الأثنين. أغسطس 10th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

صابرحجازي يحاور الاديب والناقد المصري محمدأحمدالدسوقي

1 min read

حوار صابر حجازي – شموس نيوز

في إطار سلسلة اللقاءات التي أقوم بها بقصد اتاحة الفرصة امام المهتمين بالشان الثقافي والابداعي والكتابة الادبية بشكل عام والذين قد يعانون من ضائلة المعلومات الشخصية عن اصحاب الابداعات الثقافيةعبر انحاء الوطن العربي الكبير،لذلك فان اللقاءات بهم والحوار معهم يتيح للجميع التعرف عليهم من قرب والتواصل معهم مستقبلا
ويأتي هذا اللقاء رقم ( 122 ) ضمن نفس المسار
وفي ما يلي نص الحوار
س :- كيف تقدم نفسك للقارئ ؟

  • كاتب مصري – يمارس الكتابة الشعرية والنقدية والقصصية منذ 50 عاما
    س :- أنتاجك الادبي : نبذة عنه ؟
    في القصة –
    محاولة أخرى للسقوط 1992 – قراءة في وجه الحبيبة 1999- وفيم أنت تفكر 2008
  • في الشعر
  • في هامشها الموسيقى 2011- سبع تفاحات للرؤيا وأخر متشابهات 2013- أرأيتم دمشق ؟2015- المرأة الدال والرجل الموازي 2016- أن تمضي بلا هدف 2017- علشانك يا بلدي – بالعامية – 2008- المرأة التي 2-20
    في النقد
    -وجوه وتأملات – قراءة في قصص كاتبات مصريات – 1999- الحركة الأدبية في جنوب سيناء وإيقاع مستمر 2001- وجوه وتأملات في عالم الشعر والشعراء 2010- سيناء والبحث عن هوية – نقد ثقافي – 2010- الثورة وأسئلة الشعراء 2011 – جدلية الخضوع والتمرد في شعر العامية 2012- قراءة النص قراءة العالم دراسة في البنية 2013 – حدود التشابه شواهد الانتحال دراسة مقارنة 2015 – من عتمة الحياة إلى ضوء الكتابة 2019- الواقع العربي ومكمن الألم 2015- في شعر العامية المصرية – نصوص وقضايا 2020- مداخل افتراضية لقراءة الرواية النسوية فراءة إيقاعية – الخصائص الفنية للتتر الدرامي 2020
    تحت الطبع
  • ديوان الأغاني – بالعامية – رواية ( على حافة صخرية قدام البحر ) – اذكروا محاسن فوضاكم – مقالات سياسية – إشكالية القراءة وفهم النص – الواقع المكتنز وآفاق الكتابة السردية
    س ¥ أنت عضو في العديد من المنتديات الثقافية والادبية ولك موقع خاص باسمك- فهل استطاعت الشبكة العنكبوتية تقديم الانتشار والتواصل المستهذف بما تاسست من اجلة وصنع علاقة بين الاديب والمتلقي ؟
  • شبكات التواصل أصبحت مهمة جدا في التجربة الإبداعية للمبدعين ومن المؤكد كان لها الفضل في تواصلي مع عدد كبير من كتاب ومفكرين في كل أنحاء العالم
    وهذا رابط صفحتي https://www.facebook.com/profile.php?id=100002143553738
    س ¥ تمارس كتابة القصة والشعر والمقالات الأدبية، في أي جنس أدبي تجد نفسك أكثر، هل احترفت الكتابة، أم أنك تعتبر نفسك هاوي؟
  • المبدع الحقيقي لا يهمه أن ينتمي إلى جنس أدبي بعينه ، لأن الهدف من كتابة
    نصوصه هو الشهوة لإصلاح العالم
    س ¥ هل لك أسلوب معين تتبعه في كتاباتك، وما اللغة التي تفضلها، لغة السرد البسيطة دون تعقيدات، أم اللغة الشعرية المكثفة ولماذا؟ هل تجعل من اللغة بطلا في أعمالك كما يفعل بعض الكتاب ؟
  • اللغة هي المرتكز الأول في الكتابة الأدبية ، وإن لم يكن المبدع مبدعا في اللغة فلا يعوّل على كتابته في شيء
    س ¥ أروع موهبة الكاتب هو التأليف، وهو أصعب جوانب العمل الروائي والشعري ، ولكن على ماذا يتوقف نجاح الكاتب، على فلسفته ونظرته إلى الحياة، أم على أسلوبه وأدواته التي تخصه وحده، أم على موهبته؟
  • الموهبة هي المبدأ الأول ، ثم الأدوات المساعدة ، وبالنهاية لابد من همّ ، أو قضية ، أو فلسفة ، أو وجهة نظر يتبناها الكاتب لأنه صاحب مشروع ثقافي يساهم به في تغيير العالم .
    س ¥ أنت قاص وشاعر متميز ولابد أن أسألك عن الشعر• الشعر العربي المعاصر بأنواعه العمودي والتفعيلة والنثر، هل هو قادر على التعبير عن تشابكات الحياة السياسية والاجتماعية وتعقيداتها؟
  • الشعر هو الشعر ولا معنى له إلا هو .. وليس مهما في أي شكل يكتب الشاعر ، المهم أن يكون حريصا على الجمال الذي لا يعقبه قبح ، أما الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، فمن المؤكد أنها حاضرة ، ولكنه بمنطق الحضور المجازي ، أو الموازي ، أو بالأصح الوجود الفني وحسب
    س ¥ في الماضي كانت الرواية هي التي تعرض وتصف وتحكي وتمتع وتنمي القدرة اللغوية عند الناس•• الآن كيف تنظر إلى حضورها بين الناس، هل ستبقى مهما كانت قيمتها
    قادرة على مواجهة التحدي، التلفاز والحاسوب مثلا، والاحتفاظ بالقارئ المثابر على القراءة التي قد تمتد لأيام؟
  • من غرائب زمن العوالم الافتراضية التي ذكرتها ، أن الكتاب أصبح موجودا أكبر مما كنا نتصور ، وزادت دور النشر وحفلات التوقيع ، وقد يكون في وسط هذا الحجم الضخم من النشر القليل من الأعمال المهمة والجيدة ، والباقي دون المستوى ولكن الرهان الحقيقي يؤكده قول الله تعالى ” فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض “
    س ¥ مع كل هذا، هناك من “يقوّل” أن القصة القصيرة على تعيش أيامها الأخيرة، وهناك من يقول إن فن القصة بات مهددا بالانقراض، ما رأيك؟
  • لا يوجد فن حقيقي ينقرض ، فقط الظروف التي نعيشها هي التي تفرض شكلا على أخر مثلما هو الحال مع الرواية في زماننا ، لكن القصة موجودة وهناك الكثير من المواهب لها حضورها في الساحة ، وأعتقد في القريب ستعود القصة القصيرة إلى مجدها
    س ¥ بيئة الكاتب التي يعيش فيها دائما ما تشكل له منهلا للكتابة• من أين تأتي بمواضيع وشخصيات وأبطال أعمالك الأدبية، من البيئة المحيطة بك أم من الخيال-وماذا تقصد بثنائية قصصية في مجموعتك الجديدة وفيم أنت تفكر ؟
  • لا أحد ينفصل عن عالمه الذي يحيا فيه ، ولكن أهم ميزة لأي كاتب أن يكون واسع الخيال ، الخيال هو الإبداع ، وعن مجموعتي القصصية التي أشرت إليها وهي عبارة عن ثنائيات قصصية ، قصدت بها أن العالم يتكون من الشيء وضده – يعني – الليل يقابله النهار ، والرجل يقابل المرأة ، والخير عكس الشر – طبعا القصص ليس مباشرة لأنها لا تحكي قصة أو حكاية ولكنها قصص تسجل المعاني
    س ¥ الحركة الثقافية العربية، كيف تقيمها في الوقت الحاضر، هل تسير إلى الأمام، هل هي في تطور، أم العكس هو الصحيح؟
  • مشكلة الثقافة العربية أنها تعيش على الماضي ، ثقافة صنمية ، لا تريد أن تترك عبادة الأصنام ، ما زلنا نقول كما قال أسلافنا ” هذا ما ألفينا عليه آباءنا ” نحتاج إلى ثورة
    نتخلص فيها من الأصنام ، والماكياج والملابس المستعارة

س ¥ النقاد في بلادنا العربية كثيرون، فما رايك في حال حركة النقد العربية؟

  • النقد مرهون بتقدم المجتمعات العربية التي تحيا على الكذب والنميمة والنفاق

س ¥ماذا أعطاك الأدب، وماذا أخذ منك، وهل ندمت على اختيارك للأدب والسير على دروبه المتشعبة؟

  • الكتابة هي الحياة ، ولا يجب النظر إليها بمنطق المكسب والخسارة وإلا فما جدوى الوجود ذاته

س ¥ أخيرا لك حرية الكلام، قول ما شئت ولمن شئت؟
أشكرك السيد الاديب المصري صابرحجازي على هذه المقابلة
واختم بهذه الابيات

  • أَيُّهَا النُّورُ اللَّانِهَائِيّ
  • أَيَتُهَا الْآلَامُ الشَّاسِعَةُ
  • مُذْ حَمَلْنَا صَلِيبَ خَطَايَانَا
  • لَمْ يَبْقَ لَنَا إِلَّا الظِّلَّ ،
  • فَكَيْفَ نَسِيرُ فِي اللَّيْلِ دُونَ ضِياءٍ
  • وَمَتَى يُعَانِقُ الضَّوْءُ الْمَلَكُوتَ
  • أَيْنَ قَيْثَارَتُنَا الْمُقَدَّسَةُ
  • أَيْنَ تَرْنِيمَةُ بَهْجَتِنَا
  • طُوبَى لِأَجْرَاسِ الْحَقِيقَةِ
  • طُوبَى لِلدُّمُوعِ الْعَذْبَةِ وَالْمَرِيرَةِ فِي آنٍ
  • طُوبَى لِمَنْ تَعَثَّرُوا بِالْإِثْمِ وَعَادُوا
  • يَتَضَرَّعُونَ فِي وَجَلٍ
  • أَيُّهَا الرَّبُّ الرَّحِيمُ
  • أَنْتَ فِي قُلُوبِنَا ..!!

الكاتب والشاعر والقاص المصري صابر حجازي ar.facebook.com/SaberHegazi-http://ar
– ينشر إنتاجه منذ عام 1983 في العديد من الجرائد والمجلاّت والمواقع العربيّة

  • اذيعت قصائدة ولقاءتة في شبكة الاذاعة المصرية
  • نشرت اعماله في معظم الدوريات الادبية في العالم العربي
    – ترجمت بعض قصائده الي الانجليزية والفرنسية
    – حصل علي العديد من الجوائز والاوسمه في الشعر والكتابة الادبية

–عمل العديد من اللقاءات وألاحاديث الصحفية ونشرت في الصحف والمواقع والمنتديات المتخصصة