الخميس. يوليو 18th, 2019

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

مهرجان سنيما الشباب – شكر لوزير الثقافة

1 min read

كتبت : فاتن التهامى

 

شكرا لمعالى وزير الثقافة الاستاذ الدكتور / عبد الواحد النبوى على اهتمامه بمهرجان سينما الشباب والاشادة به والقائمين عليه والداعمين له بالمشاركة و الخروج به بهذا الشكل المشرف مع تدارك بعض السلبيات فى المهرجان القادم .

 
وفى حوار طويل على مدى الساعة طرحت فيه ملف تفعيل سينما الشباب على عدة محاور من خلال ورقة عمل تؤسس لهذا العمل وترسى قواعده بعد ان كان حلما ليصبح حقيقة واقعة تنفذ على ارض الواقع بسينما خاصة بأبداعات الشباب وخلق تيار جديد يحمل ملامح هذا الجيل من فكر وثقافة وايقاع وتقنيات حديثة وسبل تواصل جديدة تساعد فى نشر هذه الاعمال لااستعادة السينما لقوتها وتأثيرها فى المجتمع وتمكينها كقوة ناعمة تربط بين الشعوب بعضها ببعض وتطرح روؤى وافكارا طازجة لجيل يبحث عن هويته ويناقش قضايا مجتمعة بعين ثاقبة واعية مخلصة وجادة فى الطرح من خلال كل الاشكال الفنية ( الدراما _ الكوميدى ) ويتحدد ذلك فى اطار الافلام القصيرة _ التسجيلية _ التحريك .والعمل الدؤوب على نشرها فى مختلف المحافظات والقرى ومراكز الشباب والمدارس والنوادى الرياضية والاجتماعية وقصور الثقافة مع طرح فكرة تخصيص دور سينما لعرض افلام الشباب الذى لاقى قبولا واستحسانا كبيرا .

 
وقد لمحت فى حوارى مع معالى الوزير ضرورة عودة السينما المصرية وانقاذها من مخالب السينما التجارية وان يكون ذلك اولى اولويات خطة الوزارة انقاذ سلاح ثقافى واقتصادى مهم من اهم اسلحة العصر للخروج من ازمة السينما المصرية …… وان تبدأ وزارة الثقافة بدعم انتاج الافلام القصيرة _ التسجيلية التحريك للمستقلين وخريجى معهد السينما وكليات الاعلام والفنون الجميلة حيث ان هذه الافلام قليلة التكلفة يختارها لجان مشاهدة محايدة من المتخصصين لترشحها لدعمها ماديا …. وعرضها فى كافة المحافظات والمهرجانات المحلية والدولية .

 
ولم ينتهى الحوار بعد فقد جعل معالى الوزيز الباب مفتوحا لطرح كل ما اسعى لتحقيقه فى هذا المجال الذى عبرت له عنه بأنه ارث اريد ان اتركه لاابنائى الجادين المخلصين فى النهوض بصناعة السينما ومحاولة ولو متواضعة لخلق حالة من التمازج مابين وزارة الثقافة والمشاركة المجتمعية وبين الشباب الذى يحلم لبكره ويأمل ان تحتويه وزارة الثقافة المصرية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *