رائد الفضاء الألماني ينطلق نحو محطة الفضاء الدولية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 10 يونيو 2018 - 7:52 مساءً
رائد الفضاء الألماني ينطلق نحو محطة الفضاء الدولية

بطل اليوم يبتسم بسعادة، والدموع تنساب من عيون بعض المشجعين. يعود رائد الفضاء أليكساندر جيرست مرة أخرى إلى الطريق نحو محطة الفضاء الدولية – ويأمل الملايين من الناس في الحصول على صور وانطباعات جديدة عن المحطة الفضائية. وعديد من الأطفال يتوقون متحمسين للبث الحي لانطلاق جيرست.

إنها المرة الثانية التي ينطلق فيها رائد الفضاء الألماني أليكساندر صوب محطة الفضاء الدولية. انطلق جيرست يوم الأربعاء الماضي حسب الخطة الموضوعة على متن صاروخ سويوز من محطة بايكونور الفضائية الروسية المقامة في كازاخستان. كتب «أسترو-أليكس» في رسالته الأخيرة قبل الانطلاق عبر تويتر: «المحطة القادمة ستكون في محطة الفضاء الدولية خلال يومين إذا سارت الأمور على وجه حسن. »

سيستقل جيرست بعد ذلك الصاروخ بصحبة الطيار الروسي المقاتل سيرجي بروكوبييف والطبيبة الأمريكية سيرينا أونون-شتانسلور. قال جيرست في أثناء المؤتمر الصحفي الذي أقيم لوداعه يوم الثلاثاء الماضي: “معي أفضل طاقم يمكنني تصوره. أعلم أن الاثنين رائعان ويعرفان كيف يؤديان عملهما.”

بدا أسترو-أليكس في الصباح، ساعات قليلة قبل الانطلاق، سعيداً بشكل واضح ولوَّح مطمَئِناً للجماهير. صرَّحت أسرته لوكالة الأنباء الألمانية بأنها سعيدة برؤيته ينطلق إلى الفضاء مرة ثانية وتتمنى له كل الخير. «لقد كان أليكساندر دائماً باحثاً ومكتشفاً».

احتفلت مدينة كونتسيلاو في ولاية بادن فيرتمبيرج مسقط رأس جيرست احتفالاً شعبياً برحلة أحد مواطنيها المكرَّمين نحو الفضاء. وفي برلين توثب مئات من الأطفال للمشاركة في الفعالية الرئيسة التي أقامتها وكالة الفضاء الأوروبية في قبة زايس الفلكية الكبيرة احتفالاً بالانطلاق. كما كان هناك أيضا إذاعات حية في أمكان عديدة أخرى على مستوى الولايات الاتحادية.

جيرست الحاصل على درجة الدكتوراه في الفيزياء الأرضية سيكون في أثناء المرحلة الثانية لمهمة “هورايزنس” التي ستستغرق 188 يوماً أول ألماني على الإطلاق يقوم بقيادة محطة فضاء. عادة ما يتم قصر مهمة قيادة محطة الفضاء على الجهتين المانحتين الرئيستين وهما الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا. وقال جيرست قبل بداية عمل مختبر المحطة الفضائية “أكن احتراماً كبيراً لأولئك الذين مهدوا السبيل لهذا المشروع”.

تشمل المهمة نحو 300 تجربة، منها 41 تجربة تخص مركز الفضاء الألماني (DLR). كما سيتم اختبار روبوت يأتمر صوتياً – ويقوم مركز الفضاء الألماني من خلال مشروع “Cimon” باستطلاع لتقنيات الذكاء الاصطناعي. تعقد مجموعة مشجعي جيرست الضخمة العدد الأمل في الاستفادة من الانطباعات والصور الجديدة التي ستسجل من الفضاء. عمل جيرست في مهمته الأولى قبل أربع سنوات على إشراك العالم على نطاق واسع في مغامرته من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والصور.

ستستغرق الرحلة إلى المحطة الفضائية الدولية لمسافة 400 كيلومتر فوق الأرض حوالي يومين. من المقرر بعد 34 جولة حول الكرة الأرضية أن تلتحم كبسولة سويوز يوم الجمعة بمحطة الفضاء الدولية. ليس هناك

الكثير للقيام به في أثناء ذلك الوقت. لكن رواد الفضاء لا يضطرون إلى الجلوس طوال الوقت وهناك أيضا دورة مياه في المدار المحرك، وهي الكرة المستديرة في قمة سفينة الفضاء. لذلك فإن ارتداء الحفاضات تحت حلة الفضاء ليس ملزماذذ، بحسب رائد الفضاء البلجيكي السابق فرانك دي وين.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.