فيديو تيوب: ولنا لقاء آخر ايدون

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 14 مارس 2019 - 10:54 مساءً
فيديو تيوب: ولنا لقاء آخر ايدون

بقلم وعدسة: زياد جيوسي – شموس نيوز

الحلقة الرابعة
رغم طول الجولة وحرارة الجو لم نكن نشعر بالتعب أثناء تجوالنا، وكنت أريد أن أكسب الوقت برؤية أكبر مساحة من ايدون قبل أن أغادرها عائدا إلى عمّان، والجميل أن مضيفيني والمرشدين كانوا أيضا يشعرون بالحيوية والنشاط، فاتجهنا من منازل الحاج محمود علي الخصاونة التي تحدثت عنها في الحلقة السابقة باتجاه مبنى الغربالة، وهو مبنى صغير مبني من الحجارة كان في الأصل نقطة للانتداب البريطاني أثناء احتلاله للأردن بعد الحرب العالمية الأولى واتفاقية سايكس بيكو حتى انتهاء الاحتلال، واستخدم مدرسة لفترة ثم مكان لغربلة الحبوب والقمح ومن هنا استمد الاسم، وأثناء زيارتي كان مستودع للبلدية، لكن بعدها جرت المطالبة من الأستاذة والشاعرة منى عثامنة والمهتمين بالشأن الثقافي بأن يكون مركزا ثقافيا وأعتقد أنه قد جرت الموافقة المبدئية على ذلك.

واصلت ومضيفيني الرائعين العم أبو خالد “أحمد أبو دلو” والمربيات الفاضلات منى عثامنة وهند أبو دلو والأستاذ الشاب عبد الرحمن العثامنة والفنانة التشكيلية ربا أبو دلو جولتنا، فاتجهنا نحو بيت السيد محمود عبد الله العثامنة عليه رحمة الله وهو جد مرافقنا الشاب الأستاذ عبد الرحمن العثامنة، حيث يوجد بيت من البيوت التراثية بجوار المنزل الحديث ما زال محافظا عليه، وبوابته خشبية من ذوات المفاتيح الكبيرة التي أذكر أنها كانت تستخدم بطفولتي للأبواب وخاصة الخارجية، وقام عبد الرحمن بفتح الباب ودخلنا إلى داخل البيت الذي يستخدم الآن مخزنا للحبوب، وهو بحالة جيدة ومبنيٌّ على نظام العقود المتوازية وسقفه الأصليّ من الطين فوق أعواد القصب معتمدا على الدوامر المعدنية مما حفظه من الخراب، لكن جرى إضافة الاسمنت إلى السقف مما ساعد باستدامته والمحافظة عليه، وبوابته رغم أنها على شكل مستطيل فوقه قطعة حجرية كبيرة على عرض الباب ومرتكزة على جوانبه الحجرية، إلا أنه من الداخل مبني على نظام الأقواس الحجرية، وفي الخارج..

كلمات دليلية
رابط مختصر