عام جديــد سعيــد ٢٠١٩

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 3 يناير 2019 - 3:57 صباحًا
عام جديــد سعيــد  ٢٠١٩

بقلم سميحة المناسترلي – مصر

شموس نيوز – خاص

أحداث و رؤى ..

نبدأ عام جديد بتمنيات عديدة لا تنتهي ٫ ودعوات صادقة من القلب بأن يكون هذا العام عام خير ورخاء وأمن وأمان على العالم ٫ خاصة على منطقتنا العربية ومصرنا ودول الجوار ..
على الصعيد الشخصي والمجتمعي نتمنى أن تتحقق أمنياتنا الشحصية من نجاحات واستقرار عاطفي ومادي وغير ذلك مما تتضمنه وتحتويه أمنياتنا المعتادة ٫ جميلة التفاصيل والمعاني التى تعبر عن المشاعر الإنسانية المشروعة ٫ معاني تخلق المناخ المناسب للبشر٫ كي يعمروا الكون على أرض الله “كما أُمرنا سبحانه وتعالى “…

هذا ما يحدث دائماً مع بدايات كل عام جديد ، مع اختلاف جوهري هذا العام بالذات ، وهو أن تحقيق هذه الأمنيات مرتبط ارتباطاً وثيقاً بما يحدث من حولنا على الصعيد السياسي والإقتصادي ، مرتبطاً بأطماع ومشاريع تقسيم لدول وكيانات يعاد رسم حدودها ، على خريطة المنطقة العربية -الإفريقية ، وتحالفات مختلفة محيرة المتابع البسيط فلا يستطيع أن يميز ( من مع مَن ؟ ! ) ..

هنا يجب أن نختصر المشهد ونختزله في ثلاث نقاط لكي تستطيع استيعابه أولاً : نحن لسنا وحدنا كمنطقة تسعى قوى الشر للسيطرة عليها عن طريق الأدوات الجديدة للحروب ، والتى باتت معلومة الآن للجميع من استخدام اعلام ودواعش وذوات السترات الملونة والاشارات الموحدة ، ثم تشويه صورة القدوة ، وكل هذا اللغو من وسائل مدمرة للشعوب والمجتمعات ، لإنهاكها وإضعاف لقواتها ومؤسسات الدولة ، بالتالي الإضعاف فالإذعان والسيطرة ثم يتم تغيير الخريطة ..

لو نظرنا بصورة اشمل وأوسع ستجد ما يحدث تقريبا في دول كثيرة الآن خارج منطقتنا ، وحتى لا نتشتت سنجد ان ( الغاز) هو كلمة السر الأولى وكل ما يرتبط به من أراضي وخطوط نقل ٫تسييل وتسيير .

ثانياً :لا تسأل نفسك كثيراً كيف لدول تناصب بعضها البعض العداء ، أن تعلن عن تحالفات جديدة ؟ لأن بالسياسات وأطماع الدول “بتتصالح عند المصالح” !! ..

ثالثاً: آنت كمصري يكفيك أن كل التحالفات حولك تسعى لضم مصر إليها ، لماذا بالرغم من أنها هي نفسها مطمع كبير ؟ الإجابة هي وبكل بساطة لأن في الوقت الذي نعيد فيه بناء مصر بالسنوات الأربع أو الخمس الأخيرة عملت مصر علي استرجاع قوتها التنموية ، السياسية والعسكرية بحيث حجزت لنفسها مقعد بالصفوف الأمامية ، رغم أنف ما يحدث حولنا من معوقات وتحدي ، والجميع يرى ما وصل إليه الجيش المصري فهو من أقوى جيوش المنطقة والشرق الأوسط ، بل ومن أحد أوائل جيوش العالم فكراً وعدةً وعتاداً …

لهذا فإن أمنياتنا هذا العام على المستوى الشخصي مرتبطة بما يحدث حولنا من متغرات .. وهنا علينا أن نعطي أولوية في التمنيات لإستقرار مصر بلدنا ٫والعمل على الرفع من شأنها و الإخلاص في العطاء بكل الحب ٫ وكلما زاد العطاء و الإنتماء زاد الإستقرار وتحققت أمانينــا .. كل عام وأنتم ورود في بستان مصرالقوية .. تحيا مصر

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.