مؤتمر “أفريقيا تتحدث في الوظائف”

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 10 نوفمبر 2017 - 8:39 مساءً
مؤتمر “أفريقيا تتحدث في الوظائف”

مجتمع الأعمال الأفريقي يتعهد بالاستثمار في مهارات العمل و خلق الفرص للشباب في مؤتمر “أفريقيا تتحدث في الوظائف”

ADDIS ABABA, إثيوبيا, نوفمبر 10/APO Group/ — 

ُعِي أكثر من 400 ممثل من الشباب وممارسي الأعمال والتعليم وصناع السياسات من44 بلدًا من جميع أنحاء القارة الأفريقية، فضلاً عن الشركاء الأوروبيين بهدف تحسين وجهات النظر والآفاق المتعلقة بالوظائف للشباب الأفريقي من خلال تنمية المهارات والتعليم الموجه للتوظيف. وقد وُجهت هذه الدعوة خلال مؤتمر “أفريقيا تتحدث في الوظائف” (ATJ) الذي عقد مؤخرًا في مقر مفوضية الاتحاد الأفريقي (AUC) في أديس أبابا. وستقدم التوصيات التي خرج بها المؤتمر إلى القمة الخامسة المقبلة للاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي (AU-EU Summit) في أبيدجان بساحل العاج.

تدعو التوصيات إلى مشاركة أقوى لمجتمع الأعمال الأفريقي في توفير فرص التدريب على المهارات والعروض المشتركة مع المؤسسات التعليمية. وتُوجب على الحكومات أن توفر الأطر اللازمة وكذلك الظروف المواتية لرواد الأعمال الشباب. وفي الوقت نفسه، يحتاج التعليم على جميع مستوياته والأنشطة الشبابية إلى تلبية متطلبات سوق العمل بشكل أفضل وتزويد الشباب بالمهارات اللازمة لبدء مشاريعهم الخاصة. يتضمن البيان أيضًا الدعوة إلى ضمان الاعتراف بالدرجات العلمية وغيرها من المؤهلات في جميع أنحاء القارة لتمكين هجرة العمالة التطوعية. وقد تم تسليم التوصيات إلى مفوضة الاتحاد الأفريقي للموارد البشرية والعلوم والتكنولوجيا البروفيسورة سارة أنيانغ أغبور ورئيس وفد الاتحاد الأوروبي رانييرى ساباتوتشى الذى سيقدمهما إلى القمة الخامسة للاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي في ساحل العاج.

لقد تعهدت أيضًا 120 شركة أفريقية وجمعية أعمال، تحت رعاية Business Africa، بالاستثمار في تنمية المهارات والشراكة مع المؤسسات التعليمية من أجل تعليم المهارات الوظيفية والتدريب عليها. من جانبها، أشادت مفوضة الاتحاد الأفريقي البروفيسورة سارة أنيانغ أغبور بالتزام مجتمع الأعمال تجاه الشباب، وطلبت أن تواصل المزيد من الشركات العمل ليتطور مؤتمر “أفريقيا تتحدث في الوظائف” إلى “أفريقيا تصنع الوظائف”.

تم تنظيم المؤتمر في مقر مفوضية الاتحاد الأفريقي من قبل الاتحاد والشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا ومنظمة المظلة القارية للقطاع الخاص – Business Africa. ولدعم مشاركة مجتمع الأعمال، وقعت مفوضية الاتحاد الأفريقي (AUC) والشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا (NEPAD)وBusiness Africa إعلان التزام لتعزيز دور مجتمع الأعمال في شراكات التعليم وخلق فرص العمل.

قدّم كل من الاتحاد الأوروبي ودولة ألمانيا الدعم للمؤتمر. أشار ستيفان أوزوالد، مدير منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى في وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الألمانية إلى أن “فرص العمل تُخلق بشكل رئيسي من قِبل القطاع الخاص، وليس من قِبل الحكومات. ولذلك، فإننا نشيد بالتزام مجتمع الأعمال. وهذا تحول مهم في النموذج”. أما رانييري ساباتوتشي، رئيس وفد الاتحاد الأوروبي، فأكد على إحدى النقاط قائلاً: “يجب أن نسمع الشباب. العمل من أجلهم ليس كافيًا، يجب علينا أن نعمل معهم”.

كان للشباب صوت قوي في وضع التوصيات، وشكّلوا أكثر من نصف المشاركين في المؤتمر. وكان من بينهم 36 زميلاً تم اختيارهم من بين أكثر من7500 من المتقدمين الأفريقيين والأوروبيين لمبادرة دمج الشباب الخاصة بقمة الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي (AU-EU Youth Plugin-Initiative). ومبادرة AU-EU YPII هي برنامج لإشراك الشباب في وضع أجندة للشباب، سيتم اعتمادها في القمة الخامسة للاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي في أبيدجان، بساحل العاج.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.