السبت. أغسطس 15th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

مع 11 لقطة وإبداعات ابتسام

1 min read

مع بداية العام وتحديدا في اليوم الثاني من العام 2014 كنا نتجمع ثلاثة أصدقاء، الكاتبة سهير مقدادي، الشاعر جمعة الرفاعي، وأنا، والعياذ بالله من كلمة أنا، في بيت صديقتنا الرقيقة ابتسام سليمان، لنقدم لها التهنئة بعيد الميلاد المجيد والسنة الجديدة، وما تأخرنا قليلا عن المعايدة إلا ارتباطات مختلفة برزت لدى كل واحد منا الأربعة.
بكل الرقة واللطف استقبلتنا ابتسام، وفاجأتنا بإبداعاتها بالحلويات المختلفة وبالبربارة الشهية، فاكتشفنا أن ابتسام ليست معلمة متميزة خرجت أجيال من الطلبة والطالبات فحسب، ولكنها أيضا متميزة بإعداد الحلويات وطبق البربارة، المرتبط بذكرى بربارة القديسة التي قتلت من أجل إصرارها على إيمانها.
عدستي كانت ترافقني فلم تمتلك الصمت أمام روعة المناسبة وجمالية الحلويات، فكانت 11 لقطة لإبداعات ابتسام وبيتها، ولا أمتلك إلا أن أهمس: شكرا ابتسام.. لقد أبدعتِ بما أنجزتِ من طيبات، شكرا لحسن ضيافتك وابتسامتك المشرقة التي لم تغب لحظة عن شفتيك، شكرا أقدمها بإسمنا الثلاثة سهير وجمعة وأنا.
واسمحي لي في النهاية بهمسة بالتأكيد لن تزعجك: سأدون كل المناسبات كي أزوركم بها، لعلي أحظى كل مرة ببعض من هذه الروائع.. وأما البربارة والتي أعرفها منذ كنت طفلا، فقد كانت من أطيب أطباق البربارة التي تذوقتها في الوطن، و.. كل عام وأنت بخير وفرح..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *