قبلات النبى مقدسة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 3 مايو 2019 - 5:40 مساءً
قبلات النبى مقدسة

د. مها العطار – خبيرة طاقة المكان – شموس نيوز

شاهد إعرابى النبى يوماً يقبل حفيده الحسن فقال الإعرابى : إن لي عشرةً من الولد ما قبلت منهم أحداً !! فقال رسول الله ( من لا يَرحم لا يُرحم ) .. عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت ( ما رأيت أحداً من الناس أشبه بالنبي صلى الله تعالى عليه وسلم كلاماً ولا حديثاً ولا جلسة من فاطمة، قالت : وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا رآها أقبلت رحب بها ثم قام إليها فقبلها ، وكانت إذا أتاها النبي صلى الله تعالى عليه وسلم رحبت به ثم قامت إليه فقبلته ) وقالت رضي الله عنها ( كلما دخل رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم على فاطمة قامت له وقبلها بين عينيها أو في رأسها )
وعن الشعبي قال ( إن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم تلقى جعفر بن أبي طالب فألزمه وقبل بين عينيه ) .. ومن ذلك بتضح أن القبلة المفضلة للنبى هى قبلة الجبهه بين العينين موضع العين الثالثة عين الحدس والبصيرة .. هى القبلة المقدسة للنبى .. التى تختص بالروحانيات .
ومن المعتقدات يقولون ايضا ان قطعة الخبز التي تسقط على الارض ، يجب ان تلتقطها اليد ، ويقبلها الفم ، لانها نعمة من الله ، ولا يجوز ان يقبلها الشيطان ..
ويجد البعض ان للقبلة تأثيرا كتأثير السحر .. فالأم تلجأ احيانا الى تقبيل المكان الذي يؤلم طفلها لتخفف عنه الألم بدافع غريزى الامهات بتوفير المزيد من الرعاية والاهتمام والحنان لاولادهن ، اثناء المرض!
اذا كانت قبلة الام تنقذ وتخفف الوجع ، فبعض القبلات تسبب الالم حتى الموت !!
هناك قبلة يهوذا الاسخريوطي كانت اشهر قبلة من هذا النوع في التاريخ ، بعدما قبل السيد المسيح امام جنود الملك ، تسبب في صلبه !! فقبلته كانت الدليل الى إنه المعلم الرسول !! وكانت قبلة الدم .
ومن هنا ايضا تحولت القبلة الى كلمة سر بين بعض عصابات المافيا في العالم ، فمن كان يقبله العراب يقتل .. وقبلة العراب عرفت إيضأ بقبلة الدم !
وهناك القبلة المقدسة بعد مراسم الصلح أثناء صلاة قداس الكنيسة الأرثوذكسية يقول الشمّاس: “قبلوا بعضكم بقبلة مقدسة، لأننا بعد صلاة الصلح، فإذا تصالحنا مع الله نتصالح مع بعضنا البعض”.
والقبلة بوصفها شكلًا للتحية والسلام فى تاريخ طويل مع مرجعيات تعود إلى العهد القديم والإغريق والرومان والشعوب الجرمانية ، وكان المسيحيون الأوائل يتبادلون التحية بقبلة ، وهذه “القبلة المقدسة” ما تزال تظهر في الطقوس الكاثوليكية ، فهناك مثلًا مطران يقبل قسًا حديث العهد، وهو نفسه يتلقى قبلة حين يتم تكريسه .
ولكن كيف حول الشيطان القبلة المقدسة إلى القبلة المدنسة !؟ وكيف كانت القبلة سبب هلاك الإنسان .. للحديث بقية .. إنتظرونى

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.