للأحبة في سوريا : صبرٌ جميلْ !

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 28 مارس 2017 - 9:18 مساءً
للأحبة في سوريا : صبرٌ جميلْ !

الشاعرحسن حجازي / مصر

من أربعين عاماً
أو يزيدْ ,
وسوريا تنتظر الفجرَ
أن يشرقَ
من جديد ,
سوريا :
في ساعةِ الخَلاصْ
في ساعة ِ المخاضْ
تنتظرُ الفرحة
وأحلى المواعيد ْ ,
كلما سقطَ شهيدٌ
يقتربُ الدربْ
ويجلو الحقْ
والعزمُ حديد ْ ,
فترنو للفجر ْ
وتهفو للنصرْ
ترفرف َ راياتِه
من بعيد ْ .

رغم الغربةِ
والحزنِ الساكنِ
في الديارْ
رغم الدمعِ
في عيونِِ الصِغار
رغم الحيرة الساكنة
في عيونِ الكبار
رغمَ الدمارْ
رغمَ الحِصار ْ
ستنجلي الغُمة
ويُزهِر النُوار
فتصبح سوريا أجملْ
ويشرقُ الربيعُ أنضرْ
فتصدحُ المآذنُ
بالتكبيرْ
ويعلو بالنصرِ
صوتُ النفيرْ
فصبرٌ جميل ْ
أيها الأحبة
في سوريا
دنا الفجرُ :
فصبرُ جميلْ .

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.