قراءة تشكيلية في أعمال الفنان المصري (خالد المساوي)  

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 15 يناير 2017 - 10:16 مساءً
قراءة تشكيلية في أعمال الفنان المصري (خالد المساوي)  

بقلم “الناقد التشكيلي”  دكتور قاسم الحسيني – العراق

بعنوان (استطيقا الهوية العربية بين الحرف وتشكيلاته)

الناقد التشكيلي الدكتور ( قاسم الحسيني – العراق)

لعل المتلقي والمشاهد لأعمال الفنان (خالد المساوي) يلحظ كتلاً تشكيلية لحروف تداخلت مع بعضها لتعطي استطيقا تكاد تكون غير مألوفة ، من خلال قدرة الفنان على توظيف الحرف العربي مع تجسيدات لوجوه (بورتريهات) و(السيف) و(الخيل العربي) ، وقد اراد الفنان من تلك التشكيلات بث رؤية جمالية تمنح النزعة الانسانية بعدها الحيوي والوجودي بغية اعطاء الهوية العربية رسمويتها عبر تلك الحروف التي تغنّت بموسيقاها وانسيابيتها وهي تمتزج تارة وتتوشح تارة اخرى الوجوه العربية ، والرموز الحضارية والتراثية ، الامر الذي ادى الى اعطاء عناصر تكوينية وبنائية لنتاجات تشكيلية حداثوية امتزجت بين العقلي والتخيلي ، لتبرز الرؤية الذاتية للفنان (المساوي) الذي تمسك بخيوط استطيقا العمل الفني ليكون مغايراً في طبيعة البناء والتوزيع الفني لعناصر الخطاب البصري ، بالرغم من وجود الكثير ممن وظّف الحرف في نتاجاته الفنية ، إلا أن الفنان هنا اعطى خطاباً بصرياً اختلفت فيه بنائية التكوين وفق الرؤية الشكلانية من جهة وابراز الجانب الحضاري والانساني المتماهي مع هويته من جهة اخرى .

الدراسة باللغة الانجليزية

Perhaps the recipient and the scenes of the singer (Khaled almesawy) noticed clumps plastic for letters overlapped with each other to give Astateka hardly be unfamiliar, through the artist’s ability to recruit the Arabic script with the embodiments of the faces (portraits) and (sword) and (Arabian Horse), has wanted the artist of those formations broadcast a beautiful vision granted humanitarianism vital and existential later in order to give the Arab identity drawn through these letters that sang with her music and soft a mixed and sometimes take Arab faces at other times, symbols of cultural heritage, causing it to give the elements of training and building a modern plastic for acts mingled among mental and imaginative, to highlight the self-vision of the artist (almesawy) who hold the strings Astateka artwork to be different in the nature of the construction and technical distribution of the elements of visual discourse, although there are many who hired the character in his art, but the artist here gave a speech visually varied the structural configuration in accordance with the formal vision on the one hand and to highlight the cultural and humanitarian side consistent with the identity of the other.

=============================

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.