الأثنين. سبتمبر 16th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

قررت

1 min read

الشاعرة ندى عادلة – سوريا

اتخذت قرارا من الضوء لأفرش مواويلي تميمة على صدرك
أكلمك في ثياب الإحرام الزرادشتي
تركت الحرب وشأنها
لا حق لي بالفيتو إلا معك ,
وضعت بعض هواجسي لحفظ النظام في مقامرات وطني
في تضاريس غزالة شاردة تحت شجرة البطم
وضعت ثقلي ببوح نبيل ينزف على ضجرك ,
أنا أرق النساء تضرعا للرب ولك
اجتزت الحياة لأصل لرائحة نهارك , لن أقابل الرسل ولا الأنبياء بعدك
أخاف من سبي جدار أستند عليه أخاف على دريئة هي أنت ….
أتوجس لقاء الملائكة
بتهمة نزقي معك بتهمة ولهي بزوربا
بتهمة التراسل مع عينيك ,
تبا لوداعتي حين تكون النساء ضوءا خافتا
تبا لحنيني حين يكون حشرجة ودموع
في وطن ينتظر الهوى من الجرح وشجن الملح
أيها المعسل بالجمر أنت آخر أوسمتي في مواقد الهزيمة
أنت خطيئتي الفاضلة في الخواء العربي
المسيح قام حقا قام
الحب مناضل قديم على شرفات الأنثى ,
نهض وقام على نفاذ الصبر
يبارك لنا الدوران خلف السور حول النور قبل احتراقنا ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *