الجمعة. يونيو 25th, 2021

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان: نثمن دعم القيادة الرشيدة المتواصل واللامحدود لمشروع “قطار الاتحاد

1 min read

• 25% نسبة إنجاز مركز العمليات والصيانة الرئيسي في منطقة الفاية بأبوظبي
• سيكون مركز الفاية هو الأضخم والأهم في شبكة السكك الحديدية يتولى مهام التحكم بعمليات سير القطار في جميع أنحاء الإمارات
• الترحيب بإبرام أول اتفاقية تجارية مع أول مستفيد من المرحلة الثانية من المشروع لنقل مواد البناء من إمارة رأس الخيمة إلى أبوظبي

13 أبريل 2021، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: ثمن سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، رئيس مجلس إدارة شركة “الاتحاد للقطارات” الدعم اللامحدود الذي يحظى به مشروع ” قطار الاتحاد ” من القيادة الرشيدة، مؤكداً سموه أن القيادة تولي مشاريع البنى التحتية في دولة الإمارات اهتماما كبيراً لما لها من أثر في استدامة النمو في مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة الشركة – الذي عقد عن بعد – برئاسة سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان لاستعراض ما حققته الشركة على صعيد المستهدفات الاستراتيجية، وأهم المستجدات في تطوير المرحلة الثانية من مشروع شبكة السكك الحديدية الوطنية الإماراتية في الربع الأول من عام 2021.

وأعرب سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان عن سعادته بتزامن انعقاد الاجتماع مع انطلاق احتفالات الدولة بمناسبة ” عام الخمسين ” وذلك في أعقاب إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” عام 2021 في دولة الإمارات العربية المتحدة “عام الخمسين” احتفاءً بمرور 50 عاماً على تأسيس الدولة مؤكداً أن الإعلان يعد انطلاقة لمسيرة جديدة عنوانها الابتكار والإبداع والريادة وفق خارطة طريق تضمن تحقيق أعلى مستويات التنافسية العالمية، حيث سيكون ” عام الخمسين ” نقطة انطلاق نحو مرحلة جديدة من الإنجازات الرائدة لمواصلة مسيرة البناء والتنمية المستدامة التي أرسى قواعدها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”.

وقال سموه إن شركة الاتحاد للقطارات ومنذ انطلاق مشروعها وضعت قاعدة تلتزم من خلالها بتحقيق رؤية القيادة الرشيدة وفق أسس واستراتيجيات تستشرف المستقبل، وتؤسس لبنية تحتية تضع المجتمع والكفاءات الوطنية واقتصاد الدولة في مقدمة الأولويات التي ستكون دافعاً نحو الخمسين عاماً المقبلة.

وأثنى سموه على إطلاق الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة “مشروع 300 مليار” التي جاءت تتويجاً لمسيرة إنجازات الدولة في مختلف القطاعات، مشيراً إلى أن “الاتحاد للقطارات” تؤسس لصناعة جديدة متكاملة قادرة على دعم ركائز التنمية المستدامة للقطاعات الصناعية المختلفة في الدولة من خلال الربط بين المراكز الصناعية وموانئ التصدير والمراكز التجارية.

واطلع مجلس الإدارة خلال الاجتماع على نسبة إنجاز سير العمل في المركز الرئيسي للتشغيل والصيانة في منطقة الفاية بأبوظبي، والتي بلغت 25%. ويعد هذا المركز الأضخم والأهم في الشبكة، وسيتضمن أعمال التخزين، والتجهيز، والتشغيل، والصيانة لقاطرات وعربات البضائع، ومستودع المركبات الثقيلة، مع مهام التحكم في عمليات الخط الرئيسي بالكامل في مركز عمليات الشبكة داخل المبنى الإداري.

وشدد مجلس الإدارة على ضرورة مواصلة العمل في جميع مراحل المشروع وفق أفضل الممارسات والإجراءات الوقائية والاحترازية بما يضمن سلامة وصحة جميع العاملين.

ورحب أعضاء المجلس بإبرام أول اتفاقية تجارية مع “ستيفن روك” لتكون بذلك أول شركة مستفيدة من خدمات النقل بالسكك الحديدية المتكاملة في المرحلة الثانية من المشروع، حيث سيتم نقل ما لا يقل عن 3.5 مليون طن من مواد البناء سنوياً من “محجر الغيل” التابع لشركة ستيفن روك في رأس الخيمة إلى أبوظبي.

وتمكنت شركة الاتحاد للقطارات في المرحلة الماضية من وضع أسس متينة لاستكمال هذا المشروع الوطني الهام، وضمان تكامله بالشكل الأمثل مع البنية التحتية لقطاع النقل في الدولة ومع أنظمة النقل في دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك من خلال توقيع اتفاقيات استراتيجية تعزز من جهودها نحو بناء شراكات محلية وإقليمية، وأبرزها الاتفاق مع وزارة الطاقة والبنية التحتية بشأن إصدار تصاريح السلامة للمرحلة الثانية من المشروع، والتعاون مع الشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار)، في مجال تبادل الخدمات والخبرات والكفاءات المتخصصة والتدريب، إلى جانب توقيع اتفاقية شراكة رباعية مع جمعية الإمارات للطبيعة، وهيئة الفجيرة للبيئة، ومركز الفجيرة للمغامرات، لإطلاق برنامج لحماية البيئة واستعادة الموائل الطبيعية في منطقة البثنة بالفجيرة.

وستواصل الشركة خلال عام 2021 جهودها الرامية لتحقيق المزيد من التطورات على صعيد الأعمال الإنشائية والعمليات التشغيلية، لتكون الشركة مساهماً وشريكاً رئيسياً في الرؤى المستقبلية للقيادة الرشيدة، وذلك بالتزامن مع احتفائها باليوبيل الذهبي للدولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *