الأحد. أغسطس 18th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

ليت الشباب يعود يوما لأخبره بما يفعل بشباب بلوزداد اليوم

1 min read

المفكر أحمد كرفاح

المفكر العربي الأستاذ أحمد كرفاح – الجزائر

الحلقة الأولي :

الشباب الكبير الفريق الذي سيطر على الكره الجزائريه لحقبة من الزمن حيث أحرز على عشر القاب في ثماني سنوات وحطم كل الأرقام القياسية٠هذا الفريق الذي كان ركيزه المنتخب الوطني لعشرية كامله وحمل ألوانه خيرة اللعبين الجزائريين محمد عبروق حسان لالماس مختار.كلالم. حسان عاشورجيلالي سالمي وغيرهم

هذا طبعا وتعود قصة هذا الفريق العريق الى صائفه عم 1962 ففي أعز الأفراح و الإحتفالات بعيد إستقلال الجزائر كانت مجموعه من أبناء حي بلكور حي محمد بلوزداد اليوم في قلب العاصمة بصدد التوقيع على شهادة ميلاد فريق جديد كان نتيجة دمج الفريق اللذين كان يمثلان شارع ليون سابقا خلال الحقبه الاستعماريه شارع محمد بلوزداد اليوم وهما نادي الوداد الرياضي بلكور WRB ونادي اتلتيكو بلكور CRB الذي يعد طبعا من أول نوادي الجزائر المستقله.الوداد الرياضي لبلكور WRB الاسم الاسبق للفريق وداد رياضي بلكور تأاسس في بداية الثلاثينات و تبين هذه الصورة طبعا تألق الفريق و نيله لبطولة الجزائر العاصمة٠فكان طبعا الموسم الأول من أجل التأقلم فقط٠

وكان يومها تحت اشراف المدرب يحي السعدي وبعده جاء مفتاح إما رئاسة فكانت يومها طبعا بوقيدة جلول ٠هذا طبعا وقد كانت الإنطلاقه في أول بطولة لكرة القدم للجزائر المستقلـة لموسم1962ــــــــــ1963 .ضمن مجموعه ضمت نادي بولغين و نادي بوسماعيل ونادي شرشال وونادي حجوط حيث يومها كان التنافس على تأشيره المشاركة في البطولة الوسط للموسم 1963 ـــــ ٠1964

فكان طبعا موسما واحدا كافيا لشباب بلكور يومها ليجلب إهتمام كل سكان حي بلكور العريق حيث محمد بلوزداد اليوم ٠حيث أصبح سكان هذا الحي شغلهم الشاغل فريق شباب بلكور كماأصبح الإجماع كبيرا لدى الإنصاروالمسيرين حيث تجند أبناء الحي من أجل جمع الأموال وراح تجار الحي يجمعون الأموال على غرار بوهلال وبوقيدة .وخميسة وغيرهم يقدمون التبرعات من أجل تكوين فريق كبير إسمه شباب بلوزدادطبعا وعد جمع المبلغ الــلازم شرع المسيرون في عملية إنتداب الللاعبين النادرين والمميزين ٠ حيث نجحوا في جلب خيره لاعبي ذالك الجيل من أمثال الحارس ناسو وعمارمن عين البنيان وزيتوني من نادي باريس ومدني وجمعة من إتحاد العاصمه وزرار من حمام الأنف تونس ومختار كالام من نصرحسين داي وكوسيم من وفاق سطيف والثنائي حسان عاشور و حسان لالماس من أولمبي العناصر٠ كما أنه في موسم 1964 ــــ 1965 تم تدعمه بخيرة الـــلاعبين٠فكانت البدايه كانت متواضعه في أول موسم مع عدة إنهزمات امام مولودية وهران ب3ـــــ2 ومولودية باتنه ب1ـــــــ0 ومولودية قسنطينه بـــ1ــــــ0 ومولدية سعيدة ب2ـــــــ1 ومولودية الجزائر بــ 1 ــــ 2ث

م جاءت الإنطلاقة الحقيقية للشباب وهذا طبعا بسحقه لجميع الفرق٠وهذا طبعا بفوزه في وهران أمام الجمعية بـ1ــــــ0 في إيطار الجولة 14 فكان طبعا منعطفا حاسما في مسيرة الفريق حيث عاد رفقاء حسان عاشور بقوة وتمكنوا من إحراز تسعة انتصارات متتاليه قفزت بهم من مؤخرتة الترتيب الى الصداره مع أداء أبهر الجميع ونتائج غير متوقعة حيث الشباب الموكب بـ8ـــــ1 وترجي مستغانم بـــــ4ـــــ1 وعنابه في عنابه بـــــ8ــــــــ0 فكانت أول بطولة للشباب وأول فوز بكأس الجمهورية لموسم 1965ــــــــــ1966 فكان موسما رائعا لفريق شباب بلكور حقق فيه 16 إنتصار ونتائج عريضه فهزم البليدة ـــــ 4ــــــ0 في ملعبها وبنفس النتيجه على نصر ملاحة حسن داي وبنفس النتيجه أيضا مولودية وهران و بنتيجة 5ـــــــــ2امام مولودية قسنطينة حيث تألق الخط الهجومي وكان رهيبا وهذا طبعا بتسجيله لــــ68 هدفا بقيادة حسان لالماس بــــ18هدفا وعاشور بــــ13 وبشنان بــ 14 هدفا وكالام بـــ 8 ٠ كما فاز يومها شباب بلكور بكأس الجمهورية على حساب رائد القبه ب3ــــــ1وكان أول تتويج بالبطولة والكأس في تاريخ الكرة الجزائرية٠

هذا طبعا ولم يكن موسم1967ــــــ1968 أحسن من سابقه رغم إستفادة الفريق من خدمات صانع ألعاب أولمبي العناصر جلالي سالمي وكانت عدة عوامل وراء هذا التراجع من بينها مشاركة الفريق الوطني في دورة كأس افريقيا باثيوبيا لعام 1968 حيث كان الفريق الوطني يومها جل من لاعبيه من شباب بلكور ولما عادو من أديسا بابا وجدو أنفسهم أمام مجموعة من المباريات المتأخرة وكان الـــلاعبين طبعا مرهقين٠ فكانت المقابله التي تعثر فيها الشباب امام ترجي قالمة بملعب 20 أوت كافية للفوز باللقب ولكن قد قيل عن هذه المقابله بأن الشباب تعمد الهزيمة إنتقاما من لموي حتى لا يحقق اللقب على ظهورهم٠

ثم إستنجد الشباب بـأحمد أعراب وبعد موسمين لم يحقق الشباب أي لقب ٠ثم رجع الشباب الى الطريق الصحيح من جديد خاصة أمام النصريه ب 7ــــ1 في الذهاب وب5ــــ2 في الإياب مع أداء راقي جدا وفاز الشباب بالبطولة والكأس لموسم1968ــــــــ1969للمرة الثانية في تاريخه الكروي٠ كما كان حسان لالماسيومها أحسن لاعب جزائري لكل الأوقات و أحسن هداف في البطولة و في الكأس وفي موسم 1969 ـــ 1970 الشباب يحقق أول ثلاثيه في تاريخ الكرة الجزائرية ويضيع الرباعيه وجاء موسم 1969 ـــ 1970 وهو أحسن موسم في تاريخ شباب بلكور بعد سيطرته على البطوله الوطنيه بهزيمة واحده أمام مولودية وهران حيث تعمد الشباب الهزيمة حتى لاتسقط مولودية وهران آنذاك وفاز الشباب بكأس الجمهورية على حساب إتحاد العاصمه والكأس المغاربية للأندية البطلة على حساب النادي الصفاقسي بضربات الترجيح تألق يومها الحارس محمد عبروق في صدها وكان بإمكان الشباب الفوزبكأس إفريقيا للأندية البطلة لو واصل مشاركته في هذه المنافسه التي دشنها بفوز عريض على جان دارك ب 5ــــــ3 لكنه إنسحب خوفا من مغامره غير محمودة العواقب في داكار بعد تهديدات السينغاليين في لقاء الذهاب الذي إحتضنه ملعب 20 أوت بالعناصر٠حيث لم ينجوا يومها لا الترجي التونسي ولا الجيش الملكي المغربي ومع انطلاق موسم1970ـــــــ1971 بدء الشباب مشواره غير جاهز للدفاع عن ألقابه فبعد أربع جولات اكتفا الشباب بتعادل وبعده بفوز علة مولودية العاصمة أعاد له الامل لكن لم يكن بإمكانه التتويج بالبطولة التي تحصلت عليها مولودية وهران وبعد الإنههزام في مبارة الكأس أمام شاب قسنطينة لم يكن هناك خيار سوى الفوز بالكأس المغاربيه لإنقاذ الموسم فبعد مباراة كبيره أمام الترجي التونسي ب 3ـــــــ2 والجيش الملكي بــــ3ــــ0

ومع أداء راق جعل سمعت الشباب تتعدى الحدود الجزائرية إلى خارج الوطن وجعل جريدة الفيريق الفرنسية المختصة في كرة القدم تخصص حيزا هاما لهذا الفريق الظاهرة شباب بلكورهذا طبعا وتبقى لكل بداية نهاية الشباب حيث موسم 1971ـــ1972بداية النهاية للشباب الكبير رغم بدايه قويه للفريق الذي سحق إتحاد بلعباس بــــ4ــــــ1 ثم وداد تلمسان بـــــ7ـــــــ0 وشبيبة تيارت بــ8ــــــــ3 وينهي مرحلة الذهاب بطلا ولكنه لم يواصل في العوده وخيب الأمال ولكنه طبعا فازبالكأس المغاربية للمرة الثالثه على التوالي٠٠٠ يتبع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *