,عقد الجمعية العمومية للفنانين التشكيليين ودعوى للمحاسبة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 9 مايو 2014 - 10:00 مساءً
,عقد الجمعية العمومية للفنانين التشكيليين ودعوى للمحاسبة

عقدت فى الساعة الخامسة يوم الجمعة الماضى الجمعية العمومية لنقابة الفنانين التشكيليين برئاسة نقيب الفنانين الدكتور حمدى أبو المعاطى ، وقد إستنكر الكثير من الفنانين ما حدث من لجنة فرز الأعمال فى المعرض العام ، حيث تم إختيار الفنانين الهواة وإستبعاد الكثير من الفنانين أعضاء النقابة ، والمثير للجدل إستبعاد الكثير من أساتذة الفنون فى الكليات الأكاديمية ، على الرغم أن غالبية لجنة فرز الأعمال من نفس هذه الكليات مما يثير الكثير من الجدل حول دوافع الإستبعاد .

وقد تقدم بعض الفنانين بشكوى للسيد النقيب حول هذه الواقعة الغريبة والتى تعصف بالكثير من حرية الفكر والإبداع ، حيث يعد المعرض العام معرض حكومى رسمى من حق الفنانين المتخصصين أعضاء النقابة العرض فيه دون أن يحد من إبداعاتهم زميل لهم ، وكان الحديث الدائر عن تصفية الحسابات خاصة مع وجود نفس الأشخاص المقربون من السيد رئيس قطاع الفنون التشكيلية فى كل اللجان والفعاليات والمنح المقدمة من هذا القطاع لهؤلاء الأشخاص مما يسلط الضوء على أنشطة القطاع وما يدور خلف الكواليس هناك .

وكان من الأجدى لرئيس القطاع أن يشكل لجنة للتحقيق فى شكوى الفنانين بدلآ من التصريحات حول عدم التدخل فى أعمال اللجنة ، وتحصين قراراتها التى تسبب الكثير من الشائعات والبلبلة فى الوسط التشكيلى .. فكانت تصريحاتة تشكل خيبة أمل لدى الكثير من الفنانين كما هو الحال دائمآ .

وجدير بالذكر وجود قانون يمنع المشاركة فى المعارض الرسمية للدولة من غير أعضاء النقابة .. هذا القانون ضرب به رئيس القطاع ولجنة فرز الأعمال عرض الحائط مما يستدعى المسائلة !! وتدخل عاجل من وزير الثقافة لوقف هذه المهزلة التى تتفاقم مع مرور الوقت وسط حالة من الإستنكار العام لدى الفنانين .

 

د/ عبدالناصر طه

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.