الثلاثاء. يوليو 23rd, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

ديوان ( سيعود من بلد بعيد )

1 min read

كتب: جمال الدين طاهر – شموس نيوز

ربما تكون المرة الأولى فى تاريخ الشعر العربى أن يقوم شاعر باصدار ديوان كامل تم كتابة كل قصائده لابنه المغترب ، التجربة قام بها الشاعر الكبير محمد الشحات الذى يصدر له خلال ايام قليلة ديوان ( سيعود من بلد بعيد ) عن دار الادهم للنشر والتوزيع ، وهوالديوان السابع عشر فى مسيرة اصدارات الشاعر الشعرية .
حيث يحفل الشعر العربى بقصائد فرادية كتبها شعراء لابنائهم امثال حطان بن المعلّى، ابن الرومي، أبو الحسن التهامي، أحمد شوفي،، الأخطل الصغير، الصافي النجفي، بدوي الجبل، أبو فراس النطافي، كريم مرزة الأسدي، سليمان عيسى، أدونيس.
الا ان الشحات وعبر الثمانية وعشرون قصيدة التى يضمها الديوان يكتبها لابنه المغترب وتتسع الدائرة لتشمل الحفيدة أيضا ، حيث يسعى الشاعر خلال قصائد الديوان الى مغازلة الابن بالحديث عن الوطن ومحاولة أن يربطه به هو وحفيدته ، حيث تدور قصائد الديوان حول الاغتراب الخارجى للابن والاغتراب الداخلى للاب ، ليلتقى اغترابهما فى حالة انسانية نادرة ، مفعمه بفيض من المشاعر والاحاسيس الفياضة والصادقة من محبة أبوية جارفة لابنه الغائب .
ومن أجواء قصائد الديوان سيعود من بلد بعيدْ/قلت انتظرْ/كيما أرتب بعض أشيائي/وأغلق كوّةَ القلب العنيدْ/ظل الحنين يدق في جنباتها،/ليمرّ من أسوار صدري ،/علّه يلقاك أول ما تهلْ .وايضا يقول الشحات فى احدى قصائدة بعضُ الفطائر في انتظاركَ/وجهُ أمكَ/لم يزل يستقبل الليلاتِ بحثا عنك في قصص الطفولةِ،ويقول أيضا عاد إلى غربته/فتفسخ قلبي وتناثر/وتدلى من محبسه/ شوقُ/كنت أحاول ألا ينفلت/فيفضحني/فأدق على أوردتي/كي لا أنفض ما قد علق بها/وأعاود غلق منافذها/حتى لا أبدو /نزوع الشوق/فأدورُ/ كي لا تهرب من عينيَّ / ملامحكَ/وأنت تغادرُ،
ومن أجواء الديوان أيضا كنت احتبست بجوف عيني رجفتين من الوداعِ/لكي أركَ/إذا اكتويت بجمر أشواقي اليكْ ./ماذا حملتَ من اغترابكَ/هل تركتَ على الطريق من البحارِ/إلى البحارِ /صدى حنينك للوطنْ
وكان الشحات قد صدر له من قبل الدوران حول الرأس الفارغ دار الحرية 1974،آخر ما تحويه الذاكرة العربي للنشر والتوزيع 1979،عندما تدخلين دمي سلسلة الإبداع العربي (الهيئة المصرية العامة للكتاب )1982،تنويعات على جدار الزمن (الهيئة المصرية العامة للكتاب) 1984،مكاشفة الهيئة المصرية العامة للكتاب 1986،كثيرة هزائمي الهيئة العامة لقصور الثقافة 1990،المترو لا يقف في ميدان التحرير (الهيئة المصرية العامة للكتاب) 2012 ،أدخلوني على مهل دار وعد للنشر والتوزيع 2013 ،يوميات ثورة 30 يونيو دار وعد للنشر والتوزيع 2013 ،عندما هزني وجعي دار وعد للنشر والتوزيع 2014 ،البكاء بين يدي الحفيدة دار وعد للنشر والتوزيع 2014،الاعمال الكاملة في جزئين عن دار وعد للنشر والتوزيع 2015 ،الحياة بلا أي وجه دار وعد للنشر والتوزيع 2016 ،حروف الوطن دار وعد للنشر والتوزيع 2017،محاولات لا أعرف نهايتها (الهيئة المصرية العامة للكتاب) 2018،يكتب في دفتره دار الأدهم 2018 ،ترنيمات شاعر قبل الرحيل دار الأديب 2019 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *