الأحد. يوليو 21st, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

ما بين الاضطهاد والتنوير. الجيل الأول من أبحاث الهولوكوست

1 min read

كتبت: داليا جمال طاهر – شموس نيوز

سيتناول معرض بعنوان ” ما بين الاضطهاد والتنوير” في الفترة من 30 يناير/ كانون الثاني إلى 22 فبراير/ شباط 2019 في الفناء المفتوح في مبنى وزارة الخارجية الألمانية الجيل الأول من أبحاث الهولوكوست.

كان الهولوكوست يهدف إلى تدمير الناس وتدمير ثقافتهم وإخفاء كل آثار الجريمة. حاول اليهود التصدي لهذا المحو الكامل أثناء القتل. قاموا بتوثيق الجرائم في المنفى ولكن أيضاً في ظل ظروف معادية في الأحياء اليهودية والمخيمات وجمعوا الحقائق والأثار المثبتة.

استمر عملهم بعد الحرب لضمان عدم نسيان عمليات القتل التي أودت بحياة الملايين وبقت دون عواقب: الكتب والمواقع التذكارية ومعاهد البحوث وقضايا المحاكم واخيراً وليس اخراً اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها لعام 1948التى اقرتها الامم المتحدة كانت نتيجة التزامهم. يرتكز إرثهم على معرفتنا الحالية بالهولوكوست.

يهتم المعرض بإلقاء الضوء على حياة وعمل عشرين من هؤلاء الرواد في أبحاث الهولوكوست وتكريمهم لما بذلوه من جهود.

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية

مصدر الصورة: Nationaal Archief/Collection Spaarnestad Photo

الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *