قصيدة فوضى الضياء

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 9 ديسمبر 2015 - 9:53 صباحًا
قصيدة فوضى الضياء

بقلم الشاعرة نبيلة حمانى 
قال بربك أنطقي صمت هذا المساء
أفشي سره الدفين
علقيه على ناصية السحاب
ليروي حكايا ارتحال الورد ..
قولي بربك إن الحنين
ينساب من أغصان الندى ..
والبسمة شدت غنجها
على أحداق النوار ..
والحبر يرتق أنفاس الشفق العاشق
بلغة وضعت خمارها
لتخفي سر لقاء العطر
واتقاد الجمر
والتشرد على أستار خارطة بكر ..
نقشت عليها كل علامات الفناء
إذ لامست لجة الدوار ..
كانت الدهشة تغلف الآه
في ليل رصعته فوضى الضياء ..
وصوت سوار عالق بمعصم الشوق
أرسل الهمس ثم الصدى ..
فكان نقطة ارتجاف
غيرت أعراف المساء..
كان حضورك والسنا على أرض الميعاد
يؤرخ استحالة الانفصام ..
كان الحب يندس في أحداق ليل مسحور ..
فينبلج على مرايا زمني
يوسف يمنحني حقيبة الأحلام ..
خرافة أبت إلا أن تلاحقني
نبيلة حماني

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.