الأربعاء. ديسمبر 2nd, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

كوستو غاليري – معرض الموسيقى الليلية

1 min read

تبدو “الموسيقى الليلية” الهادئة موضوعاً ملائماً لمعرضNocturne المعتدل والمعبّر للفنانين كو جيونغ آي وتوماس ساراسينو في “كوستو غاليري” في دبي، الذي تم تنظيمه بالتعاون مع “غاليري بينكسمر” الذي يقع مقره الرئيس في جنوا في إيطاليا. فـ”الموسيقى الليلية” هي عبارة عن مؤلفة موسيقية شعبية راجت خلال حقبة الحركة “الرومانسية”، وهي ليست بالضرورة مثيرة للعواطف خلال الليل، بل هي تُطلق بهدف تحقيق ما يشبه الحلم في أجواء الليل الساحرة. الأعمال الفنية التي يقدمها كو جيونغ آي وتوماس ساراسينو، وكلاهما حالمان، أو بالأحرى صاحبا رؤى بامتياز، على الرغم من أنهما يجوبان آفاق إيقاع يومي للحياة (كل يوم تقريباً)، فهي يبدو وكأنها تشير، في هذا المعرض، إلى السمة الزمنية للموسيقى الليلية، إذ أن القلب النابض للعرض محفوظ في خزانة الظلام.
إن البشر، مثل أي نوع آخر من الكائنات الحية كالحيوانات أو النباتات، يوجهون أنفسهم دائماً في كوكب الأرض، ليس فقط من خلال النظر إلى مسار الشمس الذي يمكن التنبؤ به، ولكن أيضاً السماء المزدانة بالنجوم التي تختفي الآن، إذ أننا نسرق عتمة الليل. هذه ليست “مفارقة” كالتي اقترحها هاينريش فيلهلم أولبرز (1758-1840) في العام 1826، بالانتقال من نموذج كوني يؤمن بكون لامتناهي وعالم متوحد الخواص، حيث تم توزيع النجوم بالتساوي، وبالتالي تساءل الطبيب الألماني وهاوي علم الفلك كيف يمكن لعتمة سماء الليل أن توجد، لأن عدد النجوم لا نهائي وأغلبيتها أكثر إشراقة من الشمس.