الأحد. أغسطس 18th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

رَمضان يْأتى.. وحَبيبتى لازِلتِ..؟

1 min read

بقلم : أحمد الغرباوى

حَبيبتى..

هى كل خواطرى التى لاتُقال.. ولم تَقل بَعد..
هى خلود الغي
ْب المقصود فى مَعنى الكَلم..
وهى حِلم الجَنّة  فى واقع القول الذى أعيشه.. وأحيْاه أبَدْ..


حَبيبتى..

هى جَمال الصدق فى الابتسام.. وبَراء القلب على فِطرته.. وطُهر الخلق والخليقة..

الحُسن يوم توصف فى الفعل.. والمَرح وبَهجة النفس تفترش الروح  لحظ تلمحها العَيْن.. وتترك فى ضِلّ الوجود طِيب حَيْاة .. فيلوم القلب..

غصب عَنّى.. ربّى سَامحنى..؟

فى النفس..

فى النفس يارب دموع فراق.. دموع وداع.. دموع عتاب عاشق.. عاشق فى الله على .. على الرحيل..؟

،،،،

حَبيبتى..

عزف نَاى عَاشق

سكن قبور..

 عَ الشجر أغرد

بِجناح مَكسور..

 

تَعلّق عصفور

لاعارف يتدلىّ

بغصن حُور..

 

ولا فى ضلّ شوق

ينام..

ينام بهواها مَسحور..

 

فهوى..

والأرض ترفضه

سِجناً تأباه

أسير عِشقٍ

مقهور..!

،،،،

حَبيبتى..

 

كل عام..رمضان

 ورمضان يَأتى

ولازِلتِ.. لازِلتِ

وَحدى..!

وَحدى.. و

أنتِ..!

 

كل سنة وأنت طيّبة

طِبتى.. حَيْث أنتِ

فلا زِلتِ.. حبيبتى

لا زِلتِ..؟

*****

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *