السبت. أغسطس 17th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

تعزيز مستويات التعليم والتدريب في الإمارات العربية المتحدة على المستوى العالمي.

1 min read

تتشارك مجموعة المسكري القابضة مع مؤسسة إي إف إديوكيشن فيرست لتعزيز مستويات التعليم والتدريب في الإمارات العربية المتحدة على المستوى العالمي.

ABU DHABI, دولة الإمارات العربية المتحدة, شموس نيوز – خاص

فالتعليم على المستوى العالمي هو أساسٌ لتنمية الأمة وأفضل استثمار في مستقبلها، لذلك يتم التأكيد في جدول أعمال رؤية الإمارات العربية المتحدة لعام 2021 على تنمية نظام تعليمي من الدرجة الأولى على الصعيد الوطني، والذي سيتطلب، من بين أشياء كثيرة، أساليب تعليمية حديثة وفعالة تتطلب بشكل أساسي التطوير المهني المستمر للمعلمين وتجهيزهم بالمعرفة الحديثة ومهارات تعليمية متطورة. فوجود مدرسين مؤهلين ومدربين تدريباً جيداً، يزود الخرجين بالمهارات الضرورية للاقتصاد المعولم في القرن الحادي والعشرين.

لذلك فإنّ مجموعة المسكري القابضة تتشارك مع إف إي إديوكيشن فيرست، وهي واحدة من المؤسسات الرائدة عالمياً في مجال توفير برامج تدريب للمعلمين، حيث تعمل مؤسسة “إي إف” مع وزارات التربية والتعليم في جميع القارات لضمان التطوير المهني للمعلمين بأحدث البرامج ذات المستوى الرفيع التي لا تركز على مدرسي اللغة الإنجليزية وحسب، ولكن أيضاً على مدرسي التعليم القائم على التكامل بين اللغة والمحتوى (CLIL).

حيث تُعتبر “إي أف” من أكبر المؤسسات العالمية المزودة لخدمات التدريب اللغوية لموظفي الشركات الكبيرة والمؤسسات الحكومية على حدٍ سواء. ووفقاً للدراسات التي أجريت، فإنّ تحسين إجادة اللغة الإنجليزية له على سبيل المثال علاقة قوية بالمزيد من الإبداع وخلق فرص العمل والنمو الاقتصادي الشامل. وبالنظر إلى تركيز الإمارات العربية المتحدة على هذه المجالات لضمان مستقبلاً زاهراً بعد اليوبيل الذهبي، فإنّ تحسين كفاءة اللغة الإنجليزية يمثل أولوية في هذا الصدد.

بدوره قال محمد علي المسكري وهو مدير قسم الشؤون الحكومية في مجموعة المسكري القابضة “نحن فخورون بالشراكة مع مؤسسة “إي إف إديوكيشن فيرست” لاستحضار مستويات عالمية من التعليم والتدريب إلى مؤسساتنا الحكومية والشركات الرائدة. كما أننا واثقون من أنّ تعاوننا سيخلق العديد من الشراكات بين القطاعين العام والخاص، الأمر الذي سيعود بالفائدة والنفع لدولة الإمارات العربية المتحدة ككل.”

من جهته قال كلايس سيدر، رئيس مؤسسة إف إي للحلول الحكومية “إنّ مجموعة المسكري القابضة واحدة من أكثر الشركات حسنة السمعة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وإننا نشعر بالسعادة والحماسة للعمل معاً بشكل وثيق من أجل تحسين مهارات المعلمين والمسؤولين الحكوميين وموظفي الشركات. ونحن نتطلع قدماً لجلب خبرة أكثر من خمسين عاماً من شتى أنحاء العالم إلى دول الإمارات العربية المتحدة بالتعاون الوثيق مع مؤسسة المسكري القابضة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *