قوافل طبية في طب وجراحة العيون  للإغاثة والطوارئ في القري والمناطق المحرومة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 4:57 صباحًا
قوافل طبية في طب وجراحة العيون  للإغاثة والطوارئ في القري والمناطق المحرومة

كتبت: داليا جمال طاهر

نظمت مؤسسة الإغاثة والطوارئ قافلة طبية متخصصة في طب وجراحة العيون، بقرية فيديمين بمحافظة الفيوم، وقدمت القافلة خدمات الكشف الطبي وقياس النظر ووصف وصرف العلاج لأكثر من 170 مواطنا، استفادوا بخدمات القافلة بالمجان.

أسفرت القافلة عن تشخيص 35 حالة في احتياج للنظارة الطبية، وكذلك 30 حالة في احتياج لإجراء العمليات جراحية تتنوع بين عمليات المياه البيضاء والظفرة والشبكية، وحالة لفتاة شابة تحتاج الى زرع قرنية. وجاري التنسيق لإلحاقهم بقوافل المؤسسة للعمليات الجراحية.

​وفي سياق متصل تم تنظيم ورش مصغرة للتوعية الغذائية والصحية للسيدات المستفيدات في القافلة ، استثماراً لوقت انتظارهم وتعظيم للفائدة الطبية من القافلة​.

 وتشيد مؤسسة الإغاثة والطوارئ بالجهود التطوعية المبذولة من فريق عمل لجنة زكاة قرية فيديمن، الشريك المحلي في تنفيذ القافلة، في دعوة وتنظيم الحالات مما سهل عمل القافلة دون تكدس او زحام من المواطنين، وتعتز المؤسسة بأداء ومهنية فريق العمل من متطوعين وأطباء مشاركين؛ حيث أكد العديد من المستفيدين راضهم عن الخدمات الطبية المقدمة وأيضا حُسن المعاملة من الفريق الطبي لهم.

 وتأتي القافلة ضمن برنامج قوافل الأمل التي يهدف إلى الارتقاء بحياة المواطنين، بالحد من الأمراض المنتشرة في المناطق الفقيرة والنائية ليكونوا قادرين على التعلم والإنتاج والتنمية.

وتجدر الإشارة أن برنامج قوافل الأمل مكون من عدة مشروعات، منها مشروع الحد من العمي الذي يمكن تجنبه، والذي يهدف للاكتشاف المبكر لأمراض العيون خاصة أمراض المياه البيضاء والزرقاء او الأخطاء الانكسارية وكذلك الرمد الحبيبي.

 وجدير بالذكر أن مؤسسة الإغاثة والطوارئ مؤسسة إغاثية تنموية تعمل على تميكن الافراد والمجتمعات صحياً ومعرفياً لتحسين جودة الحياة وتعتبر الانسان وسعادتهُ هدفاً للتنمية المستدامة، وهي مؤسسة مركزية مشهرة برقم 638 لسنة 2013 ونطاق عملها جمهورية مصر العربية.

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.