طارق عامر: توقعات ارتفاع سعر الدولار “لا تستند إلى شىء”

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 9 أغسطس 2018 - 2:26 مساءً
طارق عامر: توقعات ارتفاع سعر الدولار “لا تستند إلى شىء”
أكد طارق عامر، محافظ البنك المركزي، أن توقعات بعض المؤسسات المحلية والدولية بارتفاع سعر الدولار لأكثر من 20 جنيهًا “لا تستند إلى شىء”.
وأوضح ـ في تصريحات صحفية أمس ـ أن كل المؤشرات المتعلقة بالعملة جيدة، فالاحتياطي يسجل أكثر من 44 مليار دولار، ويمنح القوة للبنك المركزي للتدخل في أي توقيت في حالة حدوث أزمات، وعجز ميزان الحساب الجاري تراجع بأكثر من 64% .
وأشار إلى أن الدولة تلقت تدفقات نقدية بأكثر من 150 مليار دولار خلال العامين الماضيين، منها 38 مليار دولار استثمارات لصناديق أجنبية في الأذون والسندات، موضحًا أن الدولة تحتاج تدفقات نقدية كبيرة للاستيراد الذي يصل حجمه لنحو 85 مليار دولار.
وعلق عامر على زيادة وتيرة الاقتراض بقوله: “نتبع سياسة واضحة في الاقتراض لتأمين احتياجاتنا المستقبلية ومساندة الإيرادات المحلية، ونحرص على الحصول على قروض طويلة الأجل تصل آجالها إلى 30 عامًا بفائدة غير كبيرة”.
وتوقع أن تصل تحويلات المصريين في الخارج لنحو 26 مليار دولار بنهاية العام المالي الماضي، بخلاف المبالغ التي تدخل مع الوافدين عبر المطارات.
وقال: إن اتفاقية مبادلة العملة مع الصين التي تصل قيمتها لنحو 2.7 مليار دولار سيتم تجديدها بنهاية العام الجاري، كما أن هناك مفاوضات لتجديد اتفاقيات ودائع .
وأضاف أنه رغم صعوبة الإجراءات التي اتخذتها مصر خلال فترة برنامج الإصلاح الاقتصادي فإن الدولة لم تكن تمتلك رفاهية الاختيار، وإن استمرت هذه المشكلات كنا سندخل في مرحلة يصعب الخروج منها.
وكانت عدة مؤسسات من بينها كابيتال إيكونوميكس قد توقعت ارتفاع سعر صرف الدولار لنحو 19 جنيهًا و20 جنيهًا رغم تحسن ميزان المدفوعات.
على جانب آخر، أكد عامر، في كلمته التي ألقاها في افتتاح مؤتمر البنوك المركزية الإفريقية، أن البنوك المركزية بالقارة تواجه تحديات عديدة وكبيرة على كافة المستويات، وهو ما يستحق منها استمرار النقاش والحوار على مستوى صناع القرار، للوصول لأفضل السبل والحلول لمواجهة هذه الصعوبات .
ولفت النظر إلى أن البنوك المركزية تواجه تحديات عدم الاستقرار، والتغييرات المستمرة على المستوى الداخلي، بجانب عجز الموازنة العامة للدولة، بالإضافة إلى تحديات خارجية تتعلق بانفتاح غير منضبط للأسواق وإجراءات حمائية من جانب الدول الخارجية، وهو ما يتطلب تضافر جهود البنوك المركزية الإفريقية لتحقيق الاستقرار النقدي، وتبادل الخبرات للتجارب الناجحة .
كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.