مؤلفات كلاسيكية نادرة على الطريقة النمساوية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 26 فبراير 2017 - 10:04 مساءً
مؤلفات كلاسيكية نادرة على الطريقة النمساوية

كتبت: داليا جمال طاهر

كونسيليوم موزيكوم النمساوى يمزج الموسيقى الكلاسيكية والشرقية بقصر بشتاك

مؤلفات كلاسيكية نادرة على الطريقة النمساوية بقصر بشتاك

اعمال موتسارت بالطابع الشرقى فى قصر بشتاك

الات موسيقية تاريخية ومؤلفات نادرة فى حفل ثنائى نمساوى بقصر بشتاك

 

بين جنبات قصر الامير بشتاك بشارع المعز وفى احضان التاريخ يقدم ثنائى كونسيليوم موزيكوم فيينا النمساوى الذى يضم كل من كريستوف انجيرر ( فيولا ) ، البين باولوس ( كلارنيت ) مؤلفات موسيقية نادرة تنتمى للفترة بين القرن السابع عشر الي التاسع عشر تعزف علي الات تاريخية أصلية ترجع الي ما قبل عام ١٨٠٠وذلك خلال الحفل الذى ينظمه المركز الثقافى النمساوى بالقاهرة بالتعاون مع صندوق التنمية الثقافية فى السابعة مساء الخميس 2 مارس .

يعيد الثنائى احياء مجموعة من الكنوز الموسيقية التى طواها النسيان ويلقى الضوء علي ابداعات كلاسيكية سقطت من ذاكرة تاريخ الفنون منها رقصات وألحان مجهولة من بلسن لجيزبوك ، معزوفة لالة الفيولا لـ بول آنجرير ، فانتازيا لـ جورج فيليب تيليمان ، مزمار القرية الالمانية لـ موتسارت واحد اعماله الاخرى التى تؤدى على آلتى الفلوت والعود باسلوب يجمع الطابع الغربى مع الشرقى .

كما يستضيف الحفل ثلاثة عازفين مصريين هم داليا عاطف ( فلوت ) ، محمود عبد الجواد ( عود ) ومحمد رافت ( ايقاع ) حيث يقدمون بمشاركة الثنائى مجموعة من الارتجالات الموسيقية التى تمزج بين الشكل الموسيقى الكلاسيكى والمعاصر .

يشار ان الفريق النمساوي العالمى كونسيليوم موزيكوم فيينا ، قدم العديد من العروض ناجحة حول العالم حيث زار٧٠٠  مدينة  منها ايطاليا ، سويسرا ، فرنسا ، الصين ومصر الى جانب بلده الام النمسا ووصل عدد حفلاته الى ٣٢٠٠ عرض ويضم ريبرتواره ٦٠٠ عمل لـ ٢٩٠من عظماء المؤلفين منهم هايدن ، موتسارت وباخ

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.