كرومُ الأخوةِ أمومةٌ

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 2 نوفمبر 2018 - 10:45 مساءً
كرومُ الأخوةِ أمومةٌ

الشاعرة مرام عطية – سوريا

شموس نيوز – خاص

أمِّي تدلَّت رُطبُ الأخوةِ ، هطلتْ غيومُ الحنانِ ، هدبتْ حقولُ البهاءِ حين رفَّ طيرُ الحبِّ ، وانداحَ عطرُ القداسةِ عشقاً سماوياً ، ذاك العشقُ ينبعُ من هضابِ الأمومةِ فيفيضُ لبناً مغذِّياً ويسري في الضلوع دفءَ تحنانٍ. مباركٌ نهرُ الجمال الذي ينهلُ من أمومتكِ، ويروي عطشَ طفولتي بغيابكِ القاسي .
أمِّي ، لاتخافي عليَّ من أنيابِ الجوعِ أو تخشي على جسدي النحيل من مخالبِ الفقرِ ؛ فحضُ أخي سهولُ قمحٍ واسعةٌ حين تتصحَّرُ الحياةِ ، ويداهُ أغصانُ زيتونٍ وروافدُ صنوبرٍ حين يجفُّ ضرعُ العطاءِ ، وحين يتجهمُ الزمانِ ، عيناهُ تهدبُ حدائقَ بنفسج و ليمونٍ
كرومه الزاخرةُ بالخصبِ تهاجمُ جفافَ الإنسانية ، تغيِّرُ مساراتِ الجدبِ
أمِّي ، حين فاضَ نبعُ الأخوةِ في صدرِ شقيقي ، شلَّ قوى الشَّرِ ، أوقفَ زحفَ العللِ والأسقامِ إلى عمري ، تشرَّدتْ قطعانُ الإهمالِ ، تمرمرَ الشِّحُ في دماءِ الأثرياءِ ، من وهجِ الإيثارِ جفَّت مستنقعاتُ الأنانيةِ القميئةِ ، تقلصتْ مساحاتُ القفرِ التي غزتْ العالمَ ، ولملمَ الفقرُ أذيالهُ من حصوني ، وها هي نجومُ الجمالِ تزدهي بأقراطِ الأخوةِ ، وتنمو أغراسُ الحبِّ في صدري ، فيرتَّلَ عشبُ أعطافي : ما أروعَ الحياةَ حين تصيرُ الأخوةُ وطناً ! ويغدو الحبُّ مائدةً للروحِ !
_______
مرام عطية

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.