الأحد. أغسطس 18th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

عشر نصائح فى لعب الأطفال

1 min read

د. مها العطار – الصين – شموس نيوز

منظمة الصحة العالمية حذرت أكثر من مرة أن ألعاب الأطفال المصنوعة في شرق آسيا ، أو الألمانية المنشأ التي يجري تصنيعها في تايوان والصين وغيرها ، تحتوي على نسب عالية من الرصاص ويسهم في إصابة الأطفال بحالات عجز ذهني وسرطان 98 بالمئة من الأطفال المتضررين يعيشون في البلدان النامية .

أجرى معهد ألمانى فحوصات على 50 لعبة معروفة فى السوق ، واكتشف أن أكثر من 80% منها يحتوى على مواد خطرة على صحة الطفل، ويمكن أن تتسلل إلى بدن الطفل أو إلى عينيه وفمه ، وفي منطقة ساوث ويست بانجلترا فحص العلماء 200 لعبة بلاستيكية موجودة في دور حضانة ومنازل ومحال لبيع اللعب ، وكان هناك 50 لعبة تحتوي على مواد خطرة على الصحة ومخالفة لمعايير السلامة الأوروبية .
لقد أصبحت معظم ألعاب الأطفال مصدر الأذى والضرر لهم فى كثير من دول العالم ، 
والأسوء هى الألعاب البلاستكية الرخيصة المصنوعة من إعادة تدوير القمامة وتحتوى على معادن ثقيلة ومواد مسرطنة وتؤثر على الأعصاب .. لدرجة إكتشاف أن أحد الماركات العالمية الشهيرة صنعت لعب الأطفال من مخلفات المستشفيات !!
ونتباهى أن لدينا أكبر مستشفى سرطان أطفال فى العالم !! نحن من يؤذى أطفالنا نتيجة الإبتعاد عن قوانين الله الخالق والذى أمرنا بالعيش على الفطرة ومع الطبيعة ، ويحذر علم الطاقة من ألعاب الأطفال للأسباب التاليه :
1. التسبب فى الفوضى وتشتت الطاقة فى المكان نتيجة قطع مسارات الطاقة .
2. أشكال العرائس والدمى المصورة عرضة لتلبس الأرواح ليلآ والطاقات السلبية .
3. الخامات البلاستيكية والأكريلك واللدائن وإعادة التدوير طاقات سلبية فى المكان .
4. مخالفة مع فطرة الله فى إستخدام الشىء المصنع والإبتعاد عن الخامات الطبيعية .
5. حبس نشاط الطفل داخل الأماكن المغلقة وإبتعاد الطفل عن التفاعل مع الطبيعة .
6. إستخدام الكبار للعب الأطفال يؤثر على نظرة الناس لهم وتصغير من شأنهم .
7. إستبدال الأدوار وتبديل طبيعة الولد والبنت فى حالة عكس اللعب العروسة للولد والمسدس للبنت.
8. الألعاب المكسورة تؤدى إلى إنبعاث طاقات سلبية تؤثر على جسم الطفل .
9. الألعاب العدوانية مثل السيوف والخناجر والمسدسات رمز للشر فى البيت .
10. فقدان هوية الطفل بإستخدام ألعاب ليست من بيئتة ولا ثقافة مجتمعة .
وينصح علم الطاقة بإستخدام الالعاب الخشبية والورقية والصلصال الطبيعى ( الطين ) والمواد الطبيعية بدائل صحية للالعاب البلاستيكية المصنوعة ( كل بروتين وألعب فى الطين ).. هذه المواد هى مواد مستدامة ولا تضر البيئة ولا الطفل ويمكن استخدامها بسهولة وبتكلفة اقل بكثير وتساعد الطفل على تنمية قدراته الإبداعية ، وإيضأ خروج الطفل إلى الطبيعة وتأثير الهواء النقى والشمس والأرض والنبات على نموه النمو السليم والذى يتفق مع فطرته التى فطره الله عليها .
إستمتعتم بالمعلومة أفيدو بها غيركم .. كتر خيرك كتر شيرك
دكتورة #مها_العطار خبير #طاقة_المكان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *