الأثنين. أغسطس 10th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

كفاك

1 min read

كفاك كذبا.. كفاك رياء
كفاك تلاعبا بمشاعري العذراء
لقد كذبت علي طول الحياه
وأنا التمس لك حتي الأهواء
لقد أشرفت علي حافه الفناء
كل ليله…… يزيد العناء
انتظرك كل ليله وفي يدي
أحلامي.. فرحتي التي تصل 
إلي عنان السماء
قصائدي التي كتبتها دون كبرياء
لكن… لا رائحتك 
ولا وجودك في الهواء
فايزيد العناء
أنتهي وأصير أشلاء
سكبت أحباري هباء
لعنتك أوراقي
التي تطايرت في الفضاء
ضاعت كلماتي سواء
لعنتك أقلامي وحروفي الهجاء
لعنتك أيامي التي وصلتها للشقاء
تفجرت دموعي حتي السماء
أين الحب؟أين الوفاء؟
أين وعودك يارجل الغباء؟
أين الأماني؟أين الصفاء؟
كنت لك كل الهناء
كنت عمري الماضي والباقي
التي أتغني به في الأحياء
خلعت ثيابي القديمه
وإرتديت ثياب العشاق
تركت كل شيئ لنعيش
ونحيا في هناء
قابلته بالكذب والرياء
لما…لما كل هذا؟
وأنت الذي أسكنتك داخل قلبي 
بكل حبا وصفاء
تركتني حتي أصبحت فناء
أخذت فيا العزاء
وأنت تدندن علي جروحي 
بكلماتك الغناء صبح مساء
حتي فاضت ألامي بسخاء
رغم أنني أعلم من البدايه لا وفاق
لكنني جريت وراء قلبي
و لبيت النداء
ضاع عمري هباء
سقط ورقي الأخضر في الهواء
من الهم ….والبكاء
الكذب… والرياء
لذل سأرحل ولا أنظر للوراء
الحب كالموت
أمسي وأضحي قضاء
أمسي وأضحي قضاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *