم العاملين في القطاع الطبي بخطوط الدفاع الأمامية من خلال توفير حوالي 1,724 غرفة لينالوا قسطاً من الراحة بعد عناء يوم شاق وطويل.
وصرح معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع: “نفخر بالجهود والمبادرات التي أطلقتها هيئة المساهمات المجتمعية – معاً، وجميع الإنجازات التي حققتها عبر برنامج “معاً نحن بخير” خلال شهر رمضان المبارك، التي أحدثت انعكاساً إيجابياً على حياة الآلاف من أفراد مجتمع أبوظبي، عبر تقديم الدعم المناسب لهم في ظل الأوضاع الاقتصادية والصحية الحالية، وكان لهذه المبادرات دورٌ كبير لينعم سكان هذه الأرض الطيبة بحياة كريمة، نحن ممتنون لكل من ساهم وتطوع وكان له دور في نجاح البرنامج وتحقيق الأهداف المرجوة منه”.
وفي هذا الإطار صرحت سعادة سلامة العميمي مدير عام هيئة معاً: ” أشعر بالفخر لما شهدته من تكاتف وتعاون أفراد مجتمع أبوظبي وشركاته في دعم المتضررين نتيجة الأوضاع الصحية والاقتصادية الحالية”.
وأضافت: ” شهر رمضان هو شهر الرحمة والمغفرة وجسد أبناء مجتمعنا خلال الأسابيع الماضية قيم الخير والعطاء والكرم من خلال مساهماتهم التي لعبت دوراً إيجابياً كبيراً في حياة الكثيرين، واغتنم هذه الفرصة لتوجيه رسالة شكر لجميع المساهمين”.
ولدعم الفئة العمالية في أبوظبي جاء التعاون مع المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة ضمن المبادرات الأولى التي أطلقها برنامج “معاً نحن بخير”، فقد سارعت العديد من الشركات العامة والخاصة لتقديم المساهمات العينية القيمة لبرنامج “معاً نحن بخير”، ونذكرمنها الاتحاد للطيران الذي وزعت بالتنسيق مع هيئة “معاً” 6410 بطانية على العمالة المقيمة في أبوظبي.
وشملت المساهمات آلاف صناديق المناديل الورقية المقدمة من فاين هايجينيك القابضة ليستفيد منها 15 ألف عامل ممن يقيمون في المدينة السكنية العمالية في المصفح، و9 آلاف عامل في مجمع حميم السكني. بالإضافة لمساهمة شركة “ايرون ستيشن للحدادة والخراطة” بأربع كرفانات مجهزة بالكامل ليتم استخدامها كمكاتب للمحافظة على صحة وسلامة الموظفين من خلال الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي.
كما قامت هيئة “معاً” وعبر برنامجها معاً نحن بخير بالتنسيق والتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة “بتوزيع هدايا شخصية تحتوي منتجات النظافة الشخصية العمالة المتواجدة في الحجر الصحي بمدينة الإمارات الإنسانية في أبوظبي.
ويعتبر برنامج “معاً نحن بخير” هو المشروع الأول للصندوق الاجتماعي لهيئة معاً، ويعمل بدوره على تمكين المجتمع من المشاركة في مواجهة التحديات الاجتماعية في أبوظبي، حيث يُخوّل الصندوق الاجتماعي كقناة حكومية رسمية لتلقي مساهمات من المجتمع لمواجهة التحديات الاجتماعية الملحة.
يمكن للمشاركين الراغبين في المساهمة مالياً إرسال رسائل نصية قصيرة إلى 6670 (بقيمة1000 درهم)، أو إلى 6678 (بقيمة 500 درهم)، أو إلى6683 (بقيمة 100 درهم)، أو إلى 6658 (بقيمة 50 درهم)، كما يمكنهم الاتصال على رقم 8005-MAAN للتطوع وللمساهمات العينية، أو للمساهمات المالية التي تزيد عن 1000درهم أو إرسال رسائل على الواتس أب على 0543055366، للمساهمات العينية من المعدات والمباني والخدمات والمساهمة بالوقت بالإضافة إلى التطوع من قبل الخبراء.

https://we.tl/t-3Z7t6FgMIc

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *