زراعة القاهرة: إطلاق مبادرة “من المدرجات إلى المنتجات” لتشغيل خريجي الكلية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 3 مايو 2015 - 11:15 مساءً
زراعة القاهرة: إطلاق مبادرة “من المدرجات إلى المنتجات”  لتشغيل خريجي الكلية

كتب : جمال الدين طاهر

أعلن كل من الأستاذ الدكتور هاني الشيمي عميد كلية الزراعة جامعة القاهرة والمهندس محمود حجازي العضو المنتدب ورئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للتعمير والتشييد انطلاق مبادرة “من المدرجات إلى المنتجات” لتشغيل خريجي كلية الزراعة جامعة القاهرة دفعة 2015.

وقال الأستاذ الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة: إنه يجب التركيز في هذه الفترة الحرجة على كل ما يسهم في حل مشكلات الشباب وعلى رأسها قضية البطالة، فمن المعروف أنه لا يكفي فقط التعليم الجامعي للدخول لسوق العمل، وإنما نحتاج إلى برامج تدريبية ومبادرات تأهيلية للشباب الجامعي لإعداده لسوق العمل، مع مراعاة متطلبات هذه السوق من التخصصية والاحترافية والتنافسية، فضلاً على التقنيات الفنية التي يتطلب اكتسابها ممارسة العمل.

وأضاف: ترحب جامعة القاهرة بهذه المبادرة القيمة من كلية الزراعة جامعة القاهرة والشركة القابضة للتعمير والتشييد، وأتمنى أن تحزو جميع كليات الجامعة حزو كلية الزراعة في البحث عن فرص عمل مناسبة مع الشركات والقطاعات الاستثمارية وتأهيل طلابها للدخول إلى سوق العمل والمنافسة بقوة فيه لما لمثل هذه المبادرات من انعكاس واضح على الاقتصاد المصري وتقديم حلا للمشكلات المجتمعية والتنموية.

وأكد د هاني الشيمي أن الشراكة بين كل من كلية الزراعة مع الشركة القابضة للتعمير والتشييد توفر فرص عمل وشراكة لخريجي كلية الزراعة جامعة القاهرة دفعة 2015 بأراض ومزارع الشركة بمدينة توشكي، والتي تصل في مرحلتها الأولى إلى 30 ألف فدان، حيث يستوعب هذا المشروع معظم تخصصات الكلية في مجال: إنتاج حيواني أو إنتاج نباتي أو محاصيل أو استصلاح أراضي أو هندسة زراعية أو إرشاد زراعي أو غير ذلك، وسوف يعمل الخريج بمرتبات مجزية تحت إشراف الشركة القابضة للتعمير والتشييد.

وقال مهندس محمود حجازي: إنه قد تم على أن يتم تدشين شركة تضم خريجي 2015 من كلية الزراعة جامعة القاهرة، وتدار هذه الشركة كوحدة واحدة، حيث كل يمتلك كل فرد عددا من الأسهم بهذه الشركة، وبالإضافة إلى مرتباتهم وحوافزهم توزع الأرباح نهاية كل عام بناء على الأسهم لكل الخريجين، علمًا بأن الشركة توفر مدينة سكنية مجهزة بكل الأمور الضرورية والترفيهية أيضا، وتتيح أيضا فرص العمل للذكور والإناث، وذلك للتمكين المرأة أيضا من العمل وخدمة وطنها.

وأشار الشيمي أن هذه رسالة واضحة لأهمية القطاع الزراعي بكل مقوماته فهو المكون الأساس لمصر، وأساس نهضتها فالذي يضمن غذاءه يضمن قراره ويجب أن يعتمد الاقتصاد المصري على الإنتاج الراعي بكل مقوماته.. فقد ارتبط المصريون بنهر النيل منذ أقدم العصور، وارتبطت مصر وحضارتها بالزراعة التي  تُعَد أهم الحرف الإنتاجية في مصر وأكثرها انتشارًا وتأثيرًا؛ لقدرتها الكبيرة على تشغيل أعداد كبيرة من الأيدي العاملة حيث يعمل بها ما يعادل 35% من القوى العاملة في البلاد، وتسهم وحدها بما يكوّن 15,4% من قيمة الناتج الوطني الإجمالي.  وبذلك يكون القطاع الزراعي أحد أعم موارد الدخل القومي.

ونوه الشيمي بما أصبحت تعانيه الزراعة في مصر من مشكلات، وعلى رأسها تدني مستوى التعليم الزراعي وتهميشه على جميع مستوياته وفضلا عن الفجوة كبيرة بين النظري والتطبيق، فخريج الزراعة يحتاج إلى تدريب عملي ليبدأ حياته العملية بصورة سليمة ويستطيع أن يقدم وينجز وينتج، ولعل هذه المبادرة تمثل بداية لإفادة حقيقية من خبرات المؤسسات العلمية ككلية الزراعة في جميع المجالات والتخصصات لزيادة الإنتاج رأسيا وأفقيا، كما ومساحة.

وأضاف المهندس محمود حجازي أن هذه المبادرة تعتبر إيجابية لتشغيل شباب الخريجين لأنهم عماد النهضة والتقدم وإن الاستثمار في المجال الزراعي هو أحد مجالات الاستثمار في الشركة وتعبر هذه الشراكة بداية حقيقية للاستثمار في العنصر البشري ألا وهو الشباب، ولذلك تمثل مبادرة د. هاني الشيمي لتأهيل خريجو كلية الزراعة جامعة القاهرة وإعدادهم وفق متطلبات سوق العمل واحتياجاته أمل لتصحيح المسار في المجال الزراعي لتحتل الزراعة ما تستحقه من مكانة ويحتل التعليم الزراعي ما يستحقه من اهتمام واستقطاب للطلاب.

يذكر أن الدكتور هاني الشيمي منذ توليه عمادة كلية الزراعة جامعة القاهرة ويعتمد استراتيجية تعتمد على تأهيل وتدريب خريج الكلية لسوق العمل وإيجاد فرص عمل مميزة له، ويرى أن ذلك هو السبيل لعودة كلية الزراعة إلى كليات القمة مرة ثانية، فسوق العمل هو الأساس الذي يجب مراعاة احتياجاته ومتطلباته وقدرات أعضائه.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.