مرآة السعادة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 22 فبراير 2018 - 6:37 صباحًا
مرآة السعادة

كتبت: ناديا رمال – لبنان

بوابة شموس نيوز

ابتعد عني
أيها القدر
ولا ترني أنيابك المسنونه
ولا وجهك المسموم كالافاعي
قد سئمت النظر الي عينيك الحمراوين وجسدك البالي
خذ مكيالا من جواهر الحصى
خذ قبضة من ارواح وحدتي
دعني وشأني
ماذا تريد مني
وماذا تطلب من الضعفاء نظيري
إذهب لابناء الازقه القساة
لكي أرى مرآة السعادة
سريرها وملابسها
أغرب عن وجهي
ولا تسمعني أصواتك النائحة
حررني من روائح أزقتك الكريه
ه بعد أن داستها أقدام
ملوك الشر وجبابرة الليل
دعني أطير
إلى ما وراء الدنيا
أرى الفضاء بكل ما فيه من الكواكب السابحة والنجوم اللامعة السرمدية العلو الأبدية الحدود
لكي أشعر بكيان هذه الكواكب هذه الكواكب الذي اناديها أنا
بضياءها بهدوئها
بضجيجها بصوتها المتصاعد من قدس أقداسها
أخبرني ما هذا التي تدعوه حباً
وما هذه الأجنحة السوداء
المتوهجه
التي ترفرف فوق سريري
وما هذه الأوراق المنثورة
والرسوم الغريبة المتبعثرة
بين الوسائد والمساند
ولما دفنت أحلامي
مشاعري أفكاري
مثلما يدفن الجسد
في بطن الارض
وطرحت حبات قلبي بلا امل
بلا رجاء بلا انتظار
وأنا وحدي
وليس من يسعفني أحد
فإذا كان لك اله
فبإلهك قل لي من أنت؟ وماذا تشرب ؟وماذا تأكل؟ وأين تنام؟
ومن الذي أباح لك أن تأكل أحلام البشر وتتحلى بحياتهم حاملا”رفشا ومحفرا’لهم ؟إرحل عني إختفي عن بصري وراء ستائر الظلمه
واعطني أملي الجنين لاضمه بين ذراعي أعطني جنيني لارضعه وحول وجهك نحو الحائط ولا تكن وقحا”
سر في سهولك
اصعد على جبالك
اهبط إلى اوديتك تسلق صخورك
و إهمس في سرك أنا زائر راحل راحل
أرحل أيها السراب الشرير
أرحل وإلا ناديت العبيد والحراس والآلهة المجانين
فيمزقونك إربا إرباً
لأنهم لا يمهلون أحدا
آه ما أظلمك وما أقساك
{الشاعرة ناديا رمال}

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.