الأربعاء. يوليو 8th, 2020

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

من المتسبب في هذه الكارثة الإنسانية الولايات المتحدة أم الصين؟

1 min read

المفكر أحمد كرفاح

المفكر العربي الأستاذ أحمد كرفاح – الجزائر – شموس نيوز

ترى من المتسبب في هذه الكارثة الإنسانية الولايات المتحدة أم الصين؟ هل حقيقة إرتكبت الإدارة الأميريكية هذه الجريمة في حق البشرية؟ الرئيس الأميريكي دونالد ترامب مستاء جدا من موقف الصين حيال انتشار فيروس كورونا المستجد، متهما بكين مجددا بعدم مشاركة معلومات مهمة حول الوباء.هذا طبعا ويرى الرئيس دونالدترامب بأنه قد كان من المفروض على السلطات الصينية أن تعلم الرأي بهذا الفيروس الخطير لكي تحتاط منه.

وهكذا طبعا يحمل دونالد ترامب السلطات الصينية بعض المسؤولية عن انتشار الفيروس الذي اكتشف للمرة الأولى في ديسمبر في مدينة ووهان وسط الصين٠هذا طبعا وبعد إتهام الصين بإخفاء معلومات مهمة حول تفشي وباء كورونا وعدم إعلان الحصيلة الحقيقية للمصابين، راح ينتقد أيضا منظمة الصحة العالمية حيث اتهمها بالفشل والتحيز لصالح الصين خلال إصدار إرشاداتها أثناء تفشي الفيروس٠

طبعا ومتوعدا بتعليق المساهمة الأمريكية في ميزانية المنظمة٠طبعا وكان رد المنظمة العالمية للصحة بنفي تحيزها لأي دولة محذرة من مخاطر أي خفض للتمويل في ظل المرحلة الحادة التي يمر بها تفشي كورونا.٠ طبعا ويمكن القول بأن موقف الرئيس دونالد ترامب هذا قد جاء في ظل استمرار تصدر الولايات المتحدة عالميا لأرقام الإصابات والوفيات، ٠ طبعا وهو مايفسر هذا الموقف على أنه محاولة لمواجهة الانتقادات الداخلية بعد استهانته بخطر كورونا٠هذا طبعا و كانت الصين قد إتهمت الجيش الأمريكي باحتمال إدخال فيروس الكورونا إلى مدينة ووهان التي كانت الأكثر تضرّرًا بتفشّي المرض وقيل يومها طبعا بإنه اتّهامٌ على درجةٍ كبيرةٍ من الخُطورة، مموجه للولايات المتحدة الأميريكية التي تتربع على كرس العرش العالمي منذ نهاية الحرب العالمية الثانية وكذا الرئيس دونالد ترامب شخصيًّا، بارتِكاب جرائم ضِد الإنسانيّة، خاصة وأن الكارثة قد لحقت بمُعظم شُعوب العالم وبورصاته وأسواقه الماليّة، وعدد الموتى في إزداد مستمر بالمائات ويقترب في الحالات من الآف٠

هذا طبعا وقد أصبح العالم كلّه بعد الإتهام ينتظر إجابات من الولايات المتحدة التي يزيد تِعداد سكّانها عن 300 مليون هي اليوم اكثرتضرّرًا، والرئيس دونالد ترامب ينظر إلى الصين على إنها هي العدو الرئيسي ٠ وكان قدأعلن حربًا تجاريّةً ضدّها لتدمير اقتصادها حتى وإن كانت الولايات قد نشرت مرض الطاعون بالطّريقة نفسها، وأبادوا عشَرات الملايين من الهُنود الحُمر.

هذا طبعا في وقت أصبح يرى فيها بعض المتبعين للوضع العالمي القائم اليوم على الاقتصاد الصيني سيحتل المرتبة الأولى عالميًّا ويُطيح بالولايات المتحدة عن عَرشِها الذي تربّعت عليه مُنذ الحرب العالميّة الثانية، وأن الصين قد أصبحت تخطِّط اليوما لخنق الولايات المتحدة بطريقِ الحرير، وإقامة نظام مالي بديل يُنهِي هيمنة الدولار في أقرب وقت ممكن وقد تكون هذه عوامل قد بالرئيس المتهور دونالد ترامب للإقدام على الجريمة الحرب إذا صحّت هذه الاتّهامات الصينيّة.لكن طبعا أن أثبتت الصين أنّها قوّةٌ عالميّةٌ عُظمى حقيقة بعد أن تمكنت من التغلب الجائحة الخطيرة والتي كانت قد إعتبرتها المُؤامرة في غُضون أسابيع قليلة، وقلصت الخسائر إلى حواليّ 3169 حالة وفاة، وعالجت بنجاحٍ 80 ألف حالة شُفِيَت تمامًا، وأعلنت مدينة ووهان خاليةً كُلِّيًّا من المَرض.لكن طبعا هو أن هذا النّجاح اللّافت في التّعاطي مع هذة الجائحة الخصيرة ومُحاصرتها بصمتٍ ودون أيّ ادّعاأت يُؤكِّد أنّ الصين تملك أسراره ولا يُمكِن أن تُطلق هذه الاتّهامات دون أدلّة. طبعا ولم تطالب المنظمات الحقيقة العالمية التي أنها تدافع عن حقوق الإنسان بتحقيقٍ دوليٍّ سريع وتشكيل لجنة تقصّي الحقائق لفحص هذه الاتّهامات الصينيّة، وإعلان النّتائج بكُل شفافيّة أمام العالم بأسرِه٠ ويكون أيضا لكل من أوروبا وروسيا موقف في جريمة مثل هذه ترتكب في حق الإنسانية. خاصة وأن الولايات المتحدة الأميريكية طبعاهي الدولة الوحيدة في تاريخ الإنسانية كانت قد التي استخدمت القنابل النوويّة في اليابان، وأنه من غير المُستَبعد أن تكون قد إستخدمت قُنبلة جائحة كورونا والأسلحة البيولوجيّة، خاصة وأنها متهمة بأنها تَقِف خلف جميع الحُروب٠

هذا طبعا وها هي اليوم الولايات المتحدة ترفع دعوة قضائية لتغريم الصين 20 تريليون دولار أميركي، متهمة الصين بتطوير ونشر فيروس كورونا الذي بات يهدد البشرية. طبعا وبدعوى كورونا فيروس صنعته الصين ليكون سلاح حرب بيولوجيا٠وإن صناعة الصين لمثل هذه الأسلحة البيولوجية بمثابة انتهاك للقوانين الأميركية والدولية وغيرها من المعاهدات والمبادئ العالمية.يحدث طبعا في وقت لم يحسم الخبراء حتى الآن الجدل في حقيقة أن كورونا تطور طبيعي لفيروس كان يهاجم الحيوانات فقط في البداية، أم تدخل عنصر بشري تسبب في تحوره.هذا طبعا وتتهم الولايات المتحدة للصين بحجب المعلومات التي من شأنها أن تساعد العالم في مواجهة كورونا.و إن الحزب الشيوعي الحاكم في الصين يحرم العالم من المعلومات التي يحتاجها لوضع حد لهذا الفيروس الخطير حدوث إصابات أخرى بفيروس كورونا. وأن هذا التعتيم وهذا التضليل الذي يتبناه الحزب الشيوعي الصيني هو اليوم يحرم العالم من المعلومات التي يحتاجها كي يتسنى لنا منع حدوث إصابات جديدة أو تكرار شيء كهذا مرة أخرى٠هذا طبعا وبعد أن أجبر الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس لا يزال إلى اليوم يحصد الآلاف الأرواح البشرية يوميا

هذاطبعا وها هو اليوم الرئيس الأميريكي دونالد ترامب يوجه انتقادات حادة لمنظمة الصحّة العالمية، متهما إياها بالتقرب من الصين وبسوء إدارة أزمة وباء كورونا. أنه سيتخذ قراربمقاطعتها وعدم تمويلها ودعمهاوهذا طبعا أن تخطت فيه حصيلة وفيات جائحة كورونا في الولايات المتحدة 11 ألفاً. خاصة وأن هذه المنظمة مموّلة بشكل كبير من الولايات المتحدة لكنّ تركيزها منصبّ على الصين”.وأنه كان قد رفض نصائحها الأولية بإبقاء الحدود مع الصين مفتوحة. وأنها قد مت توصيات خاطئة هذا طبعا وراحت الولايات المتحدة تدعو غيبريسوس إلى الاستقالة، لأنه لم يتعامل بحذر مع البيانات التي قدمتها الصين حول الفيروس، إثر تسجيله لأول مرة في إقليم هوبي، أواخر العام الماضي.واعتبر بأنه قد تستر على الصين.لأنه عندما سجلت الصين رسميا 17 ألفا و238 إصابة و361 حالة وفاة، المدير العام لمنظمة الصحة الدولية صرح يومها بأنه ليست هناك حاجة إلى فرض قيود على السفر هذا طبعا وتقول الولايات المتحدة الأميريكية أن مجموعة الدول الأعضاء فى مجموعة السبع تدرك أن الصين مارست حملة تضليل متعمدة فيما يتصل بفيروس كورونا المستجد.

هذا طبعا وفي إجتماع لوزير الخارجية الأميريكي مع نظرائه في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا وكندا واليابان صرح قائلا أن الحزب الشيوعي الصيني يشكل تهديدا كبيرا لصحة الشعوب وأسلوب عيشها، وهذا ما أثبته هذا الوباء بوضوح.هذا طبعا وتتهم الولايات المتحدة الصين بأنها لم تعتمد الشفافية في المراحل الأولى من التصدي للوباء، وبأنها سمحت بذلك بتفشي الوباء في أنحاء العالم. هذا طبعا وترى الولايات المتحدة الأميريكية بأنه المطلوب الآن ليس توجيه الاتهامات، وإنما إيجاد حل لهذه المشكلة العالمية وللحفاظ على أكبر عدد ممكن من الأرواح، ومن ثم إنهاض الإقتصاديات التي دمرتها هذه الجائحة ٠ وهذا طبعا بعد أن أصبحت كل الدول تدرك تماما حملة التضليل التي مارسها الحزب الشيوعي الصيني من أجل الهروب من المسؤولية.بدليل أن فيروس كورونا بدأ في مقاطعة ووهان الصينية، قبل أن يتفشى في بلدان أخرى، وسعت العديد من دول العالم إلى اتخاذ إجراأت وقائية واحترازية للوقاية من انتشار كورونا، مثل حظر التجوال، ومنع التجمعات، وإيقاف حركة السفر بين الدول، وغيرها من الإجراأت الوقائية لمنع انتشار هذا الفيروس٠هذا طبعا وقد ستستمر نظرية المؤامرة هذه حول فيروس كورونا الجديد أو ما يُعرف باسم كوفيدــ19 من خلال إنتشارة السريع وموت مئات البشر من مختلف دول العالم بسبب خطإ أو خلل بإحدى المصانع البيولوجية لسنين٠

هذا طبعا وأظهربأنه مفتعل كسلاح في حروب غير تقليدية بين دول عظمى وتعدد أهدافه من السيطرة على أسواق المال إلى الرد على عقوبات تجارية٠ طبعا هذا السلاح البيولوجي،كان قد تم تم تصنيعه في معمل ونظرا لعدم أخذ الإحتياطات اللازمة إستطاع أن يهرب٠ وهذا طبعا يقودنا للقول بأنه لا يوجد فيروس إسمه كولورا٠ وإنما هو غاز السارينونظرا لأنه خفيف على الهواء سيختفي في القريب العاجل قريب، هذا طبعا ويقال اليوم بأن مصدره هو معمل أبحاث بيولوجي في أفغانستان٠ وكانت الولايات المتحدة الأميريكية قد فقدت السيطرة عليه٠ هذا طبعا وتسيطر حالات من الرعب على الناس إذا ما أشيع عن استخدام أو تسرب غاز السارين في مكان ما. خاصة وأن هذ الغاز هو غاز أعصاب من صنع الإنسان، طوّر كسلاح كيماوي للحروب.غاز سائل بدون لون، لا طعم له ولا رائحة. عصبي يتميز بقدرته السريعة على التقلب من السائل إلى الغاز.وإا تبخر على شكل غاز، ينتشر في الجو.هذا طبعا ويمكن أن يتعرض الأشخاص للسارين من خلال ملامسته للجلد، ملامسته للعينين أو عن طريق استنشاقه. كما أنه من الممكن أيضاً خلط السارين بالماء أو الطعام. هذا طبعا ويتبدد السارين بسرعة، مما يشكل تهديداً فورياً ولكن لا يدوم طويلاً.أما المكون الرئيسي للسارين هو ميثيل فسفونيل ديفلورايد.أما بالنسبة لتأثيراته طبعا فالأشخاص الذين يتنشقوه بنسبة معتدلة يشفون منه عادةً. ولكن الأشخاص الذين يتعرضون له بشدة، يحتمل عدم بقائهم على قيد الحياة.أما أعراضه فهي طبعاسيلان الأنفوعيون دامعة وصغر حجم البؤبؤ وألم في العين وعدم وضوح في الرؤية والإفراط في التعرق ولسعال وضيق الصدر والتنفس السريع والإسهال وزيادة التبول والارتباك والنعاس والضعف وصداع الرأس والغثيان و القيو ألم في البطن وطء أو سرعة في معدل ضربات القلب أماعراض التعرض الشديد فهي فقدان الوعي والتشنجات والشلل وفشل الجهاز التنفسي والذي ربما يؤدي إلى الموت٠ أما العلاج طبعا فيتمثل في ترك المكان الملوث في أسرع وقت ممكن، والبحث عن الهواء النقي إذا حدث التعرض للغاز في الداخل. أما في حال كان التعرض له في الهواء الطلق، يجب التوجه إلى أرض مرتفعة لأن السارين أثقل من الهواء.هذا طبعا ويجب إزالة الملابس الملوثة، غسل العينين بالماء، وغسل الجلد بالماء والصابون.هذا طبعا وقد أصبح جزء من الرأي العام العالمي يتداول موضع اكذوبة فيروس الكرونا موضحين ان فيروس الكرونا اكذوبة كبرى من صنع الولايات المتحدة وانه تجربة لغاز السارين السام في مختبر بيولوجي أمريكي، لم يقع السيطرة عليه وتسرب في الهواء في جانفي 2020 م في دولة افغانستان واستشهدوا انه السبب الرئيسي لتوقيع اتفاقية تعاون بين الولايات المتحدة مع طالبان بعد 40 عام من الصراع بسبب خوف رئيس الويات المتحدة ( ترامب ) من كشف الحقيقة والمحكمة ٠

هذا طبعا ويقال بأن الرئيس الأميريكي دونالد ترامب قد حاول ابتزاز الطبيب الألماني واغراءه بالمالطبعا وكان هناك من طرف السلطات الألمانية ٠ هذا طبعا ويستشهد مرويجوا هذه القضية بأن هناك 67 جندي أمريكي كانوا قد أصبوا في شهرفيفري في مختبر في أفغانستان٠ لكن الذي حدث هو أن الولايات المتحدة كانت قد تكتمت على الامروقامت بإرسال بعض جنودها للصين للمشاركة في العرض العسكري في شهر فيفري للمشاركة في الدورة الرياضية العسكرية في مدينة يوهان الصينية لإبعاد شبهات وفاتهم عند العودة بسبب الغاز وأعلن وفاتهم بسبب كذبة الفيروس حتى لا يقع مطالبة السلطات الأمريكية.وأنه في نهاية شهر أفريل سينهي انتشارهذا الغار في الهواء ٠وبالتالي التخلص من ازمة فيروس كورونا التي سببت الاحباط لكل شعوب العالم بسبب تداول هذه الاخبارمن طرف اناس يحسبون على الطبقة المتعلمة والتي من المفترض ان يكون متوافر لديهم ادانى درجات المنطق والتفكير والقدرة على التحليل.هذا طبعا وتبقى الحقيقة العلمية تقول طبعا بأن غاز السارين هو عبارة عن غاز عصبي يتميز بقدرته السريعة على التقلب من السائل إلى الغاز. إذا تبخر على شكل غاز، ينتشر في الجو٠ويتعرض الأشخاص للسارين من خلال ملامسته للجلد، ملامسته للعينين أو عن طريق استنشاقه. من الممكن أيضاً خلط السارين بالماء أو الطعام٠ وهو طبعا مما يجعله يتبدد بسرعة، ويصبح يشكل تهديداً فورياً ولكن لا يدوم طويلاً٠

هذا طبعا وحسب أهل الإختصاص فإن المكون الرئيسي للسارين هو ميثيل فسفونيل ديفلورايد. ويؤثرعلى الأشخاص فإذا أستنشق بنسبة معتدلة يتم الشفاء منه٠ لكن طبعا الأشخاص الذين يتعرضون له بشدة، يحتمل عدم بقائهم على قيد الحياة٠هذا طبعا ويبقى هذا الوضع المحرج القائم يتطلب إجراء تدخلات فعالة بسرعة كبيرة، وسيكون بالتالي للعالم فرصة واقعية لوقف الوباء”بعد أن أصبح هذا الفيروس يشكل تهديدا خطيرا بالنسبة للعالم بأسره، حتى وإن كان من يرى بأن هناك فرصة واقعية للقضاء عليه.هذا طبعا نظرا لاستمرار القلق في الوقت الراهن يتساءل الكثيرون عن مدى تطور هذا الوضع المحرج طبعا هل سيستمر الفيروس في الانتشار عبر الكوكب؟ أم يمكن كبح جماح انتشاره و وقفه تماما؟ حتى وإن كان يتطلب إسراع الدول في إتخاذ تدابير صارمة بشكل متزايد لمحاولة احتواء الوباء٠حتى وإن كانت هناك شبكة دولية من الباحثين قد بدأت في جمع البيانات وتحليلها ومشاركتها.خاصة بعد أن تحسن الوضع وانخفض عدد الإصابات الجديدة في البلد الذي ظهر فيه يعني الصين.

وفي هذه الحالة يمكن أن يتم احتواء هذا الوباء الخطير٠ولن المرض لن يستمر سوى لفترة محددة خاصة وأن هذه الأنواع من الفيروسات حسب أهل الإختصاص لا يمكنها تحمل الحرارة والرطوبة، إنها تفضل الظروف الباردة والجافة التي يتميز بها الشتاء والربيع.هذا طبعا ويمكن القول بأنه إذا لم تستطع الصين احتواء المرض ولم يتوقف مع نهاية فصل الشتاء فسنواجه مرحلة خطيرة يمكن لم يشهد العالم مثلها في ظل إنتشار هذا الفيروس بسهولة من شخص إلى آخر في جميع أنحاء العالم هذا طبعا وإلى اليوم تعرف مدى فتك هذا الوباء، وكيف ينتقل، ومدى تأثير تدابير المكافحة الجاري القيام بها.٠هذا طبعا وكان علماء صينيين قد قاموا بإختبار عقارين مضادين للفيروسات على فيروس كورونا الجديد، وإن النتائج الأولية للتجارب السريرية ولكانت ناجحة.٠خاصة مع حرص الصينيين على المشاركة في البروتوكولات التي يجري تعريفها كي تجرى جميع التجارب السريرية وفقا للمعايير ذاتها، ويتطلعون إلى النتيجة. هذا طبعا ولم يتضح بعد ما إذا كان العلاج سيكون فعالا في مواجهة الفيروس الجديد، وهذا طبعا مما يفرض الانتظار للوصول إلى النتيجة٠٠٠ يتبع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *