رحم الله أمي وكل الأمهات

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 26 ديسمبر 2018 - 1:11 صباحًا
رحم الله أمي وكل الأمهات

المؤرخ النوبي يحيى صابر

شموس نيوز – خاص

(اي اغايم ديرري i agha yem dirry) انا بموت ..في مثل هذا اليوم عام 2011 كانت اخر عبارة قالتها امي رحمها الله لشقيقتي بالنوبية بعد ان كانت توضأت وصلت ركعتين ثم تمددت علي سريرها ونطقت بتلك العبارة القاسية .. بالفعل عبارة قاسية وحتما كلنا سيفاجئنا تلك اللحظات يوما ما ..

قاسية لرؤية الموت علي بعد خطوات وهو يقترب رويدا رويدا .. يقترب وشريط الذكريات الممتلئة بعشرات السنوات تمر امامك بداية وانت تخطو خطواتك الاولي ..

انهض ياولد قوم اغسل وشك ..سنوات دراسية ..ثم سنوات عمل .. سفر ..صحبه..سهرمع الاصدقاء وتداول الطرائف..ضحكات وقهقهات ..المستقبل لايزال علي مرمي البصر.. كل تلك الذكريات تمر في لحظات وانت مستلقي وهادم اللذات ومفرق الجماعات يقترب ..

سوف اترك هذا البيت وما يحوي هذا البيت .. سوف اترك ما بذل فيه من جهد وعرق ومال ..سوف اترك الاولاد والاهل .. سوف اترك الصحبة والاحبة ..

لحظات والجسد الذي كان ممتلئا بالحركة والنشاط سيخمد .. سيتجمد الدماء في العروق ..لحظات وبعد ما كنت امشي علي رجلي سأحمل علي الاعناق..

سيحملوني الي حيث المقر الاخير .. ثم يذهبون ويتفرقون .. هل الدنيا تساوي كل ما بذلنا فيها من جهد وعرق ؟..هل اموالنا التي جمعناها ستمنع من اقتراب الموت منا؟..

اطلاقا ..اذن لماذا هذا الكم من الحقد والغل من أجل المال ؟.. ملياردير يعيش في قصر منيف في اسبانيا لايستطيع الحركة الا بمساعدة الاخرين او عكازه !! بالقطع يتمني ان يذهب كل ملياراته ويعود نشيطا عفيا قويا كما كان !!!

ولكن هيهات هيهات.. حقق غايتك المشروعة بالوسيلة المشروعة ..

رحمك الله يا امي فقد كنت اتمني ان اتنازل عن كل ما جمعته حتي اكون بجاورك واحملك علي كتفي الي مثواك الاخير واتقبل عزائك مع شقيقاتي واخوالي واعمامي وابناؤهم..

ولكن اخذتني الدنيا وسافرت من اجل المال ومن اجل المال لم امشي في جنازة اقرب الناس لي رحمهم الله جميعا ….

بكيتك نحيبا في الغربة وما اقسي بكاء الغربة ..رحمك الله يا امي واحسن مرقدك وجعل مثواكي الجنة …#يحيي_صابر

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.