طلاب الفصل الدراسي المكثّف لجامعة نيويورك أبوظبي يستكشفون الواقع الافتراضي واللغة العربية وريادة الأعمال

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 3 فبراير 2019 - 1:51 صباحًا
طلاب الفصل الدراسي المكثّف لجامعة نيويورك أبوظبي يستكشفون الواقع الافتراضي واللغة العربية وريادة الأعمال
في تجربة سنوية تثري معارف الطلاب وتوسّع آفاقهم
تواصل الطلاب مع مخرج الأفلام الوثائقية العالمي أنتوني جيفين والمستشار السياسي الأمريكي فرانك لونتز وعالم الوراثة والأنثروبولوجيا سبنسر ويلز وغيرهم

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة؛ شموس نيوز

اختتم طلاب جامعة نيويورك أبوظبي الفصل الدراسي المكثّف لشهر يناير بعد سلسلة من الرحلات الأكاديمية الفريدة التي شاركوا فيها خارج إطار الصف الدراسي، حيث شهدت دورة هذا العام مشاركة 1,200 طالب في 83 دورة أقيمت في الإمارات، واليونان، وإيطاليا، ولندن، وسنغافورة، والهند، والمغرب، وجيبوتي، والأردن، وغيرها من الوجهات العالمية.

وحظى طلاب الفصل المكثف بفرصة زيارة أبرز المؤسسات التعليمية حول العالم، التي استضافت الدورات وأتاحت لهم التواصل مع الكوادر التعليمية والأكاديمية البارزة، ومنهم الفائز بجائزة إيمي وجائزة الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون، ومخرج الأفلام الوثائقية أنتوني جيفين؛ والمستشار السياسي الأمريكي فرانز لونتز؛ وعالم الوراثة والأنثروبولوجيا والمؤلف سبنسر ويلز، وغيرهم.

وتؤكد شهادات الطلاب الذين شاركوا في الفصل الدراسي المكثّف التزام جامعة نيويورك أبوظبي ببناء قادة عالميين يواكبون معايير القرن الحادي والعشرين، ويتمتعون بكافة المؤهلات المطلوبة لمواجهة التحديات التي يفرضها عالمنا سريع التغيّر.

وحول التحاقها بدورة السرد القصصي المتكامل، وفن تحويل الافتراضي إلى حقيقة خلال الفصل الدراسي لشهر يناير، قالت الطالبة الباكستانية سومان أنصاري، من دفعة 2021 بجامعة نيويورك أبوظبي: “لقد كانت هذه الدورة مصدر إلهام بالنسبة لي. فلقد جعل كل من التوجيه والنصح القيم الذي منحه لنا خبراء صناعة الواقع الافتراضي، ورؤية المخرج العالمي أنثوني جيفين الحائز على جوائز عدة، بالإضافة إلى الرحلات الميدانية التي قمنا بها إلى استوديوهات الإنتاج، من هذه الدورة حقاً تجربة استثنائية مقارنة بأي دورة جامعية أخرى. وكان من عظيم الشرف لنا أن نعمل جنباً إلى جنب مع شخصية ملهمة ورائدة في مجال الواقع الافتراضي مثل أنتوني جيفين، وأن تسنح لنا فرصة التعلم من خبرات فريقه المتميز. لقد فتحت هذه الدورة آفاقي على جوانب جديدة من عالم صناعة الأفلام لم أفكر بها من قبل، ودفعتني إلى الرغبة في دراسة هذا المجال بشكل أعمق”.

وقال الطالب اللاتفي لاوريس بايجلي، من دفعة 2020 تخصص علوم سياسية، معلقاً على مشاركته في دورة العامية العربية: اللهجة الإماراتية: “كنت وزملائي مرتبكين عند وصولنا إلى مدينة العين، ولكن عند مغادرتنا كنا مغمورين بالسرور ليس فقط لنجاحنا في التحدّث باللهجة الإماراتية المحلية، وإنما كذلك للفرصة المذهلة التي أتيحت لنا للتعرف على التقاليد والثقافة المحلية والانخراط فيها بكل أبعادها سواء من خلال قضاء الوقت مع العائلات الإماراتية، أو أثناء الرحلات الميدانية التي كنا نقوم بها بشكل يومي. والآن، بعد انتهاء هذه الدورة المميزة، أستطيع أن أقول بكل ثقة أنني أتكلم العربية”.

ومن جانب آخر أعرب الطالب الكولومبي سيباستيان كارو، من دفعة 2021 تخصص اقتصاد، عن سروره الغامر لمشاركته في برنامج القانون في ريادة الأعمال؛ والفوائد الجمّة التي نالته إثر مشاركته بالفصل الدراسي المكثف، وقال معلقاً: “كانت مشاركتي في فصل يناير الدراسي المكثّف استثنائية إلى أبعد الحدود، فقد تسنّت لي فرصة زيارة مواقع مختلفة في الدولة بما يشمل محاكم مركز دبي المالي العالمي، ومحاكم أبوظبي التجارية، إلى جانب الاستفادة من المحاضرات التي ألقاها ضيوف البرنامج المتخصصين في مختلف المجالات، بدءاً برواد الأعمال المتسلسلين ووصولاً إلى المحامين، ما سمح لنا بتكوين صورة أكثر شمولاً عن الجانبين العملي والنظري اللذين تنطوي عليهما الدورة وكيفية تطبيق مفاهيمها على أرض الواقع”.

يعد الفصل الدراسي المكثّف لشهر يناير برنامج سنوي تقيمه الجامعة على مدى الأسابيع الثلاثة الأولى من كل عام كي تتيح للطلاب آفاقاً واسعة للاستكشاف والتعلّم والتعرف على المجتمع الأكاديمي العالمي الذي ينتمون إليه، حيث تم تصميم الدورات لتساعد الطلّاب على التعمّق أكثر في مجالات اهتمامهم واختبار المفاهيم الحديثة عن كثب بشكل ميداني أثناء سفرهم. لمزيد من المعلومات حول الدورات التي شارك بها طلاب هذا العام في إطار الفصل الدراسي المكثف لشهر يناير، يرجى النقر هنا

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.