الأثنين. أغسطس 10th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

طرح الكمامات الواقية المستدامة على بطاقات التموين محل دراسة وتفاوض مع الجهات المختصة

1 min read

وزير التموين :

طرح الكمامات الواقية المستدامة على بطاقات التموين محل دراسة وتفاوض مع الجهات المختصة.

اجتماعات مكثفة ومستمرة مع الهيئة المصرية للشراء الموحد لإختيار أفضل المواصفات الفنية بالأسعار والكميات المناسبة والتي سيتم صرفها على بطاقات التموين.

توفير الكمامات بإستخدام البطاقات التموينية أحد أهم الوسائل الفعالة لضمان التوزيع على معظم المواطنين بسعر عادل.

أكد الأستاذ الدكتور / على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية بأن توفير الكمامات أصبح ضرورة ملحة في ظل هذه الظروف الحرجة التي تشهدها معظم دول العالم ومنها مصر في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩).
وتأتي تحركات ومساعي وزارة التموين والتجارة الداخلية مع كافة الأطراف المعنية ذات الصلة ومنها الهيئة المصرية للشراء الموحد للتنسيق من أجل وضع مقترح توزيع الكمامات على البطاقات التموينية موضع التنفيذ، حيث يجري العمل حالياً على قدم وساق لإختيار أفضل المواصفات الفنية اللازمة لتوفير اعلي درجات الوقاية للمواطنين بإستخدام الكمامات الواقية بكميات كبيرة لصالح المواطنين حاملي البطاقات التموينية وبسعر عادل ومناسب.
ويأتي ذلك حرصاً من وزارة التموين للاستفادة من قدرة وفاعلية البطاقة التموينية في توزيع السلع الأساسية والإستراتيجية علي أكبر عدد من المواطنين إذ يتواجد قاعدة بيانات البطاقات التموينية ما يقرب من ٦٤ مليون مستفيد، فضلاً عن امتلاك الوزارة لأكبر شبكة توزيع منتظمة ومنضبطة عبر المنافذ التموينية والمجمعات الاستهلاكية لضمان سرعة التوزيع والنفاذ لكافة انحاء الجمهورية.
هذا وقد أكد المصيلحي بأنه جاري التفاوض والدراسة الدقيقة في هذا الأمر مع كافة الجهات المختصة للوقوف على مدي إمكانية إتاحة الكمامات وفي حالة الوصول لمنتج بمواصفات ذو جودة وسعر مناسب ستبادر الوزارة بالإعلان عن كافة الاجراءات والتفاصيل الخاصة بعدد الكمامات على كل بطاقة تموينية وسعرها في أسرع وقت ممكن.
وشدد المصيلحي علي أن تلك الخطوة تأتي في إطار حرص الدولة والقيادة السياسية والحكومة بكافة أجهزتها المعنية على صحة وسلامة المواطن بعد أن أصبحت الكمامة التوصية الأولي للوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *