الجمعة. يوليو 19th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

مسيرة “للخير نمشي”

1 min read

إعلاميو مؤسسة دبي للإعلام يشاركون في مسيرة “للخير نمشي”

بمشاركة إعلاميين وفنانين ومختلف شرائح المجتمع دعماً لمبادرة عام الخير

  • أحمد سعيد المنصوري: التزام دائم بدعم جميع المبادرات وشراكة حقيقية بين القطاعين العام والخاص

 دبي: شموس نيوز – خاص

شارك إعلاميو وصحفيو مؤسسة دبي للإعلام في مسيرة “للخير نمشي” التي نظمها المجلس الوطني للإعلام بالشراكة مع شركة بترول أبو ظبي الوطنية “أدنوك” ومجموعة “اتصالات” و”الاتحاد للطيران” دعماً لمبادرة “عام الخير” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وشارك فيها عدد من رؤساء التحرير وكبار الشخصيات في المؤسسات الإعلامية المحلية ومجموعة كبيرة من المشاركين يمثلون مختلف مكونات القطاع الإعلامي والعلاقات العامة وطلاب الاتصال والإعلام في الجامعات الوطنية، وذلك بهدف إبراز دور القطاع الإعلامي في دعم وإنجاح المبادرات الوطنية والمساهمة في ترسيخ مبادئ المسؤولية المجتمعية والعمل التطوعي.

وأكد أحمد سعيد المنصوري المدير التنفيذي لقطاع التلفزيون والإذاعة في مؤسسة دبي للإعلام، أن مشاركة إعلامي مؤسسة دبي للإعلام في مسيرة “للخير نمشي” التي نظمها المجلس الوطني للإعلام بالشراكة عدد من المؤسسات والشركات الوطنية دعماً لمبادرة “عام الخير” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وترسيخاً للشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص في تعزيز المسؤولية الاجتماعية والعمل التطوعي وخدمة الوطن التي تشكل المحاور الأساسية لاستراتيجية عام الخير 2017.

كما تندرج مشاركي عدد من إعلامي مؤسسة دبي للإعلام بقنواتها المتعددة في إطار التزام المؤسسة الدائم بالمساهمة في جميع المبادرات الاجتماعية والإبداعية الخلاقة التي تساهم بشكل كبير في اظهار صورة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة ومنجزاتها المحلية والعالمية، كذلك من منطلق المكانة المتميزة التي تتمتع بها مؤسسة دبي للإعلام كمؤسسة إعلامية رائدة تسعى لدعم وتشجيع المبادرات الخلاقة والمساهمة في مختلف الأنشطة المجتمعية والخدمية والخيرية التي تساهم في إبراز النهضة الحضارية والإنسانية التي تعيشها دولة الإمارات العربية المتحدة على كافة الصعد،

وقطعت مسيرة “للخير نمشي” مسافة 4 كيلومترات انطلاقاً من مدينة زايد الرياضية باتجاه جامع الشيخ زايد الكبير، ثم عادت إلى مدينة زايد الرياضية، حيث جاء انطلاق المسيرة من مدينة زايد الرياضية إلى جامع الشيخ زايد الكبير، تجسيداً للمبادئ السامية التي أرسى دعائمها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” الذي عمل على ترسيخ وتكريس مفاهيم الخير والعطاء والعمل الإنساني الموجه لكافة الشعوب والدول، من دون تمييز، بحيث باتت الإمارات في صدارة الدول الأكثر عطاء وتسامحاً على مستوى العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *