الأربعاء. فبراير 26th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

“سيتا” تطلق تحالف بلوك تشين لعمليات الصيانة والإصلاح والتجديد

1 min read

استخدام بلوك تشين لتتبع أجزاء الطائرات ومراقبة وتسجيل أجزاء الطائرات وحالتها

بلوك تشين يحقق وفورات هائلة في القطاع تقدر قيمتها بحوالي 3.5 مليار دولار أمريكي*
جنيف، 6 فبراير 2020: أعلنت شركة “سيتا”، المزوّد الرائد لخدمات تكنولوجيا المعلومات في قطاع النقل الجوي، وبالتعاون مع عدد من شركائها في القطاع، عن إطلاق تحالف بلوك تشين لعمليات الصيانة والإصلاح والتجديد (MRO Blockchain Alliance)، بهدف تقييم إمكانية استخدام بلوك تشين لتتبع ومراقبة وتسجيل أجزاء الطائرات وحالتها.
ويضم التحالف الجديد والذي يعد الأول من نوعه على مستوى القطاع، عدداً من المؤسسات الرائدة التي تغطي مختلف جوانب عمليات الصيانة والإصلاح والتجديد، بدءاً من عمليات التصنيع والإصلاح، ووصولاً إلى الخدمات اللوجستية والعقود الذكية المرتبطة بها.
وتشمل قائمة أعضاء التحالف حالياً شركات “بولوري لوجيستيكس”، و”كاثي باسيفيك”، و”فلاي دوكس”، و”هونج كونج لهندسة الطائرات المحدودة – هايكو”، و”رامكو سيستمز”، و”ويليس” لتمويل عقود الإيجار، وبدعم من شركة “كلايد أند كو”. حيث جرى منافشة فكرة التحالف للمرة الأولى في عام 2019 خلال فعالية نظمتها شركة “هايكو”، والتي استقطبت مختلف العاملين ضمن القطاع بهدف إرساء معايير عالمية لاستخدام تقنية بلوك تشين في تتبع حالة أجزاء الطائرات المختلفة.
وسيقوم التحالف خلال الأشهر القادمة بإطلاق عملية إثبات مفهوم تهدف إلى توضيح استخدامات تقنية بلوك تشين لتتبع وتسجيل حركة وتاريخ صيانة الأجزاء رقمياً لدى مجموعة واسعة من كبار الشركات في القطاع. ويشمل ذلك شركات الطيران، وشركات التأجير، ومصنّعي المعدّات الأصلية مثل مصنّعي المحركات، وشركات الخدمات اللوجستية، وخدمات الصيانة.
وستنطوي معلومات التتبع هذه على أهمية كبيرة في إدارة سلسلة القيمة للخدمات اللوجستية المعقدة، والتي يمكن أن تشمل عدداً من أصحاب المصلحة طوال فترة العمر التشغيلي لكل واحد من أجزاء الطائرات. ولا سيما أنه لا يتوفر حالياً قاعدة بيانات عالمية في هذا المجال، وإنما تتم مشاركة بعض البيانات التي تم تحويلها رقمياً بشكل جزئي.
وسيسهم استخدام تقنية بلوك تشين بحسب توقعات أعضاء التحالف في تبسيط وتسريع عمليات تتبع أجزاء الطائرات وحالتها، فضلاً عن إتاحة إمكانية التبادل الآمن للمعلومات بين أصحاب المصلحة في القطاع.
وتشير تقديرات شركة “برايس ووتر هاوس كوبرز”* إلى أن استخدام بلوك تشين يمكن أن يسهم بزيادة عائدات قطاع الطيران بنسبة 4%، أو ما يعادل 40 مليار دولار أمريكي، فضلاً عن خفض تكاليف عمليات الصيانة والإصلاح والتجديد بحوالي 5%، أو ما يعادل 3.5 مليار دولار أمريكي*. وسيحقق القطاع وفورات كبيرة من عمليات الحفظ الآمنة للوثائق، وبالتالي ضمان سرية وخصوصية البيانات، وتحسين الرؤى حول موعد الإصلاح والمخزون المتوافر، وأتمتة سير العمل، وتسوية السجلات بكفاءة أكبر.
وسيستخدم التحالف تقنية بلوك تشين لتسجيل وتتبع نوعين منفصلين من المعلومات لكل من أجزاء الطائرات وهما: سجل رقمي لبيانات القطعة، وجواز سفر رقمي. ويوفر السجل الرقمي لبيانات القطعة معلومات عن حالة أجزاء الطائرات في الوقت الحقيقي، وتسلسل عمليات تخزينها، ودورة حياتها من تاريخ تصنيعها، وتتبعها على مر الزمن. بينما يوفر جواز السفر الرقمي الذي يشابه جواز السفر العادي، هوية محددة لأجزاء الطائرات، كما يحتوى على المعلومات المهمة الأخرى مثل شهادة صلاحيتها للملاحة وصولاً إلى إثبات ملكيتها.
ويتمثل دور “سيتا” في إدارة عمليات الحوكمة لهذا التحالف الدولي، ودعم مجموعات العمل، وتوفير جميع المكونات اللازمة لتقنية بلوك تشين بما ينسجم مع المعيارين SPEC2000 وSPEC42، وضمان المواءمة السليمة والتحقق من الامتثال لمتطلبات الجهات التنظيمية ومعايير المؤسسات الدولية الناظمة.
وبهذه المناسبة، قال ماتيس سيرفونتين رئيس قسم شؤون حلول السفر الجوية في شركة “سيتا”: “تعد هذه المبادرة جزءاً من الجهود الدؤوبة التي تبذلها “سيتا” لاستكشاف إمكانيات تقنية بلوك تشين، والتي نعتقد بأنها ستوفر لنا فرصة كبيرة وقيّمة لتسهيل مشاركة وتسجيل المعلومات في قطاع الشحن الجوي”.
وأضاف سيرفونتين: “يتطلب وجود ترابط بين مختلف الجهات والشركات ضمن قطاع النقل الجوي، حيث تعد المشاركة والتسجيل الآمن للبيانات المشتركة مع الحفاظ على إمكانية التحكم بها أمراً أساسياً للارتقاء بسوية الكفاءة في القطاع، وينطبق ذلك بشكل خاص على قطاع الصيانة والإصلاح والتجديد”.
ويشهد قطاع الصيانة والإصلاح والتجديد سنوياً عمليات تغطي 25 مليار قطعة من أجزاء الطائرات، فضلاً عن إدخال 3 مليارات قطعة جديدة. ويقوم 20 ألف مورد للقطع بتغطية 144 ألف رحلة جوية يومياً في سوق القطاع بشكل عام، أي ما يعادل حوالي 100 مليار دولار سنوياً.
وسيعمل التحالف خلال الأشهر القليلة القادمة على استكمال مرحلة التخطيط بهدف إطلاق أول عملية لإثبات المفهوم خلال الربع الثاني من عام 2020. ويشكل تحالف “بلوك تشين لعمليات الصيانة والإصلاح والتجديد” عنصراً أساسياً من تحالف بلوك تشين العالمي الذي تقوده شركة “سيتا” بهدف تطوير تطبيقات قائمة على تقنية بلوك تشين لتقييم إمكانية استخدامها في قطاع النقل الجوي، بما في ذلك خدمات الصيانة والإصلاح والتجديد، وعمليات تحديد هوية المسافر، وبيانات الرحلات الجوية.