مشروع تطوير هضبة الهرم الأثرية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 30 مايو 2013 - 11:01 صباحًا
مشروع تطوير هضبة الهرم الأثرية

ينطلق الأسبوع القادم استئناف العمل بالمرحلة الثانية من مشروع تطوير هضبة الهرم الأثرية والذي توقف العمل به في أعقاب ثورة الخامس والعشرين من يناير، صرح بذلك د.احمد عيسى وزير الآثار ، مشيراً إلى أهمية المشروع والذي سيحول المنطقة من موقعاثري إلي مزار ثقافي وسياحي متكامل يستوعب المزيد من طاقات العمل في جميع المجالاتوخاصة من شباب الأثريين ويضمن الحماية والتأمين الكامل للموقع ، كما يمنحه قدر من الخصوصية من خلال منظومة عمل متكاملة توفر للزائر كافة السبل المطلوبة للاستمتاع برحلته بما يليق بواحد من أهم المواقع الأثرية في العالم .

موضحاً أن المشروع يهدف في المقام الأول إلي تأمين المنطقة الأثريةوحمايتها من التعديات ووضع آلية تحكم ممارسات الخيالة والباعة الجائلين بالصورة التي تضمن لهم كسب الرزق بما لا يعيق حركة الزائر أو يهدد بسلامة الأثر،  لافتا إلي  انه يجرى التنسيق مع محافظة الجيزة وجهازالتنسيق الحضاري لإتمام أعمال النظافة داخل الموقع وإزالة العشوائيات المجاورة لمنطقة آثار الهرم.

قال د.محمد الشيخة رئيس قطاع المشروعات  انه تم الانتهاء من 80 بالمائة من أعمال المرحلةالثانية حيث تم الانتهاء من تخطيط الموقع وإزاحة الأحجار وركام الأتربة بالإضافةإلي الانتهاء من إقامة أعمدة الإنارة، كما تم الانتهاء من تطوير ساحة هرم خفرع وتركيب المشايات الخشبية بالمنطقة، إلي جانب إنشاء ساحات انتظار خاصة بالطلبة،  بينما تتضمن الأعمال المتبقية إقامة مركز للزوار مخصص للسائحين والطلاب يضم شاشات عرض عملاقة يعرض من خلالها تاريخ المنطقة الأثريةمما  يقدم للزائر رؤية متكاملة لما سيشاهدهخلال الزيارة، بالإضافة إلي إتمام التشطيبات النهائية لثماني مباني خدمية تضم مركزللإسعاف والشرطة والدفاع المدني والمطافي ، إلي جانب تخصيص منطقة لركوب الخيلبالجهة الجنوبية من الموقع بحيث تكون الأهرامات الثلاثة ظاهرة بشكل واضح فيالخلفية مباشرة ،  مضيفا انه سيتم استكمال الأسوارالمحيطة بالمنطقة حتى يكون الموقع لتأمين الموقع  بشكل كامل بالإضافة إلي صيانة جميع كاميراتالمراقبة والتي يبلغ عددها 197 كاميرا ما بين كاميرات مثبتة ومتحركة.

 ومن جانبه أوضح عادل حسين رئيس قطاع الآثار المصرية أن المشروع  يتضمن أيضا تشغيل عربات تعمل بالطاقة الكهربائية لنقل الزوار من أماكن انتظار السيارات والي المنطقة الأثرية مما يسهلعلى زائر جولته على طول المنطقة، كما تتضمن المرحلة المتبقية توفير محلات لبيعالعاديات عند مداخل ومخارج المنطقة ، لافتا إلي انه يتم الإعداد لتطوير مخرجالمنطقة الأثرية من ناحية نزلة السمان، إلي جانب تحويل مسار دخول الزائرين من خلالبوابة الفيوم مع تخصيص مدخل بوابة المينا هاوس لكبار الزوار.

موضحا” ان المنطقة ستعمل على توفير خدمة بالشرح المبسط لطلاب المدارسومختلف الجامعات المصرية من خلال عدد من شباب الأثريين  حسب الفئة العمرية للزوار الأمر الذي يساهم فيرفع الوعى بقيمة الأثر ويخلق علاقة مباشرة بين المتلقي والأثر من خلال الزيارة الميدانية.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.