الأثنين. مارس 8th, 2021

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

كونى مثل الأميرات

1 min read

بقلم دكتورة مها العطار – خبيرة طاقة المكان

الكثير من القصص والحكايات سمعتها عن #تخريمالسرة والأذن والأنف وأماكن حساسة أخرى ، وأعجب هذه القصص سيدة تسأل أن #فتحةالأذن كبرت وتريد عمل فتحة أخرى بدل الكبيرة !! وسيدة أخرى حدث لها مضاعفات نتيجة #حلقةالسرة كادت أن تؤدى بحياتها وخرجت لتخرم أذنها !؟ والأعجب قصة البنت التى خرمت أنفها وأمها كل ما تعدى من أمامها تلمس أنفها وتصرخ البنت !!؟ كيف هان عليكم جسدكم بهذا الشكل الذى كرمة الله ، هل تعلم أن أقراط الأنف تعود إلى الإغريق عندما دخلوا مصر عقب فتح الإسكندر الأكبر، فظهر ثقب الأنف واللسان في منحى عقابي ، فيعاقب الجواسيس والخونة بوضع حلقة في اللسان ، في بعض المجتمعات في أميركا الوسطى ، استخدم ثقب أذن واحدة من الأعلى وثقب اللسان والحاجب للدلالة على العبودية لتوضح ممتلكات عائلة معينة من العبيد . هذه القصص تؤكد أن تخريم الجسد ووضع الحلقات المعدنية هى مهانة وتؤكده كل الديانات والثقافات القديمة على هذا، ما دعا الصينيين لعدم تخريم جسد المولود وهو ما أثبتة العلم الحديث من مشكلات عديدة يتعرض لها المولود نتيجة لتخريم أذنة ولهذا منع إتحاد أطباء أوروبا تخريم الأذن قبل 13 سنة !! وأكدت لى إحدى خبراء تجميل الوجه أن وخز نقاط معينة فى الجسم بصفة مستمرة قد يسبب أمراض خطيرة وعاهات مستمرة فى جسم الإنسان تؤدى الى الشلل أحيانأ ، لأن الجسم وخاصة الأذن عبارة عن نقاط متصلة بعضها البعض ” Reflexology” مثل القدم .. كل نقطة مرتبطة بعضو من أعضاء الجسم وقد يؤدى لقطع هذه الوصلات أو فتحها بعضها البعض لأمراض مزمنة .. كذلك كل نقطة فى الأذن يتم دراستها لإجراء المساج المريح لعضلات الجسم ( شكر خاص لخبيرة التجميل دينا داندش على هذه المعلومات ) لم يكن يخطر ببال أى سيدة أن ارتداءها للقرط فى أذنيها للزينة كان فى الأساس عقابا لـلسيدة ”هاجر” من السيدة “سارة” زوجة سيدنا إبراهيم عليه السلام. عندما حملت هاجر فى سيدنا إسماعيل غارت سارة زوجة النبى إبراهيم عليه السلام وأقسمت أن تقطع من أطرافها ؛ فخشى سيدنا إبراهيم أن تمثل بها ؛ فقال لسارة: “ألا أدلُّك على ما تبرين به يمينك ؟ تخصفينها وتثقبين أذنيها” فجعلت فيها قرطين . هو ما حدث بالفعل لأن هاجر من عائلة الملوك المصرية وكان ارتداء الأقراط هم العبيد عند المصريون القدماء حيث كان العبيد يضعونها للتميز بينهم وبين الأسياد ، فإعتبرت هاجر أن تخريم أذنها ووضع القرط مهانة !!؟ كذلك تفعل أميرات أوروبا من العائلات الملكية لا يقومن بتخريم أذنهم حتى بعد أن يكبرو فى السن وهى طقوس خاصة بالملكات والأميرات . فى علم الطاقة كثرة الفتحات تعد خلل فى المكان .. كذلك جسم الإنسان مثل البيت الذى يحوى الكثير ، وعند تعرضة لفتحات يعرضة لخل ويضر به ، لذلك من الأفضل تقليل الفتحات فى الجسم حتى لا يفقد طاقتة .. الله خلق جسم الإنسان بفتحات داخلية وخارجية مناسبة لطبيعة الجسم ، وعند تعديل هذه الفتحات يعتبر تعدى على خلق الله وضد الفطرة وهو ما يعرض الجسم المفتوح لمشكلات كثيرة لأنه ضد فطرة خلق الله . وفي العالم العربي ، انتشر التخريم حديثاً ، إلا أن الشباب لا يدرك أن لهذه الموضات دلالات في عالم الشواذ والمنحرفين لدى المجتمعات الغربية ، وأصبح التخريم يشمل مناطق غير مألوفة من الجسم .‏ لا تكونى مثل الشواذ فى تخريم جسدك بل كونى مثل الملكات والأميرات لا تخرمى جسدك .. لقد خلق الله جسدنا فى أحسن تقويم . هذه المعلومات مسجلة بإسم دكتورة #مهاالعطار خبير #طاقةالمكان #فنغشوى وأى إشارة أو كتابة أو تصريح بهذه المعلومات بدون إذن د مها يعرض نفسة للمسائلة القانونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *