الجمعة. سبتمبر 25th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

لبيك يا حسين … لبيك يا حسين

1 min read

ألمحُ وجْهكَ
أيَُها الإمامْ
الآن
نورٌ في الظََّلامْ
وما للعَينُ حَظٌّ
أنْ تَنامْ
في عاصمةَ الأحزانْ والقَيدُ
والَّسجَّانْ
ولا السَمعُ
والبَصَرْ
رفيعُ المَقامْ في حَلبةِ الأقلامْ
والنُجومْ
والقَمرْ
وجَلالُّ كَمهبطْ الإلهامْ
في التِلالْ والجِبالْ
والوديانْ
وفي أيََّ زهرٍ أو
شَجَرْ
تَعوزُ بالرحمنْ
من الشيطانْ
والطُغيانْ
ومن تَضاءُلْ الأجسامْ
والاعياءْ
والَّسهَر ْ

ألمحُ وجهكَ أيَُّها الإمامْ
منذ ألف عامٍ عبرْ
لاح في عمر ٍ
صامَ أو فَطَرْ
من التُّفاحَة الأُولى
من التينْ والزيتونْ
والرُّمانْ
الجَديرْ الدَّوامْ في أعصابْ الزَّمانْ
والحَجَرْ
من الألوانْ
والصُور ْ
على وشَكْ الإبتسامْ
بما تحمله من آلالامٍ جِسامْ
تَرفَعُ راية الله
والإسلامْ
من الدَّمع ْبعد السهام ْ
ومن نَجيعْ قلبٍ
إعْتَصَر ْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *