الأحد. يوليو 21st, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

فيديو تيوب: متحف عوني ظاهر ياصيد

1 min read

زياد جيوسي

إعداد وقلم وعدسة زياد جيوسي

عبر الطبيعة الخلابة اتجهنا إلى ياصيد بلدة الأستاذ عوني ظاهر، وكان قد سبق هذه الزيارة التي تأخرت كثيرا تواصل بيني وبينه عبر الهاتف من عدة سنوات ووعد مني بالزيارة، حتى رتبت د. لينا من ضمن برنامج تجوالي في نابلس الزيارة للأستاذ عوني والإطلاع على مقتنيات كان قد حدثني عنها قليلا، لكني لم أتوقع أن أصاب بالذهول من نوعية وحجم ما رأيت وخاصة أن كل ما شاهدته كان جهدا شخصيا دون دعم أو اهتمام من أية جهة بكل أسف.

الأستاذ عوني كان يعمل معلما ومن ثم رئيسا لقسم التقنيات في دوائر التربية في الضفة المحتلة عام 1967 من فلسطين، واستمر بعمله من عام 1984 حتى عام 2014 وهو من مواليد 1960، كان لديه اهتمام كبير في التراث ويتابعه وكل ما يمكنه الحصول عليه يحتفظ به في بيته الذي أحاله متحفا، واهتم كابن لقرية صغيرة بتراثها ووثائقها، فأصبح تاريخ البلدة في أرشيفه من طلاب ومعلمين ومناسبات أفراح يحتفظ ببطاقات الدعوات لها، إضافة للوفيات والشخصيات التي تركت أثرا فيها، حتى أني وجدت لديه دفاتر ديون تعود لبقالات في أوائل الخمسينات من القرن الماضي مسجل بها أسماء الناس والديون اليومية عليهم، والأهم أنه عمل على توثيق التعليم وما يتعلق به ويسميه تاريخ فلسطين التعليمي عبر مائة عام، وأعلمني أنه كان في مديرية التربية ملفات تعود للأعوام 1921 إلى 1970 وكان هناك قرار بإتلافها، لكنه احتفظ بما يزيد عن ألف وثيقة، منها أوارق علاج للمدرسين ومن عالجهم إضافة لمناهج التعليم القديمة ومنها مؤلفات خليل السكاكيني، والجميل أنه يحتفظ أيضا بمقاعد قديمة استخدمها الطلاب وآلات طباعة وتقارير وطوابع عبر عدة حقب زمنية مرت على فلسطين من العهد العثماني وما بعده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *