الأحد. فبراير 28th, 2021

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

مجموعة أكسفورد للأعمال والفردان للصرافة تصدران سويًا تقريرًا جديدًا عن الاستجابة لجائحة فيروس كورونا

1 min read

سوق الحوالات المالية في دولة الإمارات يجني ثمار عملية التحوّل الرقمي

دبي، 14 ديسمبر 2020: أصدرت مجموعة أكسفورد للأعمال (OBG) تقريرًا جديدًا بخصوص الاستجابة لفيروس كورونا (COVID-19)، وذلك بالشراكة مع الفردان للصرافة، إذ تلقيان الضوء على قطاع تحويل الأموال في دولة الإمارات العربية المتحدة بالنظر الدقيق في دور التحوّل الرقمي وأثره المنتظر في تعزيز الحوالات؛ بتسهيل المعاملات المالية بدون نقد وكذلك خفض التكلفة.
يوفّر تقرير الاستجابة لجائحة فيروس كورونا تحليلًا عميقًا عن استجابة دولة الإمارات لهذه الجائحة؛ كما يتميّز بتنسيق يسهل الاطلاع عليه وتصفحه، مع التركيز على البيانات الأساسية والرسوم البيانية المتعلقة بالمشهد الاجتماعي-الاقتصادي لدولة الإمارات.
كما يتضمن التقرير تغطية مفصلة للتوسع الذي شهده سوق الحوالات في دولة الإمارات لمرحلة ما قبل الجائحة، هذا التوسع الذي استفاد من نجاح الدولة في التموضع لتصبح مركزًا ماليًا إقليميًا ووجهةً مفضلةً للعاملين الأجانب.
كما يستعرض التقرير أيضًا الآفاق المستقبلية لقطاع الحوالات، مشيرًا إلى أن دولة الإمارات ستحتفظ على الأرجح بمكانتها، وهي ثاني أكبر سوق عالميًا للحوالات المالية الصادرة، على الرغم من الجائحة التي أدت إلى تخفيف التدفقات المالية الخارجة في عام 2020.
كما ترصد مجموعة أكسفورد للأعمال (OBG) أيضًا الإقبال السريع على خدمات تطبيقات الجوّال في قطاع تحويل الأموال؛ وذلك في ظل تحرّك دولة الإمارات نحو تحقيق أهدافها بخصوص التحوّل الرقمي، بالإضافة إلى الحاجة التي تغذيها احتياطات التباعد الاجتماعي وزيادة الرغبة في استخدام التقنيات الجديدة، وخاصة خدمات الهاتف الجوّال.
كما يشكل النظام الشامل المشجّع للابتكار في البلاد والفرص التي يوفرها للمستثمرين محورًا رئيسيًا آخر، يتتبع التقرير ارتفاع أنشطة رأس المال المجازف الواضح في البلاد طوال عام 2020، كما يوثّق القطاعات الجاهزة بالفعل للاستثمار، مثل قطاعات التجارة الإلكترونية والتقنية المالية والتقنية الطبية.
إضافة إلى ما سبق، سيجد المشتركون تحليلاً مفصلاً حيال التطورات الرئيسية في شركة الفردان للصرافة في عام 2020، بما في ذلك التدابير التي وضعتها الشركة لتسهيل استمرارية الأعمال، وكذلك الارتفاع الهائل في التحويلات المالية التي تتم عبر تطبيقات الهاتف الجوّال خلال مرحلة جائحة كورونا.
فقد ذكر حسن الفردان الرئيس التنفيذي لشركة الفردان للصرافة: ان قطاع التحويلات المالية قد وصل الى نقطة تحول جذرية وذلك نتيجة لفيروس كوفيد -19، حيث يتجه غالبية الوافدين و بشكل متزايد إلى تبني استخدام الخدمات الرقمية وذلك لمساعدتهم على التكيف مع مشهد المدفوعات المتغير، كما أثبتت الإبتكارات القسرية كفاءة سوق الأعمال الحديثة و استفاد قطاع الخدمات المالية من تحويل الإخفاقات الغير متوقعة الى فرص جديدة من خلال الاستخدامات المبتكرة والتعاون المشترك تحسباً لمزيد من الإضطرابات.
كما قالت جانا تريك العضو المنتدب لمجموعة أكسفورد للأعمال (OBG) في الشرق الأوسط: “لقد كان من المتوقع لدولة الإمارات تحقيق التعافي الاقتصادي السريع ودعم النمو المستدام في المستقبل، وذلك بفضل الأسس القوية للدولة إلى جانب مكانتها الريادية إقليميًا في القطاعات المزعزِعة.”
وأضافت: “كشف مسح المديرين التنفيذيين الذي أجرته مجموعة أكسفورد للأعمال (OBG) في دول مجلس التعاون الخليجي في يوليو؛ أن المديرين التنفيذيين في دولة الإمارات كانوا الأكثر تطبيقاً لممارسات العمل عن بعد في المنطقة، وكذلك الأكثر استثمارًا في الأتمتة وقنوات الإيرادات والخدمات الرقميتين. من ناحية أخرى؛ تشير الدلائل إلى أن حملة التحوّل الرقمي المستمرة هذه من المرجح أن تزيد من تعزيز الإنتاجية، وتعزز من قدرة البلاد التنافسية بمرور الوقت.”
يشكّل تقرير الاستجابة لجائحة فيروس كورونا جزءً من سلسلة تقارير مخصصة تعكف شركة البحوث والاستشارات العالمية حاليًا مع شركاءها على إصدارها، بالإضافة إلى باقي الأدوات البحثية الهامة ذات الصلة، من ضمنها عدد من المقالات والمقابلات الخاصة بكل بلد على حدة لتقييم الآثار الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا.