السبت. أكتوبر 24th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

سيمنس تواصل جهودها الإنسانية والإغاثية في السودان عبر تسليم معدات الوقاية من فيروس كورونا المستجد للحكومة السودانية

1 min read

KHARTOUM, السودان, 2020 أكتوبر 7/ —
قامت سيمنس بتسليم 3000 كمامة وقاية شخصية لوزارة الصحة السودانية الشهر الماضي لمساعدتها في مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد بين المواطنين، حيث تستهدف تلك المبادرة الإنسانية تحسين مستوى معيشة مواطني السودان وحمايتهم من الوباء.
قامت سيمنس بالتعاون مع كل من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي-التي تعمل بالنيابة عن الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية-وHELIOZ وبلان إنترناشيونال، بوضع وتنفيذ عدة برامج إغاثية تتضمن تقديم مساعدات إنسانية واقتصادية وتعليمية للفئات المهمّشة في دولة السودان.
وتعليقًا على تلك المبادرات الإنسانية، تعلق سابينا دال أمو-الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس في جنوب وشرق أفريقيا بقولها: “إنّ خدمة ودعم المجتمعات التي نعمل بها هي واحدة من أهم قيمنا المؤسسية في سيمنس. فمن خلال الشراكات التي نقوم بها مع المؤسسات والشركات، نعمل معًا على تلبية الاحتياجات الإنسانية الأساسية وتحسين مستوى معيشة وجودة حياة المجتمعات القروية والمحلية المهمّشة في دولة السودان.”
تجدر الإشارة أنّ السودان أعلنت حالة الطوارئ الاقتصادية في البلاد في العاشر من سبتمبر الماضي، حيث تتطلب هذه الأزمة الإنسانية الطاحنة التي تمر بها البلاد المزيد من تضافر جهود القطاع الخاص وسرعة استجابته في الاضطلاع بمسئولياته وواجباته الاجتماعية، من أجل مساعدة مواطني السودان بكل الوسائل الممكنة، خاصة من يعيشون في مجتمعات محلية ومناطق مهمّشة.
وبالإضافة لتقديم الكمامات الواقية، تنفذ سيمنس المشروعات والمبادرات الإنسانية التالية في السودان:

وقّعت سيمنس في 31 يوليو الماضي اتفاقية مع HELIOZ، احدى المؤسسات الاجتماعية الناشطة في مجال تطهير المياه وإقامة مشروعات مناخية رائدة. تهدف الاتفاقية لوضع برنامج متعدد السنوات للمياه والصحة والنظافة العامة للمواطنين السودانيين المهمّشين في العاصمة الخرطوم، ومدينة كوستي في ولاية النيل الأبيض، والتي لا تتوافر فيها مياه الشرب النقية.
وبالتعاون مع الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية والوكالة الألمانية للتعاون الدولي، تستثمر سيمنس 500000 يورو في تدريب 30 مُدرِب سوداني في مركز تدريب أم حراز بالخرطوم، حيث سيقوم المتخرجون بتدريب 190 متدرب سوداني آخرين لكي يصبحوا فنيين ومهندسين متخصصين يمارسون دورهم في توفير البنية التحتية الأساسية للفئات الأكثر احتياجًا لها في السودان.
تستثمر سيمنس أيضًا 500000 يورو بالتعاون مع بلان إنترناشيونال، وهي مؤسسة تنموية وإنسانية تعمل على دعم حقوق الأطفال والمساواة بين الجنسين. تتضمن تلك المبادرة تحديث وتوسعة مدرستين، واحدة منهما في مدينة كوستي والأخرى في معسكرات الكشافة للاجئين في ولاية النيل الأبيض والتي تضم 170000 لاجئ معظمهم من النساء والأطفال.
يتضمن مشروع تطوير المدرستين أيضًا إقامة نظم للطاقة الشمسية في تلك المناطق غير المتصلة بشبكة الكهرباء الوطنية، حيث يوفر المشروع طاقة كهربائية نظيفة للمواطنين، مع توقعات بزيادة حجم الأنشطة الاقتصادية بهذه المناطق نتيجة لذلك. وستصبح نظم الطاقة الصديقة للبيئة في تلك المناطق المحرومة بمثابة أداة تعليمية حية تشرح للطلبة شكل ومكونات البنية التحتية لمشروعات الطاقة المتجددة. ستقوم المبادرة كذلك بإقامة مصايد لمياه الأمطار لضمان توافر مياه الشرب النقية للمواطنين أثناء مواسم الجفاف.
تعمل سيمنس في السودان منذ عام 1922، وطوال هذه المدة تسعى لتحسين مستوى معيشة وحياة السودانيين في جميع أنحاء البلاد.