الثلاثاء. سبتمبر 22nd, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

مدرسة “أكويلا” تعيين رئيسًا للمرحلة الثانوية

1 min read
  • يتمتع “لي فابيا” بخبرة تزيد على 12 عامًا في مجال التعليم
  • يدعم هذا المنصب الاستراتيجي تطوير برنامج قوي للمرحلة الثانوية في المدرسة
    11 مايو 2020: يسرنا مدرسة “أكويلا” أن تعلن عن تعيين مدير للمرحلة الثانوية، وذلك عقب عملية اختيار دقيقة. وتنتمي مدرسة “أكويلا” التي اختارت “لي فابيا” ليشغل هذا المنصب الاستراتيجي، إلى “شراكة المدارس العالمية”، المجموعة العالمية التي تضم 45 مدرسة، وتضمن الأمن المالي وتوفر فرص التعليم المتميز خلال الظروف الراهنة.
    انضم “لي فابيا” إلى مدرسة “أكويلا” قادمًا من إحدى المدارس الثانوية في المملكة المتحدة، حيث قاد العديد من أعمال التطوير المملوسة في مجال التحصيل الدراسي وتحسين المناهج وتحقيق رفاهية الأطفال. وتتجلى المهام الملقاة على عاتقه بالعمل على تطوير المدرسة الثانوية، ليضمن أن تكون مدرسة “أكويلا” من أبرز المدارس الرائدة التي تعتمد المنهاج البريطاني في دبي.
    يحمل “لي” معه عدة تطلعات لمدرسة “أكويلا”؛ حيث يطمح إلى البناء على نجاحات المدرسة مع التركيز على تطوير فرص مذهلة للتعلم مدعومة بالأبحاث العلمية القائمة على الأدلة. تمثل منهجية روزنشاين 2012 “مبادئ التدريس” أحد الأمثلة على ذلك، حيث حظيت بالاعتراف بها لتصبح واحدة من أكثر الاستراتيجيات الفعالة التي يستخدمها المعلمون ممن لديهم تأثير كبير على تقدم الأطفال، يرغب “لي” أيضًا في المزيد من التطوير للمناهج الدراسية لتشجيع التقدم مع ترقي الطلاب خلال المدرسة الثانوية، كذلك فإن “لي” محب للقراءة شغوف بها وعازم على مساعدة جميع الطلاب لاكتساب هذا الشغف أيضًا.
    وأوضح مدير المدرسة “واين هاوسن” من ناحيته مدى أهمية التأكد من العثور على الإضافة الصحيحة للفريق. وقال: “كان أمامنا العديد من المرشحين الممتازين، لكن “لي” برز من بينهم لما يتمتع به من فهم واضح لأفضل الممارسات في المراحل الأساسية (3-5)، كما أنه قد أظهر فهمًا عظيمًا للتعلم المذهل والتزامه بجعل مدرسة “أكويلا” المدرسة المفضلة لمجتمعنا لسنوات طويلة في المستقبل. لقد كنا
    محظوظين لأننا لم نضطر إلى إجراء أي تخفيضات في الرواتب أو الاستغناءات القسرية في المدرسة خلال هذه الفترة، وقد تمكنا من مواصلة الاعتماد على فريق العمل في المدرسة”.
    علق “لي” عن انضمامه إلى فريق مدرسة “أكويلا” قائلًا: “يسعدني أن أكون مديرًا للمرحلة الثانوية في مدرسة “أكويلا” كما أتطلع إلى ضمان حصول جميع الطلاب على فرص تعلم مذهلة لتعظيم فرص التقدم وتحقيق أقصى قدر منه. لقد شعرت بانجذاب إلى المدرسة بسبب تركيزها المستمر على توفير تعلم حقيقي للمستقبل. إن الأطفال في مدرسة “أكويلا” مثيرون للإعجاب، فهم مستقلون، ومبدعون، ومهتمون، ومرنون، وطموحون، حيث يتم رعاية مواهبهم واهتماماتهم الفريدة وتنميتها بشكل مستمر وفعال”.
    “أتطلع إلى العمل جنبًا إلى جنب مع “واين” و”كيلي” لخلق مجتمع تعليميٍ طموحٍ وشاملٍ وعالمي، إن التعلم المذهل سيكون في صميم كل ما نقدمه – المعلمون الذين يعرفون تخصصاتهم جيدًا ويسعون باستمرار لجعل مجالات المعرفة والمهارات والفهم ميسرة لطلابهم، على أن تكون ذات مغزى وممتعة ومتحدية لقدراتهم.
    يتمتع “لي” بأكثر من 12 عامًا من الخبرة، بما في ذلك سبع سنوات قضاها قائدًا هامًا في مدرستين ثانويتين كبيرتين. تتضمن سيرته الذاتية وأدواره السابقة ما يلي: كبير المدرسين المساعدين مع تولي المسؤولية المدرسية كاملة لشؤون التدريس والتعلم والتقييم وتصميم المناهج والتطوير المهني المستمر وتقييم الموظفين. لقد شغل أيضًا منصب مدير قسم اللغة الإنجليزية حيث قاد فريقًا كبيرًا لتحقيق نتائج متميزة مع طلابه في نواحي مهارات اللغة الإنجليزية والأدب الإنجليزي.
    من ضمن صفات “لي” التزامه بالتطوير المهني المستمر لنفسه وللآخرين. فقد حصل على مؤهل قادة التدريس بالكلية الوطنية، كما حصل على شهادة الليسانس في اللغة الإنجليزية، وشهادة الدراسات العليا في التعليم الثانوي، كما يتمتع بصفة المعلم المؤهل، ودرجة الماجستير في القيادة التربوية والإدارة والتربية.
    كما أعرب “بهارات مانسوخاني” -المدير الإداري الإقليمي لمجموعة “إنترناشيونال سكولز باتنرشيب”- عن ثقته من أن “لي” يمثل إضافة إلى الفريق ستساعد على ضمان استمرار مدرسة “أكويلا” في مسارها لتصبح واحدة من المدارس الرائدة في دبي التي تقدم المناهج الدراسية الخاصة بالمملكة المتحدة ، “نحن متحمسون لاستقبال “لي” ضمن فريق العمل المتنامي في مدرسة “أكويلا”، إننا على ثقة من أن خبرته
    القيادية ستقطع شوطًا طويلاً في تعزيز سمعة التعلم المذهل الذي طوره “واين” وفريقه لصالح مدرسة “أكويلا”، إن “لي” مُعلم شغوف وملتزم بتحسين فرص الحياة للشباب، حتى يتمكنوا من الازدهار والتطور ليحققوا أفضل ما بإمكانهم الوصول إليه في حياتهم.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *