الأحد. مارس 7th, 2021

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

خمسة عناصر ضرورية لضمان مستقبل مزدهر للهيدروجين

1 min read

بقلم: إريك بيرانجر فينويله، الشريك في بين أند كومباني الشرق الأوسط، ومارك بورتر، الشريك في بين أند كومباني لندن، وآرون دنمان، الشريك في بين أند كومباني شيكاغو

بفضل التواجد الكثيف للهيدروجين في الطبيعة، ودوره المحتمل في تخزين الطاقة، وقدرته على تقديم تطبيقات منخفضة الكربون أو خالية منه في مجالات الصناعة والنقل، فكل ذلك يشير إلى أن الهيدروجين سيكون جزءاً أساسياً وبالغ الأهمية من مزيج الطاقة. وقد ذكرت الوكالة الدولية للطاقة أن هناك أكثر من 20 مشروع هيدروجين جديد أعلن عنه خلال هذا العقد.
لكن مسار الهيدروجين ليس مباشراً، باعتبار أنه لم يتم بعد تحديد مسار نموه، ومقدار الأرباح المتاحة. ولا شك أنه سيكون هناك تباين كبير فيما يتعلق بالفرص المتاحة والأوقات المحددة لانطلاق الأعمال عبر المناطق المختلفة في العالم والقطاعات الصناعية بكافة أشكالها، وذلك اعتماداً على إمكانية الاستحواذ وظروف التوريد ومتطلبات البنية التحتية. كما أن طلب العملاء يتمتع بمستوى مماثل لأهمية توافر العرض أو قد يتفوق عليه.
قد يبدو هذا التوجه غاية في البعد، كما أن العديد من الشركات وضعت أمامها أولويات ملحة في عام 2021. ومع ذلك، ونظراً لإمكانية أن يكون للهيدروجين دور مفيد في تحول الطاقة، فمن الواجب على الشركات أن تبدأ الآن بتحديد كيفية مشاركتها والاستفادة من هذه الفرصة الهائلة. وفيما يلي نطرح خمس نقاط للبدء.

  1. التفكير في المستقبل لإدراك الإمكانات المتاحة من الهيدروجين.
    تتمثل الخطوة الأولى بالنسبة لكل شركة ضمن السوق بمعرفة ماهية التطبيقات التي تتمتع بأكبر قدر من إمكانات لاعتماد الهيدروجين عبر مختلف القطاعات، والتعرف على الأسس التي ستدفع هذا التوجه. ولا يقتصر الأمر على النظر إلى التكاليف فحسب، بل يشمل أيضاً البدائل التنافسية ومصادر التوريد وتقنيات التمكين والسياسة التنظيمية، على المستوى الدولي والفيدرالي والمحلي.
    وبالنسبة للتطبيقات المتاحة، فهناك توجهان لدفع الطلب وزيادته:
    يمكن أن يكون الهيدروجين أفضل حل منفرد لتقليل الانبعاثات، حيث يكون العملاء على استعداد للدفع مقابل هذه الميزة – كما هو الحال بالنسبة لصناعة الصلب التي تقوم على الأفران العالية أو إنتاج الأسمنت. ويمكن التنبؤ بتبني هذا التوجه، ولكنه يعتمد على دراسة الجدوى، وسهولة النقل، وجداول استبدال الأصول.
    يجب أن يكون الهيدروجين منافساً من حيث التكلفة بالمقارنة مع الحلول الأخرى منخفضة الكربون أو الخالية منه. وفي هذا التوجه، تعتمد السرعة في تبني اعتماده على عوامل عدة مثل توافر الطاقة المتجددة منخفضة التكلفة لصنع الهيدروجين الأخضر وتوافر بنية تحتية بديلة لسلسلة توريد الهيدروجين.
    يجب أن تستند القدرة التنافسية على المدى الطويل إلى قوى السوق، ولكن على المدى القريب، يمكن لصانعي السياسات أن يساهموا في البدء بتنمية اقتصاد الهيدروجين من خلال تشجيع الاستثمار أو التمويل المباشر، الأمر الذي قد يسمح للهيدروجين بالتحرك بسرعة أكبر على منحنى الخبرة.
  2. اختيار النموذج المحدد وأسلوب المشاركة
    مع التطور التي ستشهده سلسلة القيمة في سوق الهيدروجين، ستتطور أيضاً نقاط المراجعة الخاصة بالتوريد والإنتاج والخدمات اللوجستية التي تؤثر بدورها على مسار تبني هذا النموذج. ولضمان الاستفادة من المزايا التنافسية والمستدامة، تحتاج الشركات إلى فهم نقاط المراجعة هذه وكيفية تأثيرها على الجاذبية النسبية لأساليب المشاركة.
    يحظى شركاء الصناعة بالأهمية أيضاً، ولا يقتصر ذلك على توزيع المخاطر، وإنما تبرز أهميتهم فيما يتعلق بتبادل المعارف والخبرات، وتجنب تكاليف التعلم المرتفعة، وتوفير المناصب الوظيفية في المجالات المطلوبة. وهناك بعض الشراكات القائمة، ويوجد أربعة نماذج رئيسية:
  3. وضع خطة متينة ومرنة للتنفيذ ومراقبة علامات الإرشاد.
    عند وضع رؤية واضحة المعالم للإمكانات المتاحة من تطبيقات الهيدروجين في المجالات الصناعية، يمكن للشركات البدء ببناء خطة عمل تتضمن تحركات موثوقة، ووضع خيارات منخفضة المخاطر عند استثمار رأس المال. وكما هو الحال مع أي استراتيجية في ظل حالة عدم اليقين، فسيرغب المدراء التنفيذيون في مراقبة علامات الإرشاد الهامة لتحديد تغيرات السوق في مرحلة مبكرة، الأمر الذي سيمكنهم بالتالي من تغيير الاتجاه عند الحاجة، والثقة بالخيارات المحددة، مع العمل في الوقت ذاته على موازنة ملفات تعريف المخاطر وكثافة الاستثمار، وتحديد المكاسب المتوقعة على المدى الطويل. وبالنظر إلى أوجه عدم اليقين في سوق الهيدروجين، يجب أن تتمتع الخطط الاستراتيجية بالمرونة، مع تقديم خيارات للتوسع أو التعديل عندما تدل علامات الإرشاد إلى الحاجة إلى هذا الأمر.
  4. اختيار أفضل الفرص وإطلاق المشاريع الأولى.
    كما هو الحال بالنسبة لأي سوق نامية، فمن المرجح أن يتركز نمو سوق الهيدروجين على خيارات محددة من الاحتمالات المتاحة للعرض والطلب، ونتوقع أن نرى عدة موجات من الفرص. وقد بدأت الفرص الإيجابية بالظهور حيث يمكن تلبية الطلب الحالي على الهيدروجين بإمدادات بأسعار تنافسية.
    بالنسبة للفرص على المدى الطويل، يمكن للشركات اعتماد نهج الاختبار والتعلم، والاستفادة من الفرص الإيجابية المبكرة في السوق لتحقيق السبق. وتتمحور هذه الفرص حول التطبيقات التي يساهم فيها الهيدروجين بتلبية مطامح التخلص من الكربون، أو عندما يكون استخدام الهيدروجين أكثر أهمية على الرغم ظهور حالة من عدم اليقين.
    عندما تكون تكاليف الهيدروجين تنافسية، فمن المرجح أن يتم اعتماده بسرعة أكبر، الأمر الذي يسمح للشركات في السوق باكتساب خبرات هائلة في التطبيقات المعتمدة، وربما يمكن لهذه الشركات الاستعداد من ناحية القدرات والبنية التحتية لدخول أسواق أوسع. كما سيكون للحكومات دور تحفيزي هام، حيث إنها ستزيد الطلب من خلال وضع قوانين خاصة بالانبعاثات وتخفيض التكاليف بتقديم الاستثمارات والحوافز.
    .5تحديد النموذج الصحيح للعمل من أجل التوافق بين الاعتماد على الهيدروجين وأولويات العمل.
    غالباً ما تواجه المبادرات الجديدة صعوبات للعثور على مكانها ضمن نماذج التشغيل الحالية، ولا سيما عندما تشكل هذه الفرص الجديدة تهديداً بالنسبة للأعمال الحالية والتقليدية وتعمل على تغييرها أو تقويضها. هناك ثلاثة مجالات لتركيز الأعمال، يمكن أن تساهم في ضمان مكانة الهيدروجين ضمن قائمة الأولويات بالنسبة لأعمال المؤسسة.
    الملكية والمساءلة. حدد من يدير خارطة الطريق للاستفادة الهيدروجين على المدى الطويل، ومن ضمن ذلك التعاون مع الشركاء الخارجيين.
    الاستثمار على المدى الطويل. ضمان التمويل الكافي والمستدام للاستفادة من الفرصة، وتعزيز تقدم الهيدروجين، وتجنب الارتهان لأولويات الأعمال الأخرى ذات العائد الأقصر. يتعلق الأمر بالاستفادة من الفرصة أكثر من التوزيع التقليدي لرأس المال.
    العلاقة بالجوهر. حدد كيف ستعمل جهود استخدام الهيدروجين مع بقية أقسام العمل في الشركة لضمان نجاحها، بما في ذلك الاستفادة من المواهب والإمكانات، والتعبئة السريعة، والتوسع لتحقيق الكفاءات.
    رغم أن مسار الذي يتبعه سوق الهيدروجين لا يزال غير محدد الخطوات، فهو بالتالي كذلك بالنسبة للجميع على حد سواء. ويمكن للشركات أن تبدأ ببناء وتوسيع الفوائد الاستراتيجية التي يمكن جنيها من استخدام الهيدروجين من خلال تطوير فهم أكبر لعوامل السوق وتحديد القيود الأساسية والفرص المتاحة ضمن سلسلة القيمة بالنسبة لاستخدام الهيدروجين. سيقوم قادة الأعمال بتدريب تركيزهم على العميل وتجنب تشتيت انتباههم بالتكنولوجيا. ويمكن أن يقدم التعاون مع الشركاء الرئيسيين والمشاريع التجريبية المدعومة المساعدة اللازمة للشركات لترسيخ مكانتها في السوق مع انخفاض الأسعار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *