الأحد. أغسطس 18th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

مخطوط الدرة اليتيمة في الصنعة الكريمة

1 min read

الباحث: إكرامي عشري – شموس نيوز

ترجع أهمية مخطوط (الدرة اليتيمة في الصنعة الكريمة) إلى أنه يتفرد في موضوعه العلمي بين مؤلفات الشيخ الدمنهوري (المتوفى1192هـ)؛ إذ إنه يبحث في علم الكيمياء، فعلى الرغم من أن مصنفاته تنوعت بين فنونٍ متعددة؛ فإن مخطوط (الدرة اليتيمة) هو المصنَّف الوحيد من ضمن مؤلفاته الذي يتناول فيه الكيمياء بالبحث والدراسة. ومن ناحية أخرى إن الشيخ الدمنهوري واحدٌ ممن تولوا مشيخة الجامع الأزهر وهذا يجعل تأليفه في مثل هذه العلوم ليس مألوفًا.

وقد جمع الشيخ الدمنهوري مادته العلمية من كتب العلماء في علم الحكمة الإلهية (الكيمياء)؛ ليوضح رموزهم وأعمالهم وتجاربهم. وذلك بسبب عِظم خطر هذا العلم (الكيمياء)، واختفاء أثره بين الناس، فضلًا عن إنكار أهل زمانه لهذه الصنعة (الكيمياء) وتعرضهم لأهلها بما لا يليق؛ فأراد كشف ما أخفى الحكماء في مؤلفاتهم.
في هذه الرسالة، يتناول الدمنهوري صحَّة علم الصنعة (الكيمياء) بالعقل وبالنقل، وفضله وجلالة منزلته، وكيفية تكوين المعادن (الذهب والفضة والحديد والنحاس والزئبق والرصاص والقصدير) في الطبيعة بفعل الظواهر الطبيعية كالحرارة والرطوبة… ومراحلها المختلفة، وصفات هذه المعادن، كما يعرض أيضًا كيفية تنظيفها من الشوائب وتنقيتها واستخلاص المعدن في صورة نقية. ويوضح العمليات الكيميائية التى تُجرى على المعدن؛ حتى يمكن إدخاله في الصناعات المختلفة كالتحليل لمعرفة مكوناته، وكذلك التقطير… فمثلًا يذكر عملية تحلل الزجاج (استقلابه) وتحويله إلى الجواهر الثمينة كالزمرد والياقوت… وغيرها. و ذكر أيضًا الموازين ومقاديرها وما يتعلق بها، ومنها: الأوقية، والمثقال، والدرهم. وهذا يعبر عن حرصه على ضبط الأوزان والمقادير اللازمة لإقامة التجارب بشكلٍ دقيق؛ كي يستخلص منها نتائج سليمة ودقيقة وبصورة علمية. الأدوات التي تُستخدَم لإجراء التحضيرات والتجارب الكيميائية المتنوعة، منها: الأنبيق والبوتقة والكانون… وغيرها.