الأربعاء. يوليو 8th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

عفوا .. لا تقرأ هذه الكلمات

1 min read

بقلم عصام رجب – شموس نيوز

انه لمن دواعى سرورنا ان نحتفظ بقيمة لغتنا العربية شكلا ومضمونا , وتعد اللافتة أو اللوحة المعلقة على محل ما أو سيارة نقل بضائع على سبيل المثال من وسائل العرض المكتوبة , ولابد أن تكون اللغة العربية المكتوبة صحيحة بلا أي خطـأ , واللا نسمح للدخلاء بتدميرها , وقد استوقفنى عدة مرات بعض الكتابات الخاطئة باللغة العربية حينما كنت أتجول في إحدى مدن الخليج , وبالطبع لم استطع أن أعطى ظهرى لذلك , وسرعان ماقمت بالاستفسار عن منفذى هذه الاعتداءات على اللغة العربية , معذرة .. اننى اقصد ذلك التعبير , فقد عرفت ان هؤلاء الذين يخطون بكتاباتهم على لافتات او على بعض الاعلانات وغير ذلك , كثيرون منهم ليست لغتهم الأصلية العربية , ولكن هذا لايعنى ان يفعلوا مالا يعرفونه , وانما يجب عليهم التأكد من صحة مايخطونه , فأحيانا تكون اللافتة بها حروفا زائدة او ناقصة , او جمع غير صحيح , او تعبير غير صحيح , والمشكلة ليست عابرة ولكنها ستضر بالأجيال القادمة من أطفالنا إذا كثرت هذه الحالات , حيث يعتاد معظم الاطفال على قراءة إعلان ما او لوحة ما , وبالطبع سيقرأها بالخطأ , فكيف لنا ان نسمح بهذه المهزلة من الدخلاء على اللغة العربية , يجب علينا جميعا ان نقف وقفة امام هذه المشكلة لعلاجها , وأذكر أنه حدث ذات يوم عندما كان ابني طفلا في السابعة من عمره تقريبا , عندما قرأ لافتة معلقة على محل صغير , التفت اليها وسرعان ماعاودت النظر اليه قائلا ومصححا الخطأ الكتابي على اللافتة , وقلت له : نعم .. فيها خطأ .. عفوا .. لا تقرأهذه الكلمات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *