منافسات دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 13 مارس 2018 - 6:16 صباحًا
منافسات دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص

كتب: شادى شكرى

بوابة شموس نيوز – خاص

ابطال منتخب الإرادة الإماراتي يخوضون المعسكرات التدريبية النهائية إستعدادًا لخوض منافسات دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص

معالي شما بنت سهيل المزروعي: إن الاهتمام الكبير الذي أولته القيادة الرشيدة لأصحاب الهمم في الدولة، ينبع من إيمان حقيقي بأهمية اندماجهم في المجتمع، وخلق الفرص للتعبير عن أنفسهم وإثبات قدراتهم 

أبطال الإمارات يتطلعون إلى اعتلاء منصات التتويج ورفع علم الإمارات عاليًا في أكبر محفل رياضي وإنساني في العالم 

الإمارات العربية المتحدة، أبوظبي 12 مارس، 2018: بحضور معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب ورئيسة الأولمبياد الخاص الاماراتي، وبالتعاون مع اللجنة العليا المنظمة للأولمبياد الخاص والمجلس الوطني للإعلام انطلقت اليوم جلسة تعريفية عن الأولمبياد الخاص في مدينة العين.

كما وحرصت معاليها على حضور التدريبات الصباحية للمنتخب الإماراتي ولجميع اللاعبين المشاركين في دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص، للاطلاع على أخر إستعداداتهم قبل خوضهم المنافسات في 15 رياضة المختلفة.

ويتوجه اللاعبون الإمارتيون إلى العاصمة أبوظبي بعد انتهاء التحضيرات النهائية والمعسكرات التدريبية التي أتموها اليوم في مدينة العين وبحضور معالي شما بنت سهيل المزروعي وإلى جانبها أعضاء اللجنة المحلية المنظمة للأولمبياد الخاص.

وتحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة، تنطلق دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص في 14 – 22 مارس، ويشهد يوم السبت القادم 17 مارس حفل الإفتتاح الرسمي للألعاب الإقليمية التي تمثل الخطوة الاولى نحو إستضافة العاصمة الإماراتية دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص.

ومن الجدير بالذكر بأن دورة الألعاب الإقليمية تشهد برامج المدينة المضيفة الذي ينطلق بتاريخ 14 ويستمر لغاية 16 مارس وتليها في 17 الحفل الإفتتاحي الرسمي، وتنطلق المنافسات في الرياضات المختلفة من 18 إلى 21 مارس 2018، وتختتم فعاليات الحدث بتاريخ 22 مارس بحفل ختامي يشهد حضور مميز من أهم الشخصيات المحلية والعالمية.

وصرحت معالى شما المزروعي بأنها وزملاءها من أعضاء مجلس إدارة الأولمبياد الخاص الإماراتي، ومنذ صدور قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله، لإعادة هيكلة المجلس في نهاية عام 2017، وضعوا نصب أعينهم أهمية الوصول بالفريق الإماراتي للأولمبياد الخاص إلى اعتلاء منصات التتويج، ورغبتهم الصادقة في مواصلة ما تحقق من نجاح في مجال رياضات الأولمبياد الخاص، مغتنمين الفرصة التاريخية التي تشهدها البلاد خلال استضافة الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص والحدث الرياضي والإنساني الأكبر في العالم وهو الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في مارس 2019.

وأعربت معاليها عن امتنانها لدعم القيادة الرشيدة للأولمبياد الخاص الإماراتي بداية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)، ونائبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم (رعاه الله)، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على رعايته الكريمة لهذا الحدث، وسمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان الرئيس الفخري للأولمبياد الخاص الإماراتي ،الأمر الذى جعل كافة القائمين والمشاركين على الأولمبياد الخاص الإماراتي حريصين على تمثيل الدولة وترسيخ مكانتها البارزة في مختلف المجالات، ليكون علم الإمارات خفاقاً عالياً في جميع المحافل الرياضية المحلية الإقليمية والعالمية.

وأضافت: “إن الاهتمام الكبير الذي أولته القيادة الرشيدة لأصحاب الهمم في الدولة، ينبع من إيمان حقيقي بأهمية اندماجهم في المجتمع، وخلق الفرص للتعبير عن أنفسهم وإثبات قدراتهم، وتغيير نظرة المجتمع السائدة عنهم، وبأنهم أصحاب همم، قادرين على المشاركة في بناء الوطن وحفر اسمه بإنجازات ذهبية وفضية وبرونزية “.

وجاء حرص المجلس الوطني للإعلام بتقديم الدعم اللازم للأولمبياد الخاص إيماناً منه بأهمية مشاركة وسائل الإعلام في نشر رسائل التوعوية حول قدرات أصحاب الهمم، من خلال مد جسور العمل المشترك في كافة المنصات الإعلامية المحلية منها والإقليمية والعالمية، لإعطاء الفرصة لأبطال الدولة أصحاب الهمم، للتعبير عن جهودهم المبذولة بتمثيل بلدهم الامارات وسط لاعبين جاءوا من 32 دولة مختلفة من حول العالم للمنافسة الرياضية، سواء من منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا أو من آسيا وأفريقيا وأوروبا.

تأسس الأولمبياد الخاص الإماراتي عام 1990، وأتخذ بعدا جديدا بعد قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتحويل الأولمبياد الخاص الإماراتي إلى هيئة مستقلة تحت الرئاسة الشرفية لسمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان، الأمر الذي جعل اللاعبين أنفسهم يشعرون بمسؤولية على عاتقهم، انعكست في روح الاصرار ورفع الهمم، وهو ما تبين خلال معسكرهم الاخير، لإثبات ذاتهم وما يتمتعون به من قوة وعزيمةوإصرار ورغبة في مشاركة الآخرين في تحقيق الإنجازات التي تليق بوطنهم.

يذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة تشارك بأكبر بعثة في الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص حيث يبلغ عدد اللاعبين واللاعبات 141 لاعباً ولاعبة، بالإضافة إلى 58 إدارياً ومرافقاًللاعبين، يشاركون في 15 رياضة أولمبية، من بين 1015 لاعباًولاعبة من 32 دولة حول العالم.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة شموس نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.