شياطين الإنس

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 19 مايو 2017 - 9:46 صباحًا
شياطين الإنس

بقلم د. مها العطار – مصر

ذكر الله تعالى في كتابه نوعين من الشياطين .. شيطان لا يرى وهو من الجن ، نوع أخر يرى بالعين وهو من جنسنا البشري فقال (شياطين الإنس والجن) فمن هم ؟
أولاً..#شيطان_الجن .. هو أول من فسق عن أمر الله وتحدّاه وقد سمّاه الله بإبليس وهو الذي لم يسجد لأدم تكبّراً لإعتقاده أنّه خير منه .
ثانيآ : #شياطين_الإنس .. هذا النوع من الشياطين خطير وخطورته تكمن في أنّ شيطان الجن ليس بيديه إلّا الوسوسة والإيحاء أمّا هذا شيطان الإنس فهو يقتلك ويعطيك السلاح ويسرق مالك يعلّمك سبل السرقة ويهدم منزلك بيدك .
كان أوّل عاص لله تعالى ومتمرّداً ومتحدياً له من مجموعة الجن هو #إبليس ، وأوّلهم تمرّداً من الإنس هو إبن ءادم الذي طوّعت له نفسه قتل أخيه (قابيل وهابيل)
من هم شياطين الإنس إذاً .. ؟
الله سبحانه وتعالى يعلم قبلنا أنهم أبعد ما يكون عن الإسلام والإيمان ، ويعلم أن أغلب قلوبهم قد تحجرت على الحقد والحسد وابتعدت عن الحق والخير في الأرض ، أليسوا بشراً .. أليس لهم قلوب مثلنا .. ؟ ينفي الله تعالي ذلك فهو أعلم بقلوبهم منا جميعاً إذ يقول وهو يخاطبهم (ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاء وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ)
فليس من باب المصادفة ذكر قصّة شيطان الجن والإنتقال مباشرة لشياطين الإنس .. وكل ما عليك هو المقارنة بين باقي طباعهم القرءانيه وطباع الشيطان .. وقد صادفت الكثير من شياطين الإنس فى حياتى يخربون بيوت الناس وحياتهم ولا يرجف لهم جفن لو تم وفاة إنسان بسببهم أو خراب أسرة .. هم بالفعل بلا قلوب .
تعرفت على سيدة أخذت زوجها سرقة من صديقتها وتزوجتة ، وأعتبرتة عبدآ لها ومارست معه كل أنواع القهر على الرغم من شرائة قصر لها خربتة بجهلها بعلم الطاقة وطردها القصر ، وكملت رحلة الجهل فى شقتها الصغيرة وخربتها بالطاقة وهدمت جدار زوجها لكى يدخل لها الأموال معتبرة زوجها خاتم فى أصبعها وخادم لها .. وبعد هدم الحائط هرب الزوج منها وتزوج من إمرآة أخرى تونسية الجنسية وأنعم الله علية بالولد الذى كان يحلم به بعد أن خرج من عبائة الشيطانة زوجتة التى أهداها القصر ودفع مال عمليتها فى التكميم وبعد أن نحل جسدها أظهرت ساقيها ومفاتنها ليس للناس فقط ولكن لكى تثير غيرة طليقها وهى لا تعلم إنه ذاهب بلا رجعة .. وعند يأسها ذهبت فى إحدى زيارتها للمغرب للسحرة لكى يعيدو لها زوجها وإيضآ ليتم القضاء على خصومها خاصة بعد أن تعلمت أصول السحر ولكن قدراتها لم تستطيع إرجاع زوجها أو القضاء على خصومها .
كل ما فعلتة هذه الشيطانة أن تخرج للناس مبتسمة وتقول إنها لديها أسرة وسعيدة مع أسرتها وهى مطلقة وتصور إبنتها عارية على الشواطىء تتباهى بها .. وعلى الرغم من ذلك تخرج على الناس بأيات قرأنية وهى لا تعرف حتى قرائة الفاتحة لكى تسبك أمور النصب على الناس إنها تخبرهم بأسرار السعادة وهى شيطانة تدخل البيوت لتدمرها كما دمرت منزلها وأسرتها .
هذه نبذة صغيرة عن نقطة من أسرارها التى أعرفها بحكم قربى منها كجيران فقط ، وعلاقتى بتلك السيدة تستحق أن ينشر عنها كتاب عن شيطانة الإنس بكل ما تفعلة فى الناس من حولها .
طمعها جعلها لا تنظر تحت رجليها .. لم تكتفى بذلك نسبت لنفسها ألقاب كثيرة .. حيث تعودت منذ صغرها أن تأخذ كل شىء .. تسرق الألقاب وتسرق مجهود الناس وتعبهم والكل يصفق لها .. وهم لا يعلمون حقيقتها الزائفة .. والأكثر من ذلك تخرب بيوت الناس بجهلها لدرجة المرض والخسارة والطلاق وحتى الموت .. نعم لقد مات بجهلها ضحايا والناس غافلون .
لقد ذهبت للبحث عن الحقيقة وتحدثت بنفسى مع من تدعى إنه منحها اللقب السيد “ريموند لو” فى هونج كونج والتى أخفت صورها معه بعد أن تم منحها شهادة كورس فقط .. ونفى ذلك تمامأ فذهبت لتقول أن معلمتها “لليان تو” حتى تبعد عنها الشبة وهى لا تعرفها إيضآ .. وأنشر بعض الصور وأنا أتحدث معه حيث أكد لى أنه منحها شهادة كورس يومان فى دبى بتاريخ 14 إبريل 2014 ولم تأتى إلى هونج كونج سوى وهى مضيفة طيران سنة 2002 زارت البلد وأخذت مجموعة صور إستغلتها الأن وقالت إنها تدرس علم الطاقة هناك وإنها عضوة فى منظمة الطاقة وهو لم يحدث بالطبع وكل أعضاء المنظمة مسجلون بالإسم فى موقع المنظمة ولكن الناس لا ينظرون إلا فى شهادتها المزورة بدون أن يكلفو نفسهم الدخول على المنظمة ومعرفة الأسماء !!؟
كل حياة هذه السيدة يستحق أن ينشر فى كتاب وسيتم ذكر أساليبها فى طرق النصب وكيفية أخذ ذلل على الناس من حولها سواء عميل أو موظف لكى تضمن ولائهم لها ، هى تتبع أقذر الأساليب والتى يتعلم منها إبليس نفسة .. “عيد إبليس” .. هو عنوان كتابى القادم .. والذى أنتظر أن يساندنى القانون فى كشف حقيقة الشيطانة ومن يدعمها من جمعيات وأفراد حيث دخل الموضوع مؤسسات كبيرة والقضية تتصاعد .. وأنا أقف بمفردى لا يدعمنى سوى الله وزوجى وأولادى .
أما الناس من حولى لا حول بهم ولا قوة يشاهدون الحقيقة منهم غير مصدق ومنهم من يعقل الحديث .. هذا الحديث قليل من كثير وهو ليس ” نفسنة ستات” ولكن الموضوع أكثر خطورة مما يرى من الخارج .. الداخل يحمل الكثير من الأعاجيب والدهشة والفضائح .. مثل مسلسل الفنانة يسرا ” فوق مستوى الشبهات “.. وأتوقع حرب من أقذر الحروب من شيطانة الإنس .. ولكنى لست أحارب من أجل نفسى فقط .. أحارب من أجل عدم تفشى الجهل من أجل أسرة تشردت ، وأب خسر مالة ، وزوجة خسرت زوجها.. أحارب من أجل المجتمع والناس .. أحارب إبليس .. من شاهد منكر بيدة فاليغيره ولو بقلبة وهو أضعف الإيمان ..أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
#شياطين_الإنس #عيد_إبليس #طاقة_بيتك الدكتورة #مها_العطار خبيرة #طاقة_المكان

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.