الثلاثاء. أكتوبر 15th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

ذا جرين بلانيت وماتيل بلاي! تاون تحتفلان باليوم العالمي للحيوان

1 min read

الأطفال مدعوون للمشاركة في فعالية “مغامرة بارني مع الحيوانات” الحصرية والمقامة على مدار يومين بهدف رفع الوعي حول مملكة الحيوان وعالمها المدهش
الإمارات العربية المتحدة، دبي، أكتوبر 2019: تتعاون اثنتان من وجهات الترفيه العائلية في دبي لدعم رعاية الحيوانات ورفع مستوى الوعي باليوم العالمي للحيوان عبر إطلاق فعالية “مغامرة بارني مع الحيوانات” الحصرية التي تقام على مدار يومين.
يهدف اليوم العالمي للحيوان إلى زيادة الوعي والتشجيع على رعاية الحيوانات والمحافظة عليها من أجل جعل العالم مكانًا أفضل لهم.
وتشارك كل من ذا جرين بلانيت ومدينة الألعاب ماتيل بلاي! تاون في سيتي ووك لرفع الوعي بهذا اليوم من خلال هذه الفعالية التثقيفية والمسلية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين سنتين إلى ثماني سنوات.
وتجري “مغامرة بارني والحيوانات” التي تبلغ قيمتها 199 درهمًا إماراتيًا، يوم الجمعة 4 و11 أكتوبر، حيث ستتاح للأطفال فرصة لتعلم الكثير حول الوعي بالحيوان من شخصياتهم المفضلة في وجهة الترفيه الحائزة على الجوائز، مدينة الألعاب ماتيل بلاي! تاون، والانطلاق في رحلة تعليمية في ذا جرين بلانيت التي تضم أكثر من 3000 صنفًا من الحيوانات والنباتات الغريبة.
وتُستهل مغامرة بارني والحيوانات مع نزهة خاصة في منزل بارني تبدأ من الساعة 9:30 وحتى 11:00 صباحًا، حيث سيتسنى للأطفال إطلاق العنان لإبداعهم بمجموعة من الفنون والحرف اليدوية التي ترتبط بالحيوان، والاستمتاع بوجبة إفطار مغذية ولذيذة.
ستتاح الفرصة للصغار للاستمتاع بهذه النزهة التعليمية والتي تعد الأولى من نوعها على مستوى المنطقة برفقة بارني وأصدقائه بي جيه وبيبي بوب، بينما يتعلمون أهمية الوعي بالحيوان من خلال مجموعة من المواقف والتجارب التفاعلية والممتعة.
بعدها سيودّع الأطفال بارني الديناصور الأرجواني المحبوب للتوجه إلى ذا جرين بلانيت وتمضية النصف الثاني من هذا اليوم الشيّق والبدء بجولة تعليمية للقبة الحيوية المغطاة يتبعها الكثير من التجارب التفاعلية مع سكانها اللطفاء بالإضافة إلى التقاط صور جماعية رائعة معهم.
وتستمر الجولة من الساعة 11 صباحًا إلى 1 بعد الظهر لتكتمل بسلسلة من الألعاب والتحديات المثيرة طوال فترة ما بعد الظهر والتي ستبقي الصغار مستمتعين طوال الوقت.
وستتاح للضيوف فرصة مشاهدة حيوان الكسلان يتدلّى بتثاقل من أغصان الغابات المطيرة الاستوائية، بالإضافة لمشاهدة فقرة لإطعام أعداد هائلة من أسماك البيرانا، ورؤية حيوان اللوريس البطيء الرائع في منزله الجديد وحتى المشي عبر كهف الخفافيش الوحيد في المنطقة، كل ذلك بينما يتعلمون حقائق مهمة عن الرفق بالحيوان من فريق ذا جرين بلانيت.
وتعد ذا جرين بلانيت رائدة في مجال التوعية بالحيوان على مستوى المنطقة، إذ سلطت الأضواء مؤخرًا على مسألة تعاظم الاهتمام بتجارة الحيوانات غير القانونية في المنطقة، وذلك بعدما تم إنقاذ “اللوريس الوحيد” و”أمل”، اللذان عُثر عليهما مهجورين في الإمارات.
وسيكون يقدم فريق على استعداد لتقديم رؤى حول هذه الأنواع المهددة بالانقراض وتثقيف المجتمع حول مخاطر التجارة غير المشروعة في الحياة البرية والعديد من القضايا الأخرى المتعلقة بالرفق بالحيوان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *